الندوة الدولية الثالثة حول السيول في منظومة الأودية تختتم في جيوتك-

حلبان اختتمت مساء الأربعاء في الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان في حلبان الندوة الدولية الثالثة حول السيول في منظومة الأودية تحت عنوان “الحد من خطورتها الكارثية وحصاد مياهها في المنطقة العربية”. اشتملت الجلسات على مواضيع: النمذجة الهيدروليكية، حصاد المياه وإدارة الرسوبات بالإضافة للمراقبة والطقس، والتغيرات المناخية، وتقييم الأخطار، وإدارة الأخطار، والحد من خطورتها.

وفقاً للخبراء الدوليين في مجال ادارة السيول المتعددة التخصصات، تعاني أغلب الدول العربية من ازدياد خطر السيول، خصوصاً في السنوات العشر الأخيرة. قدمت الدكتورة عائشة الخاطري من وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه ورقة عرضاً تقديمياً حول الشبكة الهيدرومترية ودورها في مراقبة السيول في سلطنة عمان. وقالت الدكتورة عائشة أن أول مقياس للأمطار تم تركيبه في مسقط عام 1893. أولى دراسات السيول انطلقت منذ عام 1987. في العام 1992، نشرت الوزارة أول خارطة لأخطار السيول، توضح المناطق المهددة بالسيول. الشبكة الهيدرومترية تراقب السيول وبالتالي تساعد في التخطيط والحماية من الفيضانات المستقبلية في السطنة.

أثار فريق من الباحثين من جامعة كيوتو: دكتور تيتسويا سومي، دكتور سامح قنطوش والدكتور محمد صابر، في ورقتهم العلمية التساؤل حول فهم التغيرات السريعة في شدة وتواتر حصول السيول بسبب التغيرات المناخية، وكيفية الحد منها وإدارة مياهها والتخفيف من خطورتها. استخدموا نمذجة الهيدرولوجية وحصاد المياه على منطقة دراسة في مصر.

مع نهاية الجلسات ناقش المشاركون في الندوة خطة الطريق الخمسية لتأسيس إطار لقواعد إرشادية دولية لإدارة السيول في منظومة الأودية.تمت مناقشة الإجراءات قصيرة الأمد، كالتدريب وتأسيس قواعد إرشادية وتأليف كتاب مرجعي. سيشتمل الإطار على مشاريع بحثية دولية وقواعد إرشادية دولية لإدارة الأودية، والمراقبة المستمرة لمنظومة الأودية، ونمذجة تدفق السيل، بالإضافة إلى زيادة الوعي المجتمعي عبر التربية والخدمات الصحية.

شارك في الندوة التي استمرت ثلاثة أيام، أكثر من مئة خبير محلي ودولي من اليابان ومصر والمغرب والمملكة العربية السعودية والأردن والعراق وألمانيا إلى جانب دول أخرى، وتضمنت جولة ميدانية لسد الفليج الوقائي في ولاية صور يوم الخميس، بالإضافة إلى ورشة عمل تدريبية حول “نمذجة نقل السوائل والرسوبيات في الأنهار باستخدام برنامج تيليماك ثنائي وثلاثي الأبعاد للترميز الرقمي”

نظمت الندوة من قبل قسم الجيولوجيا في الجامعة الألمانية للتكنولوجيا بالتعاون مع معهد أبحاث مصادر المياه التابع لمعهد أبحاث الحد من الكوارث في جامعة كيوتو، والتحالف الدولي لمعاهد ابحاث الكوارث في جامعة كيوتو، بالإضافة لوزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه. إضافة لذلك، فالرعاة الرسميين للندوة هم هولشر فاسرباو جي ام بي اتش، كومزول أي إن سي، شركة البستان للإنشاءات، وبحيرة الخليج. ويتقدم المنظمون بالشكر للمؤسسة الدولية للهندسة البيئية المائية والأبحاث.

انعقدت الندوة الأولى في كيوتو، اليابان عام 2015، وفي حرم جامعة الجونة، مصر عام 2016. لمزيد من التفاصيل يرجى التفضل بزيارة isff2017.gutech.edu.om

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

18 − 17 =