بالتعاون مع وزارة السياحة جيوتك تنظم الدورة التدريبية الأولى من نوعها في مجال الإرشاد السياحي

نظمت الجامعة الالمانية للتكنولوجيا في عمان الدورة التدريبية الاولى من نوعها في مهارات الإرشاد وهو البرنامج المعتمد والمقدم من قبل  الاتحاد العالمي للمرشدين السياحيين. هذا وقد احتضنت وزارة السياحة فعاليات هذه الدورة في مقرها بديوان عام الوزارة. حيث تعتبر هذه هي المرة الأولي التي تنظم فيها الدورة التدريبية في مهارات الإرشاد السياحي المقدمة من قبل الاتحاد العالمي للمرشدين السياحين في سلطنة عمان. تهدف هذه الدورة الى رفع مهارات المرشدين في مجالات عدة وهي سيكولوجية السائح ، ترجمة المواقع الاثرية التعبير الأثري؛ إدارة المجموعات والجولات المتحفية والجولات سيرًا على الأقدام والجولات في الحافلات السياحية. هذا وستتضمن الدورة تدريب للمرشدين على آليات الإرشاد في المتحف الوطني الذي فتح ابوابه مؤخرا للزوار. وتقول ماري مبارك المدربة المعتمدة من الاتحاد العالمي للمرشدين ان الاتحاد سعيد بتواجده في سلطنة عمان وتأمل في انضمام السلطنة الى الاتحاد العالمي وهو المنظمة العالمية التي تمثل مهنة الإرشاد السياحي واضافت ماري مبارك انه لايمكن التأكيد بما فيه الكفاية على أهمية المرشد الذي هو واجهة الدولة المضيفة ويكاد يكون هو وحده المسؤل عن نجاح التجربة السياحة للسائح. هذا وقد شارك في الدورة ١٠ مشاركين من المتحف الوطني وشركة مارك تورز وقلعة نزوى وعدد من المرشدين السياحيين العاملين في المجال. وقد افتتحت سعادة وكيلة السياحة الدورة وتقدمت بالشكر للمرشدين والشركات السياحية لحضورهم ودعمهم لمثل هذه الدورات واكدت آيضا ان المرشد السياحي هو سفير عمان.  وشجعت سعادتها الإناث على أهمية ضرورة تواجدهم في مجال الإرشاد السياحي .

طلبة الجامعة الألمانية في عمان يقومون برحلة دراسية الى جامعة آر دبليو تي أتش الألمانية

مسقط :  قامت مجموعة من الطلبة العمانيين والأجانب الدارسين في الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عُمان (جيوتك) بالسفر الى ألمانيا الأسبوع الماضي في رحلة دراسية إلى جامعة آر دبليو تي أتش آخن الألمانية وهي الجامعة التوأم لجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان.  وتقوم الجامعة بتنظيم هذه الرحلة الدراسية بشكل سنوي منذ عام 2009م، وهي تهدف إلى تعريف الطلبة بالحياة في ألمانيا حتى يطلعوا عن كثب على طريقة الدراسة والأجواء الصفية في جامعة آر دبليو تي أتش آخن.  وبالنسبة للعديد من الطلبة، تعد هذه الرحلة أول زيارة يقومون بها إلى ألمانيا.  وقد قدمت الهيئة الألمانية للتبادل الثقافي منحا دراسية للطلبة.  وتعد الهيئة الألمانية للتبادل الثقافي إحدى أكبر المؤسسات الوسيطة في مجال التبادل الأكاديمي على مستوى العالم.  وفي كل عام، ترعى الهيئة عددا كبيرا من الطلبة الألمان والأجانب.  وقد توجب على طلبة الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عُمان (جيوتك) كتابة رسالة توضح الدوافع خلف الرغبة في القيام بهذه الزيارة تم بعدها عقد مقابلات مع الطلبة المستحقين.
وتشارك مجموعة الطلبة وأعضاء هيئة التدريس المرافقين للرحلة برنامجا ثقافيا وبرنامجا جامعيا يشتمل على زيارة لمعالم مدينة آخن والمناطق الريفية المحيطة بها، بالإضافة إلى زيارة إلى مملكة هولندا ومملكة بلجيكا وعدد من المدن الألمانية مثل كولونيا إلى جانب تنظيم أمسية عمانية لطلبة وأساتذة جامعة أر دبليو تي أتش آخن وخريجي الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عُمان وأساتذة الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عُمان (جيوتك) المتواجدين في ألمانيا.
وتقع جامعة آر دبليو تي أتش آخن الألمانية في قلب مدينة آخن. ويدرس في جامعة آر دبليو تي أتش آخن الألمانية أكثر من 42.000 طالب، وهي تعد إحدى أهم الجامعات في أوروبا في مجال التكنولوجيا.  وتعد جامعة آر دبليو تي أتش آخن الألمانية عضوا في اتحاد آيديا المرموق (
IDEA League)، وهو اتحاد بين عدد من الجامعات الرائدة  في مجال التكنولوجيا في أوروبا.  ويشغل حاليا البروفيسور إيرنست شماشتينبيرغ (Prof. Dr. Ernst Schmachtenberg)، رئيس جامعة آر دبليو تي أتش آخن الألمانية، منصب رئيس مجلس الأمناء بالجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عُمان (جيوتك)
وتقدم الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عُمان (جيوتك) دورات في اللغة الألمانية لطلبة تخصصات بكالوريوس العلوم وبكالوريوس الهندسة.  وتركز الجامعة بشكل كبير على التبادل الدراسي والبحثي مع جامعة آر دبليو تي أتش آخن الألمانية وغيرها من الجامعات في أوروبا.
النهاية

