رئيس باكستان يمنح أحد مؤسسي “جيوتك” وسام “هلال الامتياز”

منح فخامة الدكتور عارف ألفي رئيس جمهورية باكستان الإٍسلامية البروفيسور الدكتور مايكل ينزن عالم آثار وعميد مؤسس للجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان “جيوتك” وسام “هلال امتياز” بمناسبة اليوم الوطني الباكستاني في إسلام أباد، وذلك تقديراً لخدماته للاكتشاف الأثري لحضارة وادي السند. وتعتبر الميدالية واحدة من أعلى الجوائز الوطنية، وثاني أعلى جائزة مدنية.

وفي يوم باكستان الوطني الذي أقيم مؤخرًا في مسقط، وهو حدث مشترك لم يسبق له مثيل تم استضافته بالشراكة مع 16 شركة باكستانية محلية، شهد الضيوف البالغ عددهم 500 ضيف العرض التقديمي الرمزي لجائزة البروفيسور ينزن هنا في السلطنة. حيث قام بمساعدة نور الحق قادري وزير الشؤون الدينية بجمهورية باكستان الإسلامية ومعالي محمد بن ناصر الراسبي الأمين العام بوزارة الدفاع،  وسعادة علي جاويد السفير الباكستاني المعتمد لدى السلطنة.

وفي عام 1987، حصل البروفيسور ينزن على وسام “ستارة امتياز”  وهي ثالث أعلى وسام مدني في دولة باكستان. وبذلك ينضم البروفيسور إلى المجموعة الحصرية من الأشخاص الحاصلين على جائزتين وطنيتين، والوحيد في مجال وادي السند الذي يشهد على خدماته البحثية مدى الحياة لموهينجو دارو جوهرة حضارة وادي السند الألفية الثالثة.

وخلال إقامته في باكستان، قدم ينزن الخطوط العريضة لاستراتيجية إدارة التراث، والتي تهدف إلى إنشاء هياكل وطنية رأسية وأفقية وشبكات إقليمية متكاملة للحفاظ على التراث الباكستاني العميق والمتنوع بما في ذلك “وادي السند” الذي يبلغ عمره 5000 عام، وحضارة “غندارا”  وعمرها 2000 عام.

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 + 20 =