لتحقيق بيئة عمل متميزة (جيوتك) تقيم يوماً مفتوحاً لموظفيها

أقامت الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان يوماً مفتوحاً لموظفيها في قلعة نخل والتي تعتبر من أبرز المعالم الأثرية في ولاية نخل بجنوب الباطنة.
وتأتي هذه الفعالية في إطار سعي الجامعة الألمانية لتحقيق بيئة عمل متميزة لكوادرها وحرصها الدائم على الاهتمام بموظفيها في مختلف الأقسام ، اشتمل اليوم المفتوح على مجموعة من الأنشطة المتنوعة بالإضافة الى المسابقات والفقرات التي شارك فيها الحضور،حيث أضافت جوا من المرح والتواصل بين الموظفين والتي حققت الهدف المرجو من هذا اليوم المفتوح إضافة الى خلق أجواء ترفيهية من خلال مسابقة البحث عن الكنز والتي نضمها مكتب الرياضة في الجامعة الألمانية وحصل الفريق الفائز على تذاكر سفر لأوروبا ، كما هدفت المسابقة إلى تعريف الموظفين بمختلف الأماكن السياحية في ولاية نخل وذلك من خلال عملية البحث عن الكنز.
وفي نهاية اليوم قام رئيس الجامعة بتوزيع الجوائز على الفائزين والفرق المشاركة في المسابقات وتم أيضا تكريم عدد من الموظفين

طلبة الجامعة الألمانية يحققون مراكز متقدمة في مسابقة IBA على مستوى الشرق الأوسط

حصل مجموعة من طلاب الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان على مراكز متقدمة في مسابقة ( أي بي اي) لهذا العام على مستوى الشرق الأوسط والتي أقيمت في مملكة البحرين، وضم فريق الجامعة ستة طلاب من قسم علوم الأرض التطبيقية في الجامعة الألمانية بمساندة عدد من محاضري القسم وهم ميشيلا برينكر ، ويكرت فيسر ، ويلفريد باور وهيفاء السالمي.

بدأت هذه المسابقة في عام 2007 وتنظمها الجمعية الأميركية لعلماء النفط والجيولوجيا والتي كانت سابقا ضمن برنامج الماجستير في كلية امبريل بالمملكة المتحدة وتتكون المسابقة من مستويين إقليمي وعالمي،

حيث تركز هذه المسابقة على الجيولوجيا الهيدروكربونية والجيوفيزياء والجيولوجيا الإقليمية لشبه الجزيرة العربية

كما تعكس مشاركة طلاب الجامعة الألمانية في مثل هذه المسابقات مدى خبرتهم وتفوقهم في علوم الجيولوجيا في منطقة الشرق الأوسط

حيث حصل فريق (اي بي اي ) من الجامعة الألمانية والذي ضم كلا من الطالبه أحلام ، عطية ، جاملا ، صابرة والحارث  على الميدالية البرونية (المركز الثالث ) على مستوى الشرق الأوسط وحصلت الطالبه أحلام الجابرية على المركز الثالث أيضا في مسابقة أفضل ملصق اعلاني حول التغييرات الحاصله على جاذبية النفط في سلطنة عمان والذي عملت عليه أثناء مشروعها التدريبي في شركة تنمية نفط عمان بمساندة كل من البروفيسور ويكرت فيسر من الجامعة الألمانية ومحمد الغماري من شركة تنمية نفط عمان .

وأخيرا حصلت كل من الطالبة صابرة والطالبة أحلام والطالب المهنا على المركز الأول في مسابقة المواقع الجغرافية والتي نظمتها الرابطة الأوربية للعلماء والمهندسين والتي منحتهم فرصة الحصول على منحة لزيارة مؤتمر الرابطة الأوربية للعلماء والمهندسين والذي سيعقد  في فينا شهر مايو المقبل

طلاب قسم علوم الأرض التطبيقية في جيوتك يشاركون في دورة دولية حول الحجر الجيري بألمانيا

شارك خمسة طلاب من قسم علوم الأرض التطبيقية في الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان في دورة دولية حول ترسبات الحجر الجيري والتي عقدت خلال الفترة من 24 من فبراير إلى الرابع من مارس ، ركزت الدورة والتي حضرها مجموعة من طلبة الماجستير والبكالوريس بقسم علوم الأرض التطبيقيه برفقة عدد من محاضري القسم على أهم الترسبات الكربونية في الأحجار الجيرية.

وخلال الدورة أعطى أساتذه متخصصون في مجال الترسبات ذات الصلة بعلوم الأرض البترولية من مختلف الجامعات الألمانية ، أعطوا محاضرات في مواضيع مختلفة في بنية ومظهر الأحجار الجيرية تحت المجهر.

الجدير بالذكر أن مركز علوم الأرض في جامعة ايرلانجن بألمانيا من أهم المراكز الجيولوجية عالميا ، حيث قدم العديد من الدورات الجيولجية المختلفة حضرها ما يقارب ألف وخمسمائة مهتم من جميع الأوساط الأكاديمية والصناعية حتى اليوم.

كما تقدم هذه الدورة  تجربة مثيرة لطلاب الجامعة الألمانية من خلال العمل والدراسة في بيئة دولية تعمل على  صنع طلاب متميزين في عالم الجيولوجيا وعلم ترسبات الأحجار الجيرية.

ومما لاشك فيه أن الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان تصمم برنامج بكالوريس علوم الأرض التطبيقية  خصيصا لاحتياجات سلطنة عُمان والمنطقة بشكل عام، ويعتمد هذا البرنامج على الخبرة الكبيرة لجامعة أر دبليو تي أتش آخن الألمانية. ويركز برنامج البكالوريوس هذا على ثلاثة مجالات رئيسية ذات أهمية وتأثير كبير على حاضر ومستقبل المنطقة كالطاقة، المياه والموارد الجيولوجية المعدنية. واضافة إلى تقديم برنامج تعليمي صارم ذو معايير عالية جدا فإن  الجامعة تركز بشكل كبير على مستقبل قابلية توظيف خريجيها. ولهذا السبب يتم تقديم العديد من المساقات الخاصة بالخطة الدراسية لهذا البرنامج بالتعاون مع شركاء الصناعة المحليين والعالميين. وقد تم دمج المهارات الرئيسية مثل الاتصالات والعمل ضمن فريق ومهارات العرض في كافة أجزاء المنهاج. يتم تشجيع الطلبة منذ يومهم الأول في الجامعة على التفكير بشكل نقدي والتصرف بشكل مسؤول، ويمد أعضاء هيئة التدريس يد العون للطلبة لتطوير كفاءاتهم