المحافظة على التراث العُماني المعماري الثري -معهد جيتي للحفاظ على التراث الثقافي الشهير يزور الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عُمان –

 حلبان – تواصل الأقسام المختلفة في الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عُمان (جيوتك) عملها الهادف إلى رفع مستوى الوعي والحفاظ على التراث العُماني المعماري للأجيال المقبلة. وفي هذا السياق زار ممثلون من معهد جيتي للحفاظ على التراث الثقافي الشهير الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عُمان (جيوتك). بعد دعوة تلقوها من الأستاذ الدكتور مايكل يانسين، الرئيس المؤسس للجامعة، لمناقشة سبل التعاون المتاحة بين معهد جيتي وقسم تخطيط المدن والتصميم المعماري في جيوتك. وفي هذا الصدد قال الأستاذ الدكتور يانسن، المؤرخ وعالم الآثار، “نخطط في جيوتك القيام بدراسة تقييمية للأضرار التي وقعت في جدار المدينة المحيط بواحة نزوى وتوثيقها وتصنيفها. حيث كان للرطوبة والنشاط البشري آثار سلبية جمة متواصلة على الجدار.

وبهدف تعزيز مفاهيم الحفاظ على التراث في أةساط المجتمع المهني في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ينوي معهد غيتي للحفاظ على التراث الثقافي إقامة دورة تدريبية لموظفي الإدارات الوسطى في سلطنة عُمان ودولة الإمارات العربية المتحدة للترويج لمفاهيم الحفاظ على التراث في المجتمع العُماني. وأكدت كلاوديا كانسينو، أخصائية المشاريع الأولى في معهد غيتي للحفاظ على التراث الثقافي بأن هدف المعهد يتثمل في الجمع بين الموظفين العاملين في مجال الهندسة المعمارية وتخطيط المدن والتاريخ الحضري وغيرها من العلوم بما في ذلك علوم الأرض للخضوع لدورة تدريبية في مجال الحفاظ على التراث مقدمة من قبل معهد غيتي للحفاظ على التراث الثقافي في السنوات المقبلة.

وقال الأستاذ الدكتور مايكل موديغل رئيس الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عُمان بأن الجامعة تعتبر مؤسسة متميزة لتقديم الدعم لهذه الدورة التدريبية التي ستركز على الحفاظ على التراث الثقافي.  مؤكدا على ان حجم المعرفة الذي تتمتع به الجامعة في مجالات الهندسة المعمارية وتخطيط المدن والهندسة وعلوم الأرض يؤكد على التزام الجامعة تجاه المساهمة في حل القضايا الهندسة والاجتماعية التي تعتبر مهمة للغاية في سلطنة عُمان.

 يشكل معهد غيتي للحفاظ على التراث الثقافي جزء من صندوق “بول غيتي ترست” والذي يشتمل أيضا على مؤسسة غيتي ومعهد غيتي للبحوث. وقد قام معهد غيتي للحفاظ على التراث الأثري خلال الأعوام الماضية بورش عمل ومشاريع عديدة تتعلق بالحفاظ على التراث بالتعاون مع معاهد ومؤسسات مختلفة في الصين وإيطاليا وبيرو وتونس والمغرب. وقد أشرف المعهد أيضا في المملكة المغربية على الحفاظ على مبنى قصبة تاوريرت في أورزازيت.

الصورة: ممثلون عن معهد غيتي (منتصف الصورة) مع الأستاذ الدكتور مايكل يانسن وأعضاء من هيئة التدريس في قسم تخطيط المدن والتصميم المعماري بما في ذلك الدكتور واين سويتزر والدكتور غوستافو دي سيكويريا.

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

10 + 4 =