الاكسبو العماني 2018 يعرض مشاريع طلابية مبتكرة أجريت خارج السلطنة

عقدت شركة اكسبو عمان معرضًا يضم مشاريع بحثية في الهندسة والاقتصاد والصحة والبيئة وكذلك في العلوم الطبيعية والرياضيات في الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان “جيوتك”  مساء أمس، حيث أجريت جميع المشاريع البحثية من قبل طلاب عمانيين يدرسون في خارج السلطنة.

وتضمن المعرض الذي استمر ليوم واحد عددًا كبيرًا من الملصقات البحثية، ومسابقة لأفضل ثلاثة مشاريع بحثية. وتم تنظيم مبادرة الطلاب من قبل نادي علوم الحاسب الآلي في جيوتك ونادي “بلوكتشين عُمان” في عُمان. وقد أقيم المعرض في جامعة السلطان قابوس في عام 2016.

وعرض المعرض 12 مشروعًا هندسيًا، وسبعة مشاريع في الصحة والبيئة، وسبعة مشاريع في الرياضيات والعلوم، ومشروعين في الاقتصاد. وقال منذر المصلحي وهو أحد الأعضاء المؤسسين للمعرض وعضو في لجنة عُمان إكسبو 2018 حيث درس الهندسة الميكانيكية في جامعة ولاية أوريغون:” من خلال هذا الحدث نرغب في تعزيز الشباب العماني، في حين ربط الطلاب وأفكارهم المبتكرة مع المجتمع العماني”. وأضاف:” إن معاييرنا للمنافسة هي فوائد البحث للمجتمع في عُمان وحداثة مشروع بحث الطالب”.

وقال الدكتور طلال محمد البلوشي الملحق الثقافي بسفارة السلطنة في واشنطن خلال المعرض:” يسعدني جداً التحدث إلى العديد من الطلاب العمانيين الذين يدرسون في الخارج والذين يعرضون أبحاثهم خلال هذا المعرض الخاص. كما أعتقد أن الحدث سيشجع الطلاب في المدرسة على التفوق في دراستهم والتسجيل في جامعة من اختيارهم من أجل تحقيق أحلامهم”.

ويضيف :” نحن ممتنون جداً لدعم الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان “جيوتك” في استضافة هذا المعرض، حيث عملت مجموعة من الخريجين من جامعة ولاية أوريغون أكثر من عام على تنظيم هذا الحدث“.

وتقول زمردة بنت أحمد الرواحي التي درست علوم وهندسة المواد في جامعة واشنطن، وقدمت بحث البكالوريوس في العلوم حول مادة جديدة تستخدم في إنتاج الغرسات الطبية الحيوية أنها تأمل في تعزيز تصنيع هذه المادة حتى تتمكن من زراعتها في عمان، كما أنها تعمل حاليًا على نشر النتائج التي توصلت إليها مع أساتذتها في مجلة طبية بيولوجية أمريكية.

أما زليخة المرزوقي طالبة دكتوراه في جامعة مانشستر بالمملكة المتحدة، فقد عملت بحث في العلوم الصحية، ركزت فيه على مفهوم المرأة العمانية في الرضاعة الطبيعية والدعم الذي تحصل عليه من المجتمع ككل. وأوضحت:” كان الهدف هو الحصول على فهم متعمق للرضاعة الطبيعية الحصرية للمرأة العمانية وتعزيز فهمنا لواقع الرضاعة الطبيعية من وجهة نظر أفراد أسرهم ومهنيي الرعاية الصحية في عمان”.

وتعتزم اللجنة المنظمة للاكسبو العماني 2018 إطلاق المزيد من مثل هذه الأحداث في المستقبل.

 

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 + 7 =