“جيوتك” تحتفل بتخريج 192 طالبا وطالبة ضمن الدفعة السابعة بمختلف التخصصات

رئيس الجامعة: “ستستخدمون هذه المعرفة للمساهمة في مجتمعكم، وإنجاز شيء متميّز تفخرون به أمام أنفسكم وأمام الجميع”.

السالمي مخاطبا الخريجين: نفتخر بطلابنا ونسعى جميعاً إلى ارتقاء الجامعة من أجلهم

الخريجون: “نسعى أن نكون أداة فاعلة، فعمان بحاجة إلى سواعدنا من أجل مواصلة مسيرة التقدم والنماء والاستقرار والرخاء”

كتبت:ميمونة السالمي

احتفلت الجامعة الألمانيّة للتكنولوجيا في عمان (جيوتك)، مساء أمس الأحد في حرمها بحلبان، بتخريج الدفعة السابعة من طلابها وطالباتها من حملة شهادة البكالوريوس والبالغ عددهم 192 طالبًا وطالبة ممن أنهوا متطلبات درجة البكالوريوس في مختلف البرامج. وذلك بحضور عدد من أصحاب السمو والمعالي وأصحاب السعادة، بالإضافة إلى أساتذة الجامعة وأولياء أمور الخريجين، وعدد من الأساتذة في الجامعة الأم”جامعة آخن الألمانية”، وعدد من الأكاديميين وأساتذة الجامعات والمسؤولين.

وتضم الدفعة السابعة 192 طالبًا وطالبة في مختلف البرامج الدراسية حيث بلغ عدد خريجي بكالوريوس تخصص علوم الأرض التطبيقية 34 طالبًا وطالبة بالإضافة إلى طالب حصل على شهادة الماجستير، وعدد خريجي تخصص علوم الحاسب الآلي 10 طالبًا، أمّا في تخصص الهندسة البيئية والهندسة الميكانيكية وهندسة العمليّات فقد بلغ عدد الخريجين 86 طالبا وطالبة، وخريجي تخصص العلوم اللوجستية 16 طالبا، وخريجي تخصص تخطيط المدن والتصميم المعماري 45 طالبًا.

حفل التخريج

وبدأ حفل التخريج بكلمة ترحيبية ألقاها البروفيسور د.آرمن ايبرلاين نائب رئيس الجامعة الألمانية للشؤون الأكاديميّة.

إثر ذلك ألقى البروفسور د.مايكل موديجيل رئيس الجامعة كلمة قال فيها:” إنه لمن دواعي سروري أن أرحب بجميع أولياء أمور الطلبة وأفراد عائلاتهم وبالضيوف الكرام لحفل تخريج الدفعة السابعة من طلبة الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان”. وأضاف :” مرة أخرى نود التعبير عن فخرنا بطلابنا، حيث نجتمع الليلة لنحتفل بإنجاز آخر من إنجازاتهم، ونشاركهم مشاعر الفرح. قد يكون لدى معظم الخريجين رؤية وخطط للمستقبل من رحلة حياتكم، وقد يكون البعض الآخر حصل فعلا على فرص. ونحن على ثقة من أنكم مجهزون بالمعرفة اللازمة، إلى جانب ما بذلتموه من الجهد والعمل الدؤوب خلال دراستكم لبدء الطريق الخاص بكم وأنكم ستستخدمون هذه المعرفة للمساهمة في مجتمعكم.”

واستطرد رئيس الجامعة: “قد يضيق البعض بالنصائح التي يوجهها الآخرون، كما فعلنا نحن، ولكن بعد مضي السنين نكتشف بأنّ هذه النصائح كانت دافعاً لنا، كما أرجو أن تكون دافعاً لكم للنجاح والتقدم وإنجاز شيء متميّز تفخرون به أمام أنفسكم وأمام الجميع”.

“نحن جميعا فخورون بإنجازاتكم التي ستكون رصيدا لمستقبلكم ونجاحا آخرا يضاف إلى الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان”.

ومن ثم قام رئيس الجامعة بتسليم الشهادات للخريجين.

كلمة الخريجين

عقب ذلك ألقى الطالب عامر الوهيبي، والذي تخرج من قسم الهندسة الميكانيكية بالنيابة عن جميع الخريجين كلمة باللغة العربية قال فيها:” إنَّ يوم التخرج مميز في مشوار الحياة، لكن “التعليم لا نهاية له”. وقد شكر في كلمته بشكل خاص جميع الأساتذة الذين ساهموا في تحقيق هذا الانجاز من قبل الطلاب. كما أضاف :” أنا فخور بكوني جزءا من حفل التخرّج السنوي السابع بالجامعة الألمانية كما أنّ الجهود التي تبذلها الجامعة في سبيل توفير التجربة والخبرة الأفضل لطلبتها هي حقًا شيءٌ لا يمكن إنكاره”.

ويؤكد جلالة السلطان المعظم – حفظه الله ورعاه – دائما وأبدا على أنّ الإنسان في كل التجارب الناجحة للأمم والشعوب هو غاية التنمية، يجني ثمارها ويسعد بمكاسبها، هو أيضًا وبنفس المستوى من الأهميّة وسيلة التنمية وأداتها الفاعلة لتجسيد خططها وبرامجها إلى واقع ملموس يحقق الخير للجميع. فلننطلق إلى دروب النجاح معززين بالعلم والمعرفة ولنكن تلك الأداة الفاعلة فعمان بحاجة إلى سواعدنا من أجل مواصلة مسيرة التقدم والنماء والاستقرار والرخاء”.

