البروفيسور نبيل :”إهدار النطاق الترددي للإنترنت في المنزل قد يمنع الآخرين من الوصول إلى البيانات القيمة”

أصبح الإنترنت مصدرا حيويا للتعليم والتعلم والاتصال وكذلك البحث، حيث أدخلت الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان “جيوتك”  التدريس عبر الإنترنت في الشهر الماضي. ومع ذلك ، يتطلب استهلاك الإنترنت سلوكًا استهلاكيًا مسؤولًا للمجتمع بأكمله، على غرار استهلاك المياه. فمن خلال الإنترنت ، نحن جميعًا مترابطون.

وقال البروفيسور الدكتور نبيل السهلي رئيس قسم علوم الحاسب الآلي بالجامعة الألمانية :”إذا أضعت عرض النطاق الترددي للإنترنت في المنزل، يمكنك منع الآخرين الذين يحتاجون بشكل عاجل إلى الوصول إلى الإنترنت من البيانات القيمة”.

وأضاف البروفيسور نبيل أن جائحة COVID-19 الحالي ، علمنا أننا يجب أن نتوقف عن التفكير الأناني، إذا أردنا البقاء، حيث أوضح أنه إذا لم نقدم نفس تدابير الرعاية الصحية والوقاية للجميع، فسوف ينتشر الفيروس في المجتمع. وبالمثل ، إذا أخذنا كل عرض النطاق الترددي للإنترنت لأنفسنا، فسوف نمنع الآخرين من حتى حزم البيانات الصغيرة. وبالتالي ، سيواجهون صعوبات في التدريس والتعلم عبر الإنترنت، أو ممارسة الأعمال التجارية ، أو التواصل مع الآخرين عبر الإنترنت”.

وأوضح الدكتور نبيل أن مستخدمي الإنترنت من نفس عنوان الإنترنت (ISP) لديهم عادة عرض نطاق ترددي محدود داخل أحيائهم. ويقول :”أصبح الإنترنت حاليًا موردًا حيويًا لحياتنا اليومية، ومنفعة عامة شبيهة بالمياه والكهرباء”. كما أضاف :”سيحاول معظمنا عدم إهدار المياه أو الكهرباء من أجل تجنب الحصول على فواتير باهظة. حيث أن في بعض البلدان تكون مياه الصنبور مجانية أو مدعومة كما هو الحال هنا في منطقة الخليج، وهذا يزيد من خطر إهدار المياه. ومعظم الناس الذين يعرفون أن المياه مورد حيوي ونادر، لن يضيعوه، وبنفس الطريقة يجب على مستهلكي الإنترنت الذين لديهم وصول غير محدود إلى الإنترنت في المنزل عدم ترك بثهم على اليوتيوب أو النتفلكس مثلا أثناء توقفهم عن العمل”.

كما أكد الدكتور نبيل السهلي أنه مع إبراز أن الرسوم يمكن أن تنظم استهلاك البيانات فإن المستهلكين الذين لديهم اتصال محدود بالإنترنت والذين يدفعون مقابل بياناتهم التي تم تنزيلها وتحميلها، سيستخدمون الإنترنت عادةً بمزيد من الاعتدال

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

twenty − 14 =