جيوتك ترحب بجميع طلابها الجدد

يسر الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان (جيوتك) ان تبارك لجميع الطلبة المقبولين لديها. وترحب بهم في بيتهم الثاني. ان فرصة الدراسة بالجامعة الالمانية للتكنولوجيا تعتبر إنطلاقة مختلفة جذريا على مسار حياتكم العلمية والعملية، وذلك لتميز الجامعة بجودة المناهج الدراسية التي تطرح بأساليب مبتكرة وتفاعلية ، كما تفتخر الجامعة بالاعتماد الدولي لكافة برامجها الدراسية وبإرتباطها الأكاديمي بجامعة آخن الألمانية العريقة، وبحرمها الجامعي الصديق للبيئة والمرافق المتنوعة. متمنين للجميع دوام النجاح والتوفيق للأستفسار يرجى التواصل مع الجامعة على رقم ٨٠٠٨٢٢٢٢

لسهولة الوصول للحرم الجامعي يرجى زيارة الرابط التالي

https://www.gutech.edu.om/wp-content/uploads/2015/06/road-access.pdf

 

 

 

طلبة قسم تخطيط المدن والتصميم المعماري يشاركون في تدريب عملي صيفي في برلين

برلين / ألمانيا. بهدف تطوير مهاراتهم في مجال التصميم المعماري وتخطيط المدن، شاركت مجموعة من الطلبة مع أستاذهم بالجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عُمان (جيوتك) مؤخرا في برنامج تدريب عملي صيفي دولي (ars 16) في برلين. وقد شارك في هذا البرنامج التدريبي الصيفي في نسخته السادسة عشر طلبة وطالبات من كلية مدينة نيويورك (الولايات المتحدة الامريكية) وجامعة ولاية آيوا (الولايات المتحدة الامريكية) وجامعة بويث للعلوم التطبيقية والتكنولوجيا في برلين (ألمانيا).

تطورت برلين العاصمة الألمانية لتصبح مركزا للاستثمارات العالمية في مجال العقارات خلال العقد الماضي. وقد طور هذا البرنامج التدريبي الصيفي استراتيجيات تهدف إلى تحقيق عدد من الأهداف قصيرة الأجل والأهداف طويلة الأجل في هذا المجال. وقال الدكتور ألكساندر كادر رئيس قسم تخطيط المدن والتصميم المعماري في الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عُمان (جيوتك) “خلال ورشات العمل المختلفة، تعرّف الطلبة على برنامج خاص بإيجاد التصاميم التي تمتاز بالكفاءة من حيث استهلاك الطاقة وتدربوا على استخدامه. وعلاوة على ذلك، شارك الطلبة في رحلات ميدانية إلى مباني تمتاز بالكفاءة من حيث استهلاك الطاقة في برلين، هامبورغ وديساو. وقد قدم ذلك للطلبة نظرة معمقة حول هذه الاستراتيجيات وكيفية تطبيقها في مشاريع تم بناؤها بالفعل. إلى جانب ما سبق تم تنظيم زيارات إضافية إلى مكاتب هندسة معمارية في برلين وهذا مكن الطلبة من التعرف على حياة المهندس المعماري.” إضافة إلى ما سبق، قدم العديد من الخبراء والمدرسين محاضرات ساهمت في رفع مستوى المعرفة لدى الطلبة. وقد تم عرض نتائج الطلبة للجمهور في معرض للفنون في قلب مدينة برلين.

وقد بذل الفريق المكون من 5 طلبة حاليين في الجامعة وخريجة تتدرب حاليا في الجامعة والدكتور المسؤول جهودا كبيرة لتقديم مقترحات تصاميم تطوير لمبنى يمتاز بالكفاءة من حيث استهلاك الطاقة ويغطي فجوة بين مبنيين في موقعين مختلفين في مدينة برلين. وفي هذا الصدد قالت شاهارين أنيسا خريجة الجامعة والمتدربة في قسم تخطيط المدن والتصميم المعماري “ركزنا في التصميم المقدم على حماية الأجزاء الداخلية للمبنى من حرارة الشمس بينما نوفر الضوء الطبيعي للغرف. وقد عملت مجموعة واحدة على إيجاد مختلف الزوايا لتوجيه أشعة الشمس للمساحات المحددة. بينما عملت مجموعة أخرى على تصميم أتريوم في قلب المبنى وتركيب نظام عاكسات يعكس الضوء إلى مختلف المساحات داخل المبنى. وقد عملت احدى مجموعات الطلبة على تصميم مساحات تهوية للمبنى وقد وضعوا هذه المساحة على طول محيط المبنى بهدف خلق المساحة بين المبنى والمباني المجاورة. وقد أدت هذه المساحات أيضا إلى ادخال أشعة الشمس إلى غرف مهمة في المبنى.”

إلى جانب ورش العمل والعروض المرئية والرحلات الميدانية المتعلقة بالتصميم المعماري، تعلم الطلبة المزيد عن تاريخ ألمانيا. وأضافت شاهارين أنيسا، “لقد حظينا بفرصة زيارة جدار برلين، وموقع تذكاري لأحد معسكرات الاعتقال، بالإضافة إلى أكاديمية شرطة ومناطق مختلفة في برلين. وعلاوة على ذلك، حضرنا دروس في اللغة الألمانية مرتين إلى ثلاثة مرات أسبوعيا في الجامعة.” وقد يقوم في المستقبل قسم تخطيط المدن والتصميم المعماري في الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عُمان (جيوتك) بورشة عمل عالمية مشابهة في مسقط.