مشاركة “جيوتك” بمعرض بيت البرندة “فسحات في عمان”

تحت رعاية صاحب السعادة توماس شنايدر سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية لدى سلطنة عمان، افتتح المهندس ناصر بن علي الهنائي مدير عام الشؤون الفنية لبلدية مسقط معرض “الأماكن العامة – الهويات المدنية في مسقط” في متحف بيت البرندة في مطرح (مسقط). ويقام المعرض بالتعاون مع الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان.

و يهدف المعرض إلى عرض منظورات مختلفة لتخطيط المساحات العامة وهوياتها في مسقط. كما تم عرض البحوث السياحية والتصميمات المجتمعية والرسومات المعمارية على مطرح من قبل الطلاب وأعضاء هيئة التدريس في “جيوتك” وبالتعاون جزئيًا مع الكلية العلمية للتصميم.

وشملت الموضوعات الرئيسية للمعرض العناوين التالية :”ملاحظات ورسومات مطرح” و “تصميم مجتمعي في مسقط” و “واو – أين تمشي عمان” و “السياحة الضخمة وتأثيرها على المجتمع المحلي في سوق مطرح”.

وتضمن افتتاح المعرض محادثات حول تطوير المساحات المدنية، تلتها حلقة نقاش مع خبراء من الأوساط الأكاديمية والقطاع العام في عمان.

وأكد سعادة توماس شنايدر في خطاب الترحيب على أهمية إشراك المجتمع المحلي في عمليات التخطيط المدني من أجل إنشاء أماكن تعزز الشبكات داخل المجتمع مع احترام احتياجاتهم اليومية.

وقال الدكتور غوستافو دي سيكييرا رئيس قسم تخطيط المدن والتصميم المعماري في جيوتك :” إن مسقط شهدت تطوراً حضرياً سريعاً منذ عام 1970 ، مع التركيز على البنية التحتية الأساسية وشبكة الطرق”. وفي مشروع طلابه، ركز الدكتور على الطريقة التي ينظر بها المجتمع إلى قابلية التنقل في بعض المناطق واقتراحاتهم لمزيد من التحسينات، على سبيل المثال في الخوض والخوير.

وقدم طلاب البروفيسور كاليمي من قسم تخطيط المدن والتصميم المعماري في جيوتك عرضا لرسوماتهم على مطرح في الجزء الثاني من المعرض، حيث قال الدكتور :”الرسم يعبر عن انطباعاتنا وملاحظاتنا، وكلما زاد عدد العناصر التي ترسمها، كلما شاهدت وراقبت البيئة الملموسة”.  مضيفًا :”أن المهندسين المعماريين في المستقبل يحتاجون إلى معرفة أساسية عن الفضاء وجمالياته”.

وأشار مالك الهنائي مدير متحف بيت البرندة إلى العمل الطلابي والأكاديمي المعروض قائلا :”لقد ابتكرتم قصة خاصة سيشاهدها الزوار في الأسبوع المقبل مثل المساحات المدنية، ومساحات المشي معروضة للمجتمع”.

وخلال المناقشة، قال المهندس هلال البوسعيدي من بلدية مسقط إنه وفريقه قد أدركوا أن المجتمع مستعد للمشاركة في المناقشات العامة. وقال: “نحاول إشراك المجتمع في عملية التخطيط وصنع السياسات”. كما قالت شيلاء حسين ومحمود الوهيبي من المجلس الأعلى للتخطيط، والمشاركين في إعداد رؤية عمان 2040 ومشروع إستراتيجية عمان الوطنية المكانية :”إن استخدام الأثنوجرافيا مهم جداً في استكشاف القيم الاجتماعية والخبرات الشخصية”.

ويرغب منظمو هذا الحدث الافتتاحي الخاص في أن تكون ورشة العمل بمثابة حدث لبدء نقاش مستمر حول المساحات المدنية وهوياتهم لصالح المجتمعات المحلية في سلطنة عمان.

الجدير بالذكر أن معرض “الأماكن العامة – الهويات المدنية في مسقط” يفتح في بيت البرندة حتى الأول من مايو ، من السبت إلى الخميس من الساعة 9 صباحًا إلى الساعة 1 ظهرًا ومن الساعة 4 مساءً إلى الساعة 6 مساءً.

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

20 + 8 =