المدن الذكية: مواجهة التحديات المستقبلية في مدننا

بركاء – يزداد عدد السكان القاطنين في المدن بشكل تدريجي حول العالم.  ولكن، المساحة الجغرافية والطعام المتوفر والطاقة المتوفرة محدودة.  وبحلول عام 2050م، سوف يصل عدد سكان العالم إلى 9 مليار شخص.  ويشير الباحثون إلى أننا سنحتاج إلى ستة كواكب ‘ضافية لنحافظ على نمط الحياة الذي نعيشه الآن.  كيف ستبدو المدن المستقبلية؟  ما هي التحديات التي سنشهدها عند بناء المدن الذكية؟

وفي هذا الإطار ، نظمت الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عُمان (جيوتك) فعالية صباحية لمجموعة من طلبة المدرسة الفرنسية في مسقط.  وقال الدكتور وليد بن علي، رئيس مركز التدريب والحلول الذكية في الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عُمان (جيوتك) ورئيس الموقع الالكتروني FutureCitiesCouncil.org، “يعتبر كل من توليد الطاقة بشكل طبيعي للحد من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون والحد من استهلاك الطاقة بعض من القضايا المهمة التي ستواجهها المدن المستقبلية.”  وقد أمضى عدة سنوات من العمل كباحث في هذا المجال.  وأشار خلال كلمته المقدمة للطلبة للمدن الذكية التي لا تنتج أي من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون مثل مدينة مصدر في أبو ظبي.  مضيفا بأن المدن الذكية ستوفر العديد من فرص العمل والوظائف غير المتوفرة في يومنا هذا وأنه على الطلبة أن يكونوا منفتحين ومستعدين لمواجهة هذه التحديات.

من جانبه قال الدكتور نافع جبور رئيس قسم علوم الحاسوب في جيوتك “من المتوقع أن تحتضن المدن الذكية او المستقبلية حلول مبتكرة لمعالجة التحديات الحياتية اليومية، بما في ذلك الصحة والتعليم والشؤون اللوجستية والمشاكل الاجتماعية والنقل.” مسلطاً الضوء على أهمية “إنترنت الأشياء” لمعالجة هذه القضايا حيث أنها تجذب اهتماما متزايدا نظرا لقدراتها الواعدة في جمع ومعالجة ومشاركة البيانات حول مجموعة واسعة من الأمور والفعاليات في وقت قصير.”  وقدم الدكتور نافع سيارة ذكية مطورة حديثا تعتمد على تطبيق يعمل على الهواتف الجوالة وقطع من شركة أردوينو (Arduino).  وعرض للطلبة الكيفية التي يمكن استخدام مثل هذه الأدوات فيها لإيجاد حلول بسيطة وفعّالة مصممة خصيصا للتحكم بالأجهزة الكهربائية المنزلية.

وفي نهاية الندوة الصباحية، طلب قسم التخطيط الحضري في الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عُمان من الطلبة رسم أفكارهم حول المدن المستقبلية، والتي اشتملت على أفكار حول تسخير الطاقة الشمسية والمائية، والمنازل الصديقة للبيئة والمزيد من وسائل النقل العامة.

وفي إطار التزام الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عُمان بإشراك المجتمع، تقدم الجامعة ندوات دورية حول مواضيع مختلفة لطلبة المدارس.

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 + three =