ندوة دولية في “جيوتك” حول المباني الترابية المعاصرة بالسلطنة

افتتح البروفيسور مايكل موديغيل رئيس الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عُمان “جيوتك”، أمس، الندوة الدولية الأولى حول المباني الترابية المعاصرة في عُمان (EBI)، بمشاركة خبراء دوليين في مجال بناء الأرض، وتستمر ليومين؛ بهدف إنشاء منصة للمناقشة والتبادل بين الأوساط الأكاديمية والحكومة والصناعة، وزيادة الوعي حول الأرض كمنتج بناء وفير ومستدام وصديق للبيئة، تنتج عنه انبعاثات ثاني أكسيد الكربون صفر.

وقال البروفيسور واين سويتزر من قسم تخطيط المدن والتصميم المعماري في “جيوتك”: وفقًا لدراسة حديثة، إذا تم استبدال 50% من البناء السكني بالمواد الترابية في عُمان، فيُمكن توفير حوالي 2.2 مليون طن من الأسمنت، و1.3 مليون طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون سنويًّا. وسلط الضوء على أهمية تعزيز الوعي حول إنتاج واستخدام مواد بناء أكثر صديقة للبيئة، مع استبدال الأسمنت أحد المساهمين الرئيسيين في انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.

وقال المهندس المعماري نيكولاس كويكيلبيرغس المؤسس المشارك لمهندسي بي.سي 2/05 في بروكسل-بلجيكا: إنَّ قطاع البناء مسؤول عن ثلث إجمالي انبعاثات ثاني أكسيد الكربون في جميع أنحاء العالم، بينما ينتج أيضًا 30% من إجمالي النفايات على مستوى العالم. وتوفر اللصقات الترابية جودة هواء أفضل وصوتيات أفضل كما أنها تنظم الرطوبة.

ووفقًا للمهندس لنيكولاس، يتم حفر 37 مليون طن فقط من الأرض كل عام في بلجيكا، والتي يمكن استخدامها كمواد بناء، بحيث إنَّ المبلغ يعادل 1 مليون شاحنة. ولإثارة وعي المهندسين المعماريين ومعرفة كيفية بناء المباني الترابية بالطوب الترابي وتلاشي الطين، نظمت شركته ورش عمل مجتمعية في بلجيكا إلى جانب نيجيريا والمغرب.

وقال ستيفان يورشل من الرابطة الألمانية للبناء مع الأرض: وفقًا لخطة عمل الاتحاد الأوروبي الخاصة بالاقتصاد الدائري يجب استخدام مواد خام قابلة لإعادة التدوير وصديقة للبيئة. وخلال عرضه التقديمي، أظهر ستيفان يورشيل أمثلة للطلاء الأرضي والتشطيبات الجصية الأرضية على نظام تسخين الجدار.

وتضمَّن اليوم الثاني للندوة ورشة عمل تشاركية في مجال الهندسة، حيث قدم خبراء من ألمانيا وإسبانيا وبلجيكا شرح حول كيفية تطبيق تقنيات البناء المختلفة.

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

17 − 3 =