حلقة عمل لاستعراض الدراسات التي أقامتها الجامعة الألمانية في محافظة البريمي

استعرضت الحلقة النقاشية التي نظمها مكتب محافظ البريمي والمجلس البلدي نتائج دراسة الجامعة الألمانية بالسلطنة حول التخطيط الحضري والمعماري بمحافظة البريمي، بحضور سعادة السيد المحافظ وأعضاء مجلس الشورى وأعضاء المجلس البلدي، والمعنيين من الجهات الحكومية المختصة، ومكاتب الاستشارات الهندسية.
وخلال الحلقة تم استعراض نتائج دراسات الجامعة الالمانية للتكنولوجيا بالسلطنة ، التي قدمها رئيس قسم التخطيط والمعمار بالجامعة الألمانية للتكنولوجيا بالتعاون مع المجلس البلدي حيث ساهم في إعدادها نخبة من الطلبة بإشراف أساتذة الجامعة، ممثلة بقسم التخطيط العمراني والتصميم المعماري.
وهدفت الدراسة إلى تقديم المقترحات والأفكار المتعلقة بمفهوم النمط العمراني والحضري والمقومات الطبيعية والحضرية والثقافية بمركز ولاية البريمي وكيفية استغلال الموارد المتاحة للتنمية الحضرية بالإضافة إلى اندماج مبادئ الابتكار مع عدة جوانب مكملة، ومنها استغلال المزارع كمتنزهات سياحية وأهمية استغلال محاذاة الأودية واستثمارها وتطويرها لتكون كمطاعم ومماشي كما هو معمول به في محافظة مسقط وكذلك مواءمة الشوارع الرئيسية مع المباني القائمة على ضفتي الشارع والتأكيد على ضرورة مواكبة الخطة الحكومية الوطنية والتي تم إعدادها من قبل المجلس الأعلى للتخطيط مع الخطة المحلية التي أعدت من قبل محافظة البريمي.
يذكر أن هذه المقترحات هي عبارة عن مشاريع طلابية تنافس عليها نخبة من الطلبة تحت إشراف نخبة من أساتذة الجامعة المجيدين.
حيث أفرزت تلك الدراسات نماذج وأفكار معمارية يمكن تطبيقها على أرض الواقع في حال تهيأت الظروف لها، علاوة إلى تحقيق الهدف الرئيسي وهو زيادة الوعي العام والمشاركة المجتمعية لتحقيق الاستراتيجية الوطنية للتنمية العمرانية إضافة إلى التعرف على آخر ما وصلت إليه الأساليب والأنظمة العمرانية والتخطيط الحضري بالمحافظة الأمر الذي يسرع في تطوير الفكر التخطيطي القائم على الاستدامة والابتكار وكفاءة استغلال المقومات والموارد المتاحة التي تتمتع بها المحافظة.
وتم خلال الحلقة النقاشية فتح المجال للأسئلة والاستفسارات والرد عليها من قبل رئيس التخطيط الحضري والمعماري، وبعد ذلك قام الحضور بزيارة المعرض المصاحب لفعاليات حلقة العمل الذي اشتمل على بعض المخططات والرسومات لمركز ولاية البريمي.