بدعم من شركة “سيمينز” الألمانية، عمان للخدمات التعليمية تنشيء معهد ببرامج تدريب مهني بالتلمذة الصناعية في السلطنة

اتفقت شركة عمان للخدمات التعليمية (الشركة المالكة للجامعة الألمانية للتكنولوجيا والمدرسة الفنلندية العمانية) مؤخرا مع شركة “سيمنز” الألمانية على إنشاء معهد للتدريب مهني و تقديم نظام تدريب مهني شامل للتلمذة الصناعية.

ووقعت الشركتان اتفاقية لتفعيل الشركة العمانية الألمانية لحلول التكنولويجا ليكون معهدا متخصصاً للتدريب المهني، مبني على النظام الألماني للتلمذة الصناعية. وفي إطار هذه الشراكة، ستسهم شركة “سيمنز” بالخبرة و التجربة في تدريب المدربين وإعداد الشباب من أجل العمل في مجال الهندسة الكهربائية و الميكانيكية و هندسة العمليات والهندسة المجهرية.

وأكدت كلوديا الرئيس التنفيذي لشركة “سيمنز” قائلة :”ما يجعل المعهد مميز هو أنه سيكون أول معهد للتدريب في عُمان يتبع النموذج الألماني على نطاق واسع و الذي يعتمد على للتعليم المهني ذي المسار المزدوج”.

وأضافت :”إن الإسهام في المجتمع العماني متوافق تماما مع قيم شركتنا من ناحية الابتكار والتفوق والمسؤولية، ونحن فخورون بأن نؤدي دورًا في تمكين الجيل القادم من الأخصائيين التقنيين العُمانيين من النجاح في الحياة المهنية في الصناعات التحويلية و البنية الأساسية و الطاقة، وسيبدأ برنامج التدريب بـ 100 متدرب، حيث سيبدأ بالتوسع تدريجيًا لتلبية متطلبات سوق العمل في السلطنة. كما سيكتسب الخريجون مؤهلات قيمة تساعدهم في سوق العمل و طوال حياتهم الوظيفية”.

كما أكدت أن :”خلال برنامج الثلاث سنوات، سيقضي المتدربون تدريجيًا وقتًا أقل في الفصول الدراسية و أكثر في التدريب العملي أثناء العمل، مما ينتج خريجين ذوي خبرة تقنية و مؤهلين من الدرجة الخامسة، لديهم شغف ودافع للعمل”.

وقال الدكتور حسين السالمي الرئيس التنفيذي لشركة عُمان للخدمات التعليمية :”يهدف المعهد إلى الحد من بطالة الشباب العمانيين وجعل اقتصاد البلد أكثر قدرة على المنافسة، حيث أن هذا المشروع يعتمد على نظام التدريب المهني الناجح على الطراز الألماني، مع التركيز على غرس الشباب العماني بمعرفة علمية متعمقة استعدادًا للعمل في مختلف القطاعات الصناعية في عُمان”. وأضاف :”هذا التعاون يأتي في الوقت المناسب، حيث أن الشركة العمانية الألمانية لحلول التكنولوجيا “أو جي تيك” هي شركة جديدة تابعة لـشركة عمان للخدمات التعليمية مشكّلة ارتباط قوي مع الجامعة الألمانية للتكنولوجيا “جيوتك” ومع شركائنا الألمان، جميعها شكلت تعاون للاتفاق على هذا المشروع”.

وأشار الدكتور على حقيقة أن الجيل القادم من القوى العاملة الصناعية العُمانية سيكون قادرًا على تبني ودمج التقنيات الذكية التحويلية في كل مجال من مجالات الأعمال، لتحسين العمليات واتخاذ قرارات تعتمد على البيانات وتعزيز الابتكار.

الجدير بالذكر أن شركة “أو جي تيك” ستعمل مع “سيمنز” في مشاريع مماثلة في مجال التدريب المهني في ما لا يقل عن عشرين دولة، بما في ذلك الولايات المتحدة الأمريكية ومصر وقطر وألمانيا.

وكان من بين المسؤولين الذين حضروا حفل التوقيع أملي تيتل، مستشارة سفارة جمهورية ألمانيا الاتحادية، والمكرم الدكتور الخطاب غالب الهنائي عضو مجلس أمناء الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عُمان، والمهندس عبدالرحمن اليحيائي الرئيس التنفيذي لجمعية عُمان للخدمات النفطية.

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 × four =