أساتذة وطالبات من قسم علوم الأرض يشاركون في مشروع الحفر الدولي في صخور أفيولايت عُمان

حلبان – تشتهر سلطنة عُمان عالميا بانتشار صخور الأفيولايت فيها.  وبهدف دراسة تركيبها وعمرها وآثارها المحتملة على التغيير المناخي، تقوم مجموعة كبيرة من علماء الجيولوجيا من مختلف الجامعات من حول العالم بمشروع حفر في سلطنة عُمان.  وتعتبر الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في سلطنة عُمان (جيوتك) شريك في الموقع للمشروع والذي سيمتد لمدة ثلاثة أعوام. وقالت أ. د. ميكايلا بيرنيكير رئيسة قسم علوم الأرض التطبيقية في جيوتك مشيرة إلى أن مشروع الحفر الدولي في صخور أفيولايت عُمان سيؤدي إلى أخذ عينة من جميع طبقات صخور الأفيولايت في ال سلطنة عُمان، من القشرة وحتى الوشاح العلوي من خلال حفر الآبار.  وسوف يشتمل جمع البيانات على تحليل عينات صخرية وتسجيل تفاصيل الخصائص الجيوفيزيائية وأخذ عينات من السوائل المتواجدة وتسجيل القياسات الهيدرولوجية وجمع العينات المايكروبيولوجية.

 

وأضافت الدكتورة آنا خيسوس وهي عالمة متخصصة بعلوم البترول تعمل في الجامعة بأنه من المخطط القيام بتطوير البحوث المتعلقة بالأهداف واستخدام العينات الصخرية أو بيانات أخرى مثل المياه أو البيانات الجيوفيزيائية للمشروع.  مؤكدة على مشاركة أربعة من طالبات قسم علوم الأرض في الجامعة في الأعمال الميدانية مؤخرا.  ويشارك كل من الدكتورة آنا وأ. د. إيكيهاترد هولتزبيكير، عالم الهيدرولوجيا في قسم علوم الأرض التطبيقية في الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عُمان (جيوتك) كأعضاء في الفريق العلمي وهما المسؤولين الرئيسيين عن تنسيق الشؤون المتعلقة بمشاركة الطلبة في المشروع.  وقد شارك طلبة الجامعة في العمليات اللازمة لمعالجة الصخور. وأشادت الدكتورة آنا بالفرصة الهامة التي حظيت بها الطالبات لتعلم هذه الاجراءات ضمن فريق دولي.  ويتكون فريق الطالبات من كل من ميساء البوسعيدي ونضال الجهوري وماريا البلوشي وزهراء اللواتي، وقد عملن جميعا على حفرة اصطناعية في وادي جيدة بالقرب من مدينة إبراء.  وأشارت الدكتورة آنا إلى أن الطالبات رافقن عملية معالجة العينة الصخرية وأن هذه العملية تشتمل على جميع الخطوات المنفذة منذ رفع العينة من تحت الأرض وحتى تغليفها للشحن، وتتمثل هذه الخطوات في غسل وقياس وتصوير ومعالجة وترقيم ورسم العينة وتسجيل بياناتها أيضا نتيجة للمشاركة المباشرة في أغلب هذه العمليات أيضا. وقد اصطحب قائد مشروع الحفر الدولي في صخور أفيولايت عُمان، وهو عالم جيولوجيا مشهور على مستوى العالم، يعمل كرئيس قسم علوم الأرض والعلوم البيئية في جامعة كولومبيا، أ. د. بيتر كيليمين، الطالبات في رحلة ميدانية في المشروع.  وقام بتعريف الطالبات على عملية معالجة العينات الصخرية في الموقع والجيولوجيا المحلية، حيث تم مناقشة بعض الأسئلة العلمية.

 

بالإضافة إلى ذلك، قام طلاب من جامعات أخرى في المنطقة والعالم بالمشاركة في المشروع، وقد أطلق هذا المشروع العام الماضي ومن المخطط أن يستمر لمدة عامين آخرين. وسوف تقوم الدكتورة آنا، بهدف استكمال تحديد الخصائص الجيولوجية والجيوفيزيائية للعينات الصخرية التي تم جمعها خلال فصل الشتاء الحالي في سلطنة عُمان، بالسفر إلى اليابان للعمل مع فريق علمي دولي نهاية العام الحالي على متن السفينة تشيكيو.  وسوف يسخر هذه البيانات الجديدة أكثر من 40 عالما من مختلف أنحاء العالم ومجموعة واسعة من التخصصات للمساهمة تجاه الإجابة عن مجموعة متنوعة من الأسئلة العلمية المتعلقة بتشكل الغلاف الصخري المحيطي والتغير الهيدروحراري الذي يشهده وعوامل التجوية الحيوية وغير الحيوية التي تطرأ عليه.

 

الصور: طالبات الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عُمان في الموقع خلال عملية الحفر.

 

 

 

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

eighteen − 7 =