كما ألقت الخريجة هناء الرئيسية من قسم علوم الحاسب الآلي كلمة الخريجين باللغة الإنجليزية، معبرة عن سعادتها قائلة :” يعتبر يوم التخرج يومًا خاصًا لكل خريج وخريجة، حيث يتم فيه تتويج جهود سنوات الجد والاجتهاد في سبيل الجاهزية لتحقيق أحلامنا، وخدمة هذا الوطن”.

بعد ذلك ألقت الخريجة روضة سراج من تخصص هندسة عمليات كلمة تعهد الخريجين، وهو ما يميز الجامعة عن غيرها حيث يتعهد الخريج بالمحافظة على القيم الجامعية التي حملها معه خلال دراسته، قائلة :”بصفتي خريجة من الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان، أتعهد باستغلال معرفتي وخبرتي ومهارتي بأفضل درجة من قدراتي لمواصلة تعليمي وفي سبيل مصلحة المجتمع والبيئة المحيطة بي. أتعهد بالتصرف في جميع مجالات حياتي بالصدق والنزاهة، وأتحمل المسؤولية عن أفعالي وألتزم باحترام حقوق وآراء وكرامة الآخرين تحت أي ظرف وفي أي وقت كان. سوف أقوم بتأدية رسالتي كسفير جيوتك بإخلاص وثقة، وسوف أسعى إلى الارتقاء بمكانتها وتعزيز ودعم سمعتها. سأسعى في جميع تعاملاتي أن أكون شخصا معروفا بفكري واحترامي وسمعتي الحسنة، وأنجز كل ما علي القيام به بأمانة ونزاهة”.

كوكبة متميزة

وفي الختام، قدم الدكتور حسين السالمي نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية والمالية كلمة ختاميّة احتفاء بهذه المناسبة قال فيها: أنّه لمن دواعي سروري وفخري أن أقف اليوم أمامكم في حفل تخريج كوكبة متميّزة من طلاب جامعتنا الجامعة الألمانية. جامعتنا التي تسعى دائمًا لتخريج طلاب يتّسمون بحصولهم على تعليم أكاديمي في بيئة تعليميّة تحثّهم على التطوّر والقدرة على التأقلم والاستجابة للمتغيرات.

وأضاف السالمي: أنّ من أهداف الجامعة الألمانيّة أن يكون طلابها على قدر كبير من الالتزام والثقة وأيضًا أن يكونوا قادرين على الابتكار في ظل ما يشهده عالمنا المعاصر من تطورات تكنولوجيّة وتحديات تتجاوز الحدود المحلية، ونحن هنا نضع في نصب أعيننا توفير بيئة أكاديميّة تعليميّة مثالية يجري لها التخطيط وفق دراسات وأبحاث يقوم بها اكاديميو الجامعة وإدارتها. كما نشجع ونؤمن على ضرورة توفر حرية الطلاب بالتعبير عن آرائهم ومناقشة الجامعة في قضاياهم ومشاكلهم في مناخ يتّسم بالاحترام المتبادل إيمانًا منّا بأنّ مجال التميّز والإبداع مقرون بحريّة التعبير وفق الضوابط.

وتوجه السالمي بكلمته للخريجين قائلا: بداية أبارك لكم حصاد ما زرعتموه طوال سنين الدراسة وأتمنى لكم مواصلة طريقكم نحو الإبداع والنجاح.. وأضاف السالمي: لقد قال واين داير ذات مرة إنّ الأسباب الخمسة للنجاح: التركيز، التميز، التنظيم، التطور والتصميم.

وتابع: ومن هذا المنطلق أدعوكم أن تسعوا دائمًا لتطوير أنفسكم وألا تكتفوا بما تعلمتموه على مقاعد الدراسة؛ بل يجب عليكم أن تحرصوا على القراءة والبحث والعمل في سبيل تطوير مهاراتكم وتوسيع آفاقكم. واحرصوا دومًا على تنظيم أهدافكم ومن ثم التركيز على تحقيقها. ولا تيأسوا فالحياة تجارب والفشل بحد ذاته أكبر مُعلم لتحقيق النجاح.

رؤية الجامعة

الجدير بالذكر أنّ الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان قد دشنت في أكتوبر الماضي برامجها الجديدة للماجستير في إدارة الأعمال وعلوم الحاسوب والهندسة في الإنتاج والتصنيع وعلوم الأرض التطبيقية والهندسة المعمارية والتخطيط، حيث أن البرامج تعتبر فريدة من نوعها ومصممة خصيصًا لتلبي احتياجات السلطنة والمنطقة. كما تعتبر جميع برامج الماجستير وبكالوريوس العلوم وبكالوريوس الهندسة المقدمة في الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان معتمدة دوليًا. وتتمثل رؤية الجامعة الألمانيّة للتكنولوجيا في عمان في تسليح الطلاب العمانيين والدوليين بالتعليم اللازم ليصبح كل منهم خريجًا مؤهلا على أعلى المستويات وشخصًا يتحلّى بالمسؤولية تجاه مجتمعه؛ مسترشدة بالتميّز الألماني في العلوم والتكنولوجيا مع التركيز في نفس الوقت على بناء أساس راسخ مستمد من ثقافة وتراث سلطنة عمان. وتتبنى الجامعة التفكير الإبداعي والناقد بما يسهم في تطوير مجالات البحث والتطوير حيث إنّها تسعى من خلال ذلك إلى خدمة المجتمع ككل.

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

twenty + four =