زيارة طالبات علوم الأرض إلى منجم الرصاص-الزنك القديم في ألمانيا

 مسقط – بهدف التعرّف على المعالم الجيولوجية في ألمانيا، قامت مجموعة من الطالبات العُمانيات وأساتذة قسم علوم الأرض في الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عُمان بزيارة جيولوجية ميدانية إلى ألمانيا. وخلال الزيارة التي امتدت لمدة أسبوعين، قامت الطالبات الخمس عشرة الدارسات ضمن السنة الثالثة بزيارة منطقة إيفل الواقعة في الجزء الغربي من ألمانيا قرب مدينة كولن.  كما قمن إلى جانب ذلك بزيارة مدن مختلفة مثل كولن وبوخوم وزانتن وآخن.

وأوضح الأستاذ الدكتور ولفريد باور، الأستاذ المشارك في قسم علوم الأرض التطبيقية في جيوتك والذي قام بتنظيم وترؤس الرحلة الدراسية بأن الهدف من هذه الزيارة تمثل في تعريف الطالبات على الجوانب المختلفة للجيولوجيا التطبيقية بما في ذلك تنمية الموارد الطبيعية أو استخدام المياه الأرضية أو الجوفية بالإضافة إلى الصخور الطبيعية التي توجد في الجزء الجنوبي من منطقة راين مع التركيز على الينابيع الحرارية والفحم وترسبات المعادن الأساسية بالإضافة إلى الصخور البركانية. وأشار إلى أن الطالبات اكتسبن معرفة عامة حول العديد من الخصائص لا تتوافر في سلطنة عُمان، نتيجة لطبيعتها الجيولوجية.

 تشتهر منطقة إيفل بخصائصها الجيولوجية الخلّابة والمناجم التاريخية العديدة الموجودة فيها والتي أغلقت قبل خمسين عام.   ولذلك حظي الطالبات بفرصة زيارة منجم الرصاص-الزنك القديم في مشرنيش في منطقة إيفل.  وأشار أ. د. ولفريد باور إلى توقف الأعمال في هذا المنجم في عام 1957م على الرغم من وجود أكبر مصدر للرصاص في أوروبا الوسطى فيه حيث يتوافر 125 مليون طن من الرصاص الخام في هذا المنجم نتيجة لانخفاض سعر السلعة.  مؤكدا على وجود جوانب أخرى لعلوم الأرض التطبيقية مثل تعدين الفحم في منطقة رور، والينابيع الطبيعية الباردة في بلدة سبا في بلجيكا والينابيع الساخنة في آخن.  وعلاوة على ذلك، حظيت الطالبات بفرصة حضور مختلف المحاضرات في قسم علوم الأرض في جامعة آر دبليو تي أتش آخن الألمانية، الجامعة التؤام للجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عُمان  حيث يدرس عدد من خريجي الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عُمان في برامج ماجستير العلوم.

صورة جماعية: طالبات السنة الثالثة في قسم علوم الأرض التطبيقية في الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عُمان والأستاذ الدكتور ولفريد باور (يمين الصورة) بالإضافة إلى المرشد بالمنجم ويلي كرايمر.

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

15 − two =