تدشين كرسي اليونسكو لإدارة التراث العالمي والسياحة المستدامة في الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان.

رعى معالي سالم بن محمد المحروقي وزير التراث والسياحة اليوم حفل تدشين كرسي اليونسكو لإدارة التراث العالمي والسياحة المستدامة في المنطقة العربية بالجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان. حضر حفل التدشين معالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة رئيسة مجلس إدارة المركز الإقليمي العربي للتراث العالمي بالبحرين والأستاذ الدكتور مايكل براون رئيس الجامعة.

أسس كرسي اليونسكو لدعم مواقع التراث العالمي لتحقيق أهداف التنمية المستدامة وذلك بتوظيف السياحة بمفهومها الشامل والمستدام لدفع حركة التنمية الاقتصادية والاجتماعية وضمان تحقيق الاستفادة القصوى للمجتمعات المحلية المحيطة بتلك المواقع وذلك في المنطقة العربية ككل. ويأتي دور الكرسي مكملا لدور المركز الإقليمي العربي للتراث العالمي وهو مركز تابع لليونسكو من الفئة الثانية ومقره مملكة البحرين – ومن ثم أسس الكرسي بالشراكة مع المركز حيث يضطلع المركز بالجانب التقني من خلال برامج عدة لبناء القدرات في مجال صون وإدارة مواقع التراث العالمي.

ومن جانبه سيطرح الكرسي عدد من البرامج الأكاديمية في مجال إدارة السياحة في مواقع التراث العالمي ومنها برنامج الماجستير في إدارة التراث العالمي والسياحة المستدامة ومقررات دراسية متخصصة وبحوث تتناول رقمنة التراث بهدف تحديث رواية التراث وتفسيره. كما يعني الكرسي في المقام الأول بتشجيع الاستثمار في مواقع التراث العالمي ويقدم مجموعة من برامج التدريب في مجال ريادة الأعمال للتراث الثقافي واقتصاديات التراث. ويعتبر هذا أول كرسي متخصص في هذا المجال وأيضا أول كرسي من كراسي اليونسكو يعنى بمجال التراث العالمي للمنطقة العربية ككل.

هذا ويأتي تدشين الكرسي متزامنا مع عدد من المناسبات الهامة في مجال التراث العالمي حيث يحتفل العالم اليوم بمرور خمسين عاما علي اتفاقية التراث العالمي وعشر سنوات على انشاء المركز الإقليمي – كما يصادف هذا العام الذكري الثلاثون على تأسيس كراسي اليونسكو – وكرسي اليونسكو بالجامعة الألمانية واحد من سبع وتسعون كرسي لليونسكو على مستوى العالم.

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

fourteen − nine =