اطلاق أول “برنامج تدريبي للطاقة الشمسية” مصمم ليتوافق مع متطلبات مجلس مراجعة قواعد التوزيع

جيوتك توقع مذكرة تفاهم مع شركة حسام للتقنية والركائز الثلاث للاستشارات

حلبان  وقعت الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عُمان (جيوتك) مذكرة تفاهم مع شركة حسام للتقنية والركائز الثلاث للاستشارات لإقامة برنامج تدريبي للطاقة الشمسية ضمن حرم الجامعة في حلبان. ويأتي البرنامج  بدعم من  شركة بي بي عُمان ضمن برنامجها للاستثمار الاجتماعي، وتنفذّه شركة حسام للتقنية، بالتعاون مع شركائها مؤسسة الركائز الثلاث للاستشارات ومؤسسة الطاقة الشمسية الدولية (ساي). ويهدف البرنامج إلى تعزيز مساهمة قطاع الطاقة الشمسية في إنتاج الطاقة في السلطنة وتدريب الشباب العُماني وتعزيز وعيهم بأهمية استثمار هذا المصدر الطبيعي الحيوي.وقد شهدت السلطنة مؤخرا إطلاق عدد من المشاريع التي تُعنى بقطاع الطاقة الشمسية بهدف الاستفادة من هذا المصدر الطبيعي المهم.ل. وقد أعرب البروفيسور مايكل مودجيل ، رئيس جامعة جيوتك، عن سعادته بهذا التعاون إذ قال: “نحن سعداء للغاية بمشاركتنا في تأسيس برنامج خاص للتدريب في الطاقة الشمسية في جيوتك”. وستقوم شركة بي. بي. عمان برعاية توريد مرافق التدريب الخارجية، وسيتم تقديم ما مجموعه 3 حصص تدريبية سنوياً من شركة حسام للتقنية، ومؤسسة الركائز الثلاث للاستشارات بالإضافة إلى مؤسسة الطاقة الشمسية الدولية. وستوفّر جيوتك الفصول الدراسية الداخلية وأماكن التدريب الخارجية المطلوبة لهذا البرنامج على مدى 3 سنوات. وتبلغ المساحة الخارجية للبرنامج حوالي 400 متر مربع تستوعب تدريب ما يزيد عن 30 طالبا في كل حصة.

وأضاف البروفيسور مايكل مودجيل: “تطمح جيوتك  إلى تحقيق الاستفادة القصوى من الموارد الشمسية الطبيعية في عُمان. ونتطلع إلى المساهمة في تقديم هذا البرنامج التدريبي “. وقد طوّرت مؤسسة الطاقة الشمسية الدولية المنهج التدريبي لهذا البرنامج  والذي تم تطبيقه دولياً لإعداد المهتمين بالعمل في قطاع الطاقة الشمسية. كما تم تعديل المنهج وتوطينه ليتناسب مع الشرائح المستهدفة بالتعاون مع شركة حسام للتقنية ومؤسسة الركائز الثلاث للاستشارات لضمان توافقه مع القوانين والمعايير المعمول بها في سلطنة عُمان. وقد تم فتح باب التسجيل في البرنامج للجميع وبشكل خاص للعُمانيين المهتمين بهذا المجال.

وفي هذا السياق قال الدكتور فراس العبدواني، الرئيس التنفيذي لشركة حسام للتقنية: ” نتوقع مشاركة مجموعة واسعة من المتدربين في هذا البرنامج، سواء من الخريجين الجدد، والمهندسين من ذوي الخبرة المتوسطة والاستشاريين وغيرهم من الراغبين في المساهمة في قطاع توليد الطاقة الذي يشهد تطورا حيويا ونرى أنه يوفر فرصة كبيرة لريادة الأعمال المحلية وتوفير المزيد من فرص العمل”. ويمكن للطلاب والموظفين في جيوتك الاستفادة أيضا من مرافق برنامج التدريب التي يمكن استخدامها أيضا للأغراض الأكاديمية. وتقدم جيوتك العديد من برامج البكالوريوس في الهندسة والعلوم والتي تعد مشاركتها في هذا البرنامج ذات فائدة كبيرة لطلابها. وفي هذا الشأن أضاف البروفيسور مايكل موديجيل: “في هذا البرنامج التدريبي ، سيكون طلاب الهندسة البيئية، وكذلك طلاب هندسة العمليات على سبيل المثال، قادرين على تطبيق ما تعلموه وتعزيز معرفتهم بهذا المجال عبر استخدام الأجهزة والأنظمة التي سيتم توفيرها في البرنامج “. وقد بدأت فوائد هذا البرنامج تظهر بالفعل إذ شاركت عدة مجموعات من الطلاب من قسم تخطيط المدن والتصميم المعماري ، تحت إشراف البروفيسور ألكسندر كادور والمحاضر بيترت باشا، في مسابقة تصميم لإنشاء أول جهاز محاكاة لمرافق التدريب.

ومن جانبه قال  مايكل تسانغ، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الركائز الثلاث للاستشارات: “أبهرتنا مواهب ومهارات الطلاب في مجال التصميم، وأيضا حافزهم وفهمهم لمدى أهمية هذا البرنامج بالنسبة لعُمان”. وسيساعد الفائز في مسابقة التصميم في التصميم النهائي لمرفق التدريب الذي من المتوقع أن يفتتح بحلول فبراير 2018. وصرّح علي الحميري الذي كان يعمل بشكل وثيق مع شركة حسام للتقنية والركائز الثلاث للاستشارات على إعداد هذه الاتفاقية :”هذه مجرد بداية لما نعتقد أنه سيكون تعاوناً مثمرا وقيّما جدا”.إ

ويعتبر  موضوع الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة أحد مواضيع المواد الرئيسية التي نقدمها لطلاب الهندسة. إن وجود مثل هذا البرنامج التدريبي سيعمل على تحفيز الطلاب ومنحهم الفرصة للقيام ببعض التجارب. وقال د. نجاح المهنا عميد كلية الهندسة وعلوم الحاسوب: “يسرني أن كلية الهندسة وعلوم الحاسب تستضيف أول برنامج تدريبي للطاقة الشمسية والذي سيعزز الوعي بالطاقة الشمسية في عمان”.

وقال السيد علي الحميري، محاضر في قسم علوم الحاسوب ومنسق المسؤولية الاجتماعية: “في بداية المشروع، كان الدافع الأكبر لتنفيذ هذا المشروع هو تحقيق رؤية ورسالة جيوتك لخدمة المجتمع العُماني”.

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

fourteen + nineteen =