إطلاق أول مختبر SAP Next Gen في السلطنة بـ”جيوتك”

لتعزيز الروابط بين الأوساط الأكاديمية والطلاب والصناعة، تم افتتاح أول مختبر من نوعه SAP Next Gen من في سلطنة عمان بحرم الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان “جيوتك”، و بالتعاون مع SAP وهي أحد برامج الشركات الرائدة. وتم إطلاق هذا المختبر من قبل أعضاء إدارة  الجامعة الألمانية ومدير عام SAP وحيد الحميد وبحضور عدد من ممثلي الصناعة في السلطنة وأعضاء من السفارة الألمانية.

وقال وحيد الحميد :” يوجد حاليًا حوالي 100 مختبر SAP من الجيل التالي على مستوى العالم. وتوفر هذه المختبرات الخاصة للطلاب المعرفة والمهارات اللازمة لمستقبل رقمي، كما أنها تربط نظام SAP البيئي للعملاء والشركاء مع الطلاب وذلك للعمل على مشاريع وأحداث لربط الشركات بتجنيد قادة الجيل التالي مع الطلاب والخريجين الذين لديهم معرفة ومهارات التحول الرقمي، وعرض مشاريعهم الناشئة مع الشركات التي تسعى إلى خلق حلول مبتكرة”.

وقال الدكتور حسين السالمي نائب رئيس الجامعة للشؤون المالية والإدارية :” يشرفنا جداً أن نقدم أول مختبر SAP Next-Gen في جيوتك، حيث أننا نرغب في إنشاء مساحة خاصة بحيث يمكن لطلاب علوم الحاسب الآلي والهندسة والعلوم الجيولوجية واللوجستيات والطلاب الدوليين التفاعل مع الشركات في جميع أنحاء العالم والعمل معهم حول التحديات المرتبطة بالصناعة، على سبيل المثال في قطاع اللوجستيات. ويعد هذا المختبر خلق مشترك بين الأوساط الأكاديمية والطلاب والصناعة”.

وأضاف:”إنها مساحة عمل مبنية على مبادئ التصميم الفكري لتحفيز وتشجيع التفكير الإبداعي والتعاون وتبادل المعرفة”.

ويعمل مختبر SAP Next-Gen على توصيل العملاء إلى قادة الفكر الأكاديميين والباحثين، والطلاب، والشركات الناشئة، ومسرحي الأعمال، وشركاء مجتمع التكنولوجيا، وشركات الاستثمار، والمستقبليين، وخبراء SAP.

و أضافت هايدروز موسين مديرة مركز التدريب والحلول الذكية في جيوتك:” هذا التعاون الفريد سيساعد أيضا في بناء الابتكارات المرتبطة بالأهداف العالمية للأمم المتحدة 17 من أجل التنمية المستدامة”.

ويشار إلى أنه توجد بالفعل مختبرات SAP Next-Gen في شبه الجزيرة العربية في المملكة العربية السعودية، وفي جامعة الأمير سلطان، وفي جامعة الملك عبد العزيز وفي الإمارات العربية المتحدة.

وقال وسام قاضي مدير SAP Next-Gen في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا:” نحن سعداء للغاية بالترحيب بـجيوتك في شبكتنا SAP Next-Gen Labs العالمية، والتي تم تصميمها خصيصًا لتشجيع التعاون الوثيق بين الأوساط الأكاديمية والصناعة”.

وأضاف:” إن الجمع بين البرامج الأكاديمية للجامعة الألمانية وحلول SAP والتقنيات المتقدمة سيفتح فرصًا تعليمية جديدة للطلاب لتطوير مهاراتهم التكنولوجية المستقبلية”.

وباستخدام منصة SAP Leonardo وهي نظام ابتكار رقمي، ستقوم الجامعة بتعزيز جيل من المهارات الرقمية المتعلمة رقميًا من ذوي المهارات في كل من أنظمة المؤسسات والابتكارات الرقمية مع التحليلات والتعلم الآلي وتقنية سلسلة الكتل والخبرات الأخرى.

وتحصل الجامعات التي تفتتح مختبر SAP Next-Gen على فرص لفتح قنوات جديدة لمشاركة قيادة التفكير والتعاون مع قادة الفكر الآخرين في الأوساط الأكاديمية وفي الصناعة حول تقنيات ومنهجيات الابتكار التي تقود التغيير الرقمي المستقبلي لجميع الصناعات.

يشار إلى أن SAP بدأت في عام 1972 عندما كان لدى خمسة من رواد الأعمال في ألمانيا رؤية لإمكانات التكنولوجيا في مجال الأعمال، بدءًا من عميل واحد فقط وعدد قليل من الموظفين، انطلقت SAP على مسار لا يؤدي فقط إلى تحويل عالم تكنولوجيا المعلومات، بل أيضًا إلى تغيير طريقة عمل الشركات إلى الأبد. وتعمل SAP على تمكين الأشخاص والمؤسسات من العمل معًا بكفاءة أكبر واستخدام رؤى الشركات بشكل أكثر فاعلية للبقاء في صدارة المنافسة. كما تعمل SAP في قطاعات صناعية مختلفة، مثل الطاقة والموارد الطبيعية، والخدمات العامة، والصناعات الاستهلاكية، والخدمات المالية، وكذلك في الصناعات المنفصلة مثل صناعة السيارات.

 

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

nine + 14 =