تنشيط العقول الذكية – الجامعة الألمانية تنظم مسابقات في كرة القدم وكرة السلّة

– بهدف تعزيز التواصل بين الطلبة والموظفين وفي إطار جهود الرعاية التي تقوم بها الجامعة لموظفيها وطلبتها، دشنت الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عُمان (جيوتك) سلسلة من المسابقات الرياضية التي يتم إقامتها كل ثلاثاء في الملاعب الخارجية وداخل الصالات.

وبعد اختتام فعاليات بطولتي التنس وتنس الطاولة مؤخرا، والتي شارك فيهما 96 من الطلبة والعاملين في الجامعة، أقيمت بطولة كرة القدم السداسية وبطولة كرة السلة الثلاثية داخل الصالات عصر يوم الثلاثاء.  وتم إلى جانب ذلك افتتاح ملعب كرة القدم المعشب الذي يقع أمام مبنى حرم الجامعة حيث أقيمت مباراتين في نفس الوقت بمشاركة حكمين من الاتحاد العُماني لكرة القدم، وتشارك في رعاية هذه البطولة شركة ستراباج عُمان.

وقال غونهيلد بفاف، مدير المكتب الرياضي في الجامعة، “في وقت يتواصل فيه الجميع عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي، من المهم جدا أن نسهم في تعزيز مستوى التواصل الشخصي وفي ذات الوقت تعزيز الرعاية التي تقدمها الجامعة لمنتسبيها من خلال هذه البطولات حيث يقوم الطلبة والموظفين باللعب والتواصل والتفاعل في الميدان.”

وقال غسان الشعيلي طالب ببرنامج السنة التأسيسية في قسم الهندسة وعضو فريق الجامعة لكرة القدم داخل الصالات، “يجب على من يلعب كرة القدم السداسية أن يكون سريعا ورشيقا مشيرا الى أنه يقوم بممارسة الرياضة بشكل يومي مع العائلة أو الأصدقاء وأنه يذهب للنادي الرياضي في الصباح بالإضافة الى أنه من محبي كرة الريشة وتنس الطاولة وكرة الطائرة الشاطئية. وأكد الشعيلي على أن الرياضة تسهم في تحسين صحة ممارسيها ولياقتهم البدنية بشرط الموازنة بشكل سليم بين الرياضة والدراسة.  من جانبه، قال عمار ظاهر، طالب سنة أولى في قسم هندسة العمليات في الجامعة، “أحب أن ألعب كرة القدم مع الأصدقاء على الشاطئ أو على ملعب عشب اصطناعي.”وكان عمار عضوا ناجحا جدا مع فريقه خلال المباريات.

وتهدف الجامعة إلى الإستمرار في إقامة الأنشطة الرياضية خلال أشهر الصيف حيث من المخطط إقامة بطولات داخل الصالات للذكور والإناث في رياضات كرة القدم داخل الصالات وتنس الطاولة.

أما الفرق الفائزة فكانت كما يلي:

بطولة كرة القدم – الفرق الفائزة:

  1. ليبيا: مروان المحروقي، صالح العبادي، عطا الله قبس، عامر الوهيبي، علي الهاجري، عبد العزيز المعمري، أنس البراء وسند الحارثي
  2. النجم الأسود: مصعب عامر، سعيد الحارثي، مازن الهوتي، حسن السهلاني، عبد الله الرواحي، محمد البوسعيدي، منصور الكندي، ليث سعيد الخروصي.
  3. اسكوبار: المهند الغافري، سلطان الخروصي، هيثم الوائلي، قصي الهاجري، اليقظان وقبس الخروصي.

بطولة كرة السلة:

فاز عمار الغابري وسعيد العوفي وتيم راسدورف بالبطولة على فيرديناند مارسيلو وعمر البلوشي وتشاودري تيمور نياز.

وقد حصد علي المنصوري وبهاء الكحلاوي ومحمد المنصوري على المركز الثالث.

طلبة الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان يعرضون مشاريعهم حول ألمانيا

  عرض اثنان وثلاثين من طلبة الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عُمان (جيوتك) للجمهور مشاريعهم المتعلقة “بالمناسبات الألمانية خلال العام” عصر يوم الثلاثاء. وقالت آندريا كورنيليسين، ممثلة الهيئة الألمانية للتبادل العلمي ومدرسة اللغة الألمانية في الجامعة، “يهدف هذا المشروع للعمل ضمن مجموعة واستخدام المصطلحات الاساسية لوصف المناسبات التي يتم الإحتفال بها في ألمانيا من خلال نقلها على سبيل المثال لمسرحية أو فيلم أو نشرة اخبارية أو خيال الظل أو رسوم هزلية مشيرة الى أن أغلب أعضاء المجموعة قرروا انتاج فيديو حول مشروعهم في الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان أو في بيئتهم المنزلية. وقد قدمت كورنيليسين وزملائها في قسم اللغة الألمانية في الجامعة للطلبة مختلف الاقتراحات المتعلقة بمختلف المناسبات والأعياد التي يتم الإحتفال بها في ألمانيا مثل اليوم الوطني الألماني الذي يتم الاحتفال به في 3 أكتوبر من كل عام لإحياء ذكرى إعادة توحيد ألمانيا.

وقد قدم العديد من المجموعات فيلما حول اليوم الوطني الألماني. علما بأن الطلبة لم يكن لديهم متسع من الوقت لإنتاج الفيلم حيث قالت أثيل الفوري وهي طالبة الفصل الدراسي الرابع في قسم الهندسة البيئية، “قمنا بتصوير الفيلم ضمن الواجبات المنزلية مشيرة الى أنهم قامت بعدد من المقابلات مع المتدربين في الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عُمان القادمين من ألمانيا للحصول على المعلومات وأنهم حصلوا على العديد من المعلومات المتعلقة بتاريخ إعادة توحيد البلاد.” وأضافت “إن اللغة الألمانية بالنسبة لنا ليست لغة صعبة حيث أنها قريبة من اللغة الانجليزية. مؤكدة على أنها تستطيع فهمها أكثر من تحدثها. وأضافت صديقتها ذكرى الحراصي، طالبة برنامج بكالوريوس الهندسة البيئية بأنها تستمتع بدراسة اللغة الألمانية في الحامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان. وقالت، “إنها لغة جميلة” مضيفة بأنها تود أن تمارسها بشكل أكبر. وتتطلع الطالبتين قدما لحضور مساق مخبري هندسي في جامعة آر دبليو تي أتش آخن الألمانية وهي الجامعة التؤام للجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عُمان خلال الفصل السابع من دراستهما في البرنامج.

ويتم تدريس اللغة الألمانية في الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عُمان كلغة ثانية حيث أن لغة التدريس الرسمية هي اللغة الانجليزية. ويدرس جميع الطلبة اللغة الألمانية لمدة ثلاثة فصول دراسية ضمن برامج البكالوريوس. ويكمن الهدف من وراء ذلك في تزويد الطلبة بقدرة أساسية على التواصل باللغة الألمانية بما في ذلك القدرة على الحديث خلال التنقل داخل ألمانيا. وتعتبر اللغة الألمانية اللغة الرسمية للاستخدام اليومي لكل من جمهورية ألمانيا الاتحادية والنمسا وسويسرا ومن الضروري لجميع الزوار معرفة أساسيات هذه اللغة.

الجامعة تحتفل بتخريج الدفعة الخامسة

 

احتفلت الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عُمان (جيوتك) يوم الأحد الموافق 11 ديسمبر 2016م بتخريج الدفعة الخامسة من طلبتها وذلك في حفل بهيج بحرم الجامعة الرئيسي في حلبان بحضور أعضاء من مجلس الدولة ومجلس الشورى بالإضافة إلى أعضاء من مجلس أمناء الجامعة وغيرهم من كبار الشخصيات وموظفي الجامعة وأسر الطلبة الخريجين ، وقد ضمت الدفعة الخامسة من الخريجين 69 طالبا وطالبة حيث بلغ عدد الطالبات 42 طالبة و27 طالبا من العمانيين والوافدين.

وقد شجع رئيس الجامعة البروفيسور مايكل موديغل في كلمته التي ألقاها بهذه المناسبة الطلبة على البحث عن الوظائف التي تتناغم مع شخصياتهم والتي تساعدهم على تحقيق النجاح في مسيرتهم المهنية” وأضاف “لا تعملوا للمال ولا تتوقفوا عن التعلم” وقد تخرج الطلبة بدرجة البكالوريوس في العلوم من أقسام التخطيط الحضري والتصميم المعماري وعلوم الأرض التطبيقية، والسياحة المستدامة والتطوير الإقليمي بالإضافة إلى درجة البكالوريوس في الهندسة من برامج هندسة العمليات والهندسة الميكانيكية.  وكان أغلب المتخرجين قد حصلوا على وظائف بالفعل في القطاعين العام والخاص.

وقالت راما محمد بشر العقاد، والتي تخرجت من قسم التخطيط الحضري والتصميم المعماري بالنيابة عن جميع الخريجين، بأن هذا اليوم كان يوما مميزا في حياتهم ولكن “التعليم لا نهاية له”.  وقد شكرت في كلمتها بشكل خاص جميع الأساتذة والأسر الذين ساهموا في تحقيق هذا الانجاز من قبل الطلبة مشسرة إلى أن الجامعة الألمانية في عمان كانت بيتنا الثاني حيث لم أشعر قط بأنني وحيدة.  وقد ساندنا بعضنا البعض في جميع الأوقات.”

زيارة أمين عام بوزارة الإقتصاد والطاقة بجمهورية ألمانيا الإتحادية

حلبان: استقبل البروفيسور مايكل موديجيل رئيس الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان بحرم الجامعة بحلبان ماثياس ماشنيج أمين عام بوزارة الإقتصاد والطاقة بجمهورية ألمانيا الإتحادية والوفد المرافق له، وقد رافق الوفد الزائر سعادة هاز كريستيان فريهرير فون ريبينيتز سفير ألمانيا لدى السلطنة، وقد قدم رئيس الجامعة للضيف نبذة عن الجامعة والمرافق التي تضمها وأنشطة البحوث التي تقوم بها وخططها المستقبلية، وتأتي زيارة الوفد ضمن زيارتهم للسلطنة التي امتدت ليومين، ويمثل المشاركون في الوفد الزائر العديد من القطاعات اصلناعية مثل الزراعة والهندسة والتشييد واللوجستيات والخدمات الصحية وإستشارات الأعمال إضافة إلى قطاع المحاماة.

انعقاد بطولة الريشة الطائرة

حلبان – تحت شعار “الترابط من خلال الرياضة”، تواصلت فعاليات بطولة أبطال الثلاثاء يوم أمس من خلال إقامة البطولة الثانية لفئة الزوجي. وقد كانت الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عُمان قد نظمت هذه البطولة الرياضية الشهرية الثانية بهدف تعزيز التعاون والعلاقات الجيدة بين الطلبة والجامعة. وقال غونهيلد بفاف، مدير المكتب الرياضي في الجامعة، “من شأن هذا النشاط الغير الصفي تعزيز مستوى اشراك الطلبة في الجامعة وأن يقدم منصة للتفاعل بين طلبة الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عُمان وموظفيها. ونظرا للقيام بقرعة عشوائية فقد حضر الطلبة للقاعة الرياضية للمشاركة في البطولة من دون أن يعلموا من هم شركائهم وهو ما أسهم في الالتقاء بأشخاص جدد والمشاركة في التفاعل بين الطلبة والموظفين.”

وقد اجتهد العديد من اللاعبين حتى النهاية من أجل الفوز. وفي نهاية المطاف، حصد الفريق المكون من طاهرة خالقي وماركوس غيلفغرين اللقب وفي المركز الثاني حل الفريق المكون من غيتانجالي سامبانجي وفيرديناند مارسيلو. أما في المركز الثالث، فقد حل الفريق المكون من تيم رايسدورف وماركوس غرامنسكي اللذان أظهرا تقنيات هجومية قوية. ونظرا لدعم وكرم الجهة الرعاية شركة الرياضي المميز ش.م.م. حصل هؤلاء الفرق الثلاثة على مضارب قيمة جدا خاصة برياضة الريشة الطائرة لزيادة مستوى شغفهم باللعبة.  ومع مشاركة أكثر من 22 لاعبا وإقامة 20 مباراة، حظيت هذه البطولة الناجحة بالرعاية المقدمة من شركة الرياضي المميز ش.م.م. من جانبها قالت مايا كونين، التي تقدم الدعم للمكتب الرياضي حاليا كمتدربة وتقوم بقيادة الأنشطة الرياضية المختلفة خلال الأسبوع، “لقد كانت البطولة ممتعة وجذبت العديد من الزوار.  وعلى نحو خاص المباراة النهائية التي قدمت لمحة رائعة عن البطولة وتميزت بالإثارة والحماس.”

 وأضاف غونهيلد بفاف، “نود أن نشكر جميع الذين حضروا المباريات وبشكل خاص الذين حضروا للمشاركة وأظهروا روحا رياضية رائعة.  ونحن نتطلع قدما لإقامة بطولتي كرة سلة وكرة قدم الثلاثاء المقبلة في 13 ديسمبر القادم”

طلبة الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عُمان يحققون نجاحات في أولمبياد الروبوت العالمي المنعقد في دلهي

حلبان – حقق طلبة الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عُمان (جيوتك) المشاركين في كأس العالم للروبوتات الذي عقد في نيودلهي من 25 وحتى 27 نوفمبر ضمن فريق “روبو 1” المركز التاسع والعشرين في تحدي الروبوتات المتقدم من بين 52 مشاركا من جميع أنحاء العالم.

وكان الفريقان اللذان احتلا المركزين الأول والثاني من تايوان، فيما حصد الفريق الروسي المركز الثالث.  وقد تفوق فريق الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عُمان (جيوتك) على الفريقين الآخرين المشاركين من دول مجلس التعاون الخليجي وهي فريق من جامعة AMA الدولية البحرين الذي حل في المركز الثالث والثلاثين، وفريق كيوبو Kubo من دولة الكويت الذي حل في المركز الثاني والأربعين. وقد عبر أعضاء فريق روبو1 عن امتنانهم لوزارة التربية والتعليم لاختيار الفريق لتمثيل سلطنة عُمان في أولمبياد الروبوت العالمي 2016م.

من جانبه قال رودولف فلايشر من قسم علوم الحاسوب في الجامعة “تم بناء روبوت فريق الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عُمان (جيوتك) باستخدام تقنية تيتريكس بالإضافة الى استخدام جهاز التحكم Lego EV3.

وقد تم الاعلان عن الهدف من المسابقة قبل عام تقريبا، وهو بناء روبوت يلعب رياضة البولينج.  ومنذ ذلك الحين والفرق تقوم ببناء وتعديل الروبوت الخاص بها. ومن ثم تم اختيار أفضل فريق من كل دولة لتمثيل بلادهم في نهائيات الأولمبياد المنعقدة في دلهي عن طريق عقد مسابقات وطنية.”

 وتعتبر أولمبياد الروبوت العالمي حدثا سنويا تم عقده في كل عام منذ عام 2004م.  وهو يجمع بين الشباب من جميع أنحاء العالم لتطوير قدراتهم الابداعية وقدراتهم في مجالات التصميم وحل المشكلات من خلال مسابقات وأنشطة مثيرة وتعليمية متعلقة بالروبوتات.  وكان قد تم تنظيم نهائيات العام الجاري من قبل مؤسسة ستيم الهندية (India STEM Foundation) والمجلس الوطني للمتاحف العلمية (تحت الفكرة العامة “راب ذا سكراب” – والذي يعني بأن جميع الألعاب في الفئات الاعتيادية والمفتوحة كانت تتركز على الحد من النفايات واعادة تدويرها وادارتها.  وسوف يتم عقد أولمبياد الروبوت العالمي لعام 2017م في كوستا ريكا، وسوف يرتكز التحدي المتقدم للروبوتات في بناء روبوت يلعب لعبة التتريس.

وقد تكون فريق الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عُمان (جيوتك) من دكاترة وطلبة من قسم الهندسة وهم الدكتور رودولف فلايتشر، مدرب

نيراج غوبيكريشنان، الكابتن مروة المحروقي، والعضو مزنة الحضرمي، ومآثر القاسمي كعضو احتياطي.

لقاء بين الأماكن والأشخاص” – تنظيم معرض الفنون الألماني- العماني في برلين

 حلبان – تحت عنوان “الهندسة المعمارية العمانية في عيون الطلبة العمانيين والألمان” أقيم بالسفارة العمانية في برلين مؤخرا معرض يظهر رسوما مائيا ويدوية لمختلف التضاريس الطبيعية والحضرية في سلطنة عُمان. ويظهر المعرض نتائج رحلة ميدانية مشتركة بين طلبة عمانيين وألمان تم القيام بها في شهر مارس من العام الحالي من قبل الدكتور جازميند كاليمي من قسم التخطيط الحضري والتصميم المعماري في الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عُمان (جيوتك) والدكتور غيرد سيديلايز من جامعة بويث للعلوم التطبيقية في برلين، ألمانيا.

وقد شارك في هذه المادة الاختيارية 10 طلبة ألمان من جامعة بويث للعلوم التطبيقية و10 طلبة عمانيين من الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عُمان (جيوتك).  وبهدف التفاعل بشكل حقيقي مع المكان، قام الطلبة برحلة امتدت لمدة عشرة أيام في أرجاء سلطنة عُمان، وقاموا برسم مختلف الأماكن والمعالم بما في ذلك دار الأوبرا السلطانية، ومسقط القديمة، وصور، وروي، والحمراء ومسفاة العبريين. وقال الدكتور غيرد، “لقد حظينا بفرصة زيارة العديد من المواقع الخلابة والرائعة، حيث حاولنا تجسيد الأجواء وفهم ثراء الثقافة العمانية من خلال القيام برسومات. كما اجتمعنا مع طلبة من سلطنة عُمان بهدف التركيز على المميزات المعمارية المعاصرة والتاريخية.”  أما الدكتور جازميند كاليمي الذي يعلم الرسم لطلبة قسم تخطيط المدن والتصميم المعