التعريف بمشروع حقل خزان الجديد الواقع في المربع رقم 61 العُمانية لطلبة

  بهدف التعريف بمشروع حقل خزان للغاز المنفذ من قبل شركة بي بي (والتي كانت تعرف سابقا باسم بريتيش بتروليوم) ومشاركة الخبرة المثرية المكتسبة في مجال النفط والغاز مع عدد كبير من طلبة درجة البكالوريوس في قسمي علوم الأرض والهندسة، قدم الأسبوع الماضي الدكتور إدوارد وارين، مدير العمليات الجيولوجية في شركة بي بي عُمان عرضا مرئيا في الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عُمان (جيوتك) حمل عنوان “حقل خزان، المربع 61: تحسين خطة تطوير الحقل من خلال التعلم المستمر والتطوير التكنولوجي“. وتأتي هذه المحاضرة ضمن إطار المحاضرات المنظمة من قبل كلية العلوم في جيوتك.  ويعتبر مشروع حقل خزان (المربع رقم 61) أكبر مشروع غير تقليدي لاستخراج الغاز في الشرق الأوسط، ويهدف هذا المشروع لإنتاج نحو 1.5 مليار قدم مكعبة من الغاز يوميا بحلول عام 2020م.

من المتوقع أن تقوم شركة بي بي عُمان بإنتاج أولى كميات الغاز أواخر نهاية عام 2017م من أحواض عميقة غير تقليدية تقع ضمن هياكل صخرية تعرف باسم باريك وأمين (Barik and Amin).  وأشار الدكتور وارين مشيرا إلى وجود 10.5 ترليون قدم مكعب من الغاز القابل للاستخراج بين صخور قديمة للغاية تمتاز بشدة كثافتها وصلابتها تقع على عمق 5 كم تقريبا عن السطح.  مؤكدا على أن حفر هذه الصخور واستخدام تقنية التكسير الهيدروليكي لاستخراج الغاز يتطلب خبرات كبيرة وتقنيات حديثة. واستعرض الدكتور وارين أيضا خلال العرض المرئي المقدم تقنيات تحسين الحفر الهادفة لتعظيم حجم الغاز المستخرج بأقل تكلفة مضيفا بأن شركة بي بي عُمان تعمل على تطوير القدرات العُمانية لتكون جزء رئيسي من هذا المشروع حيث تم حتى الآن توظيف 50 خريج عُماني وهم يخضعون الآن لخطط تطوير مهنية مصممة خصيصا لهم بالإضافة إلى تحسين مهاراتهم المتعلقة بتخصصات أخرى.

وقد تخرج الدكتور إدوارد وارين من قسم الجيولوجيا في جامعة كامبريدج وحصل على شهادة الدكتوراه في الكيمياء الجيولوجية الرسوبية من جامعة شيفيلد. ويحمل الدكتور وارين أيضا شهادة البكالوريوس في العلوم في هندسة البترول من جامعة تكساس فرع مدينة أوستن.  وانضم لشركة بي بي قبل 28 عاما وقد عمل في مشاريع نفط وغاز ضخمة في أرجاء مختلفة من العالم بما في ذلك حقل كوسيانا في كولومبيا وحقل ACG في أذربيجان؛ وحوض كولومبوس في ترينيداد؛ والرقعتين 18 و31 ومشاريع الاستكشاف في الطبقات الواقعة أسفل طبقات الملح في أنغولا وأخيرا في مشروع تطوير حقل خزان في سلطنة عُمان.

النهاية

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × one =