افتتاح مختبر شركة بي أس أي للبرمجيات في جيوتك

  حلبان – افتتحت شركة بي أس أي الألمانية للبرمجيات مختبر حاسوب تخصصي ومركز تدريب في حرم الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عُمان (جيوتك) في بركاء.  حيث وقع الطرفات مذكرة تفاهم بهذا الشأن قبل بضعة أشهر.

 وتعليقا على ذلك قال أ. د. مايكل موديغل رئيس الجامعة، “نحن سعيدون لافتتاح مختبر حاسوب تخصصي من قبل شركة بي أس أي في الجامعة اليوم نظرا للفائدة التي ستعود على الطلبة الدارسين في الجامعة في تخصصات الهندسة الميكانيكية وهندسة العمليات والهندسة البيئية بالإضافة إلى موظفينا الأكاديميين من هذا المختبر الفريد.  وقد حصل أساتذة قسم الهندسة العاملين في الجامعة على التدريب على نظام التحكم الإشرافي وجمع البيانات سكادا في المقر الرئيسي لشركة بي أس أي قبل شهرين.”  وسوف تقوم مجموعة بي أس أي للبرمجيات بتسخير مختبر الجامعة كمركز للتدريب لعملائها في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي أيضا.

من جهته أكد مدير المبيعات في فرع شركة بي أس أي في سلطنة عُمان، فولفغانغ كلوبير على بدء تقديم نظام بي أس أي للتحكم اعتبارا من شهر يناير.  مشيرا إلى رغبة الشركة في تدريب طلبة الجامعة عن طريق محاكاة شبكات المياه وعمليات خطوط أنابيب النفط والغاز.  مضيفا بأن تقديم الأنظمة البرمجية الخاصة بالشركة إلى جانب وحدة المحاكاة سيساعد الطلبة على فهم عمليات نقل السوائل باستخدام خطوط الأنابيب بشكل أكبر نظرا لأن هذا النظام يعتبر أداة عالية الجودة تزيد من فعالية وسلامة عمليات خطوط الأنابيب.  وتخطط شركة بي أس أي لتقديم برنامج تدريب عملي لطلبة أقسام الهندسة المتميزين في الجامعة.

وأشارت الدكتورة نجاح المهنا، رئيس قسم الهندسة بالجامعة إلى رغبة الجامعة في تدريب الطلبة في مختبرات متخصصة تزودهم بالمهارات اللازمة لتنفيذ الخبرة العملية في وظائفهم المستقبلية.  “ولذلك، فإن تقديم برمجيات صناعية مثل نظام التحكم الإشرافي وجمع البيانات (سكادا) الخاص بشركة بي أس أي ضمن برامج الهندسة سيقدم الفرصة للطلبة للحصول على التدريب في مجالات إدارة الطاقة وإدارة خطوط أنابيب النفط والغاز.  وهذا من شأنه أن يثري برامج الهندسة التي تقدمها الجامعة.”

وتعتبر مجموعة بي أس أي للبرمجيات أهم شركة أوروبية في مجال أنظمة التحكم والاشراف على أنظمة نقل وبيع النفط والغاز والكهرباء والحرارة والطاقة حيث تقوم المجموعة بتطوير ودمج حلول متكاملة لإدارة الطاقة (الغاز، النفط، الحرارة، تخطيط ونقل وبيع وشراء الطاقة)، وإدارة الإنتاج (التعدين والمعادن والمركبات والهندسة الميكانيكية والشؤون اللوجستية) وادارة البنية التحتية للنقل والسلامة. وقد تم تشكيل مجموعة بي أس أي في عام 1969م، ويقع مقرها الرئيسي في العاصمة الألمانية برلين، وهي توظف أكثر من 1,600 موظف في جميع أرجاء العالم، بما في ذلك مشاريع منفذة في الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا وجنوب شرق آسيا.

وتشتمل المشاريع السابقة الكبرى التي شاركت بها المجموعة في مجال تطبيقات ادارة الغاز على أنظمة التحكم لشركة غاز بروم المعقدة والضخمة لنظام خط الأنابيب المخصص لنقل الغاز برا لدعم خط الأنابيب نورد ستريم إلى جانب نظام خط الأنابيب بلو ستريم البري والبحري بأكمله في روسيا. علما بأن مجموعة بي أس أي قد قدّمت في شبه الجزيرة العربية نظام الكشف عن التسريبات والمواقع لشركة نفط الكويت، لخط الأنابيب الخاص بالمكثفات والغاز الممتد في جميع أرجاء البلاد.

 

الصورة: صورة جماعية مع أ. د.  مايكل موديغل، رئيس الجامعة (الصف الثاني، المنتصف) وأ. د. نجاح المهنى، رئيس قسم الهندسة (الصف الثاني، يمين)، د. أليكسي ليسونكين، مدير تطوير التكنولوجيا في بي أس أي (الصف الأول، المنتصف)، وروديغر شولز، أخصائي تطوير الأعمال التجارية في الشرق الأوسط / سلطنة عُمان (الصف الثاني، المنتصف)، وإيلينا لفوفا، مهندسة برمجيات المشاريع في مجموعة بي أس أي (الصف الثاني، يسار)، بالإضافة إلى دكاترة وطلبة قسم الهندسة في الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عُمان (جيوتك).

(c) Text & photo: GUtech/ Manuela Gutberlet
0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × 3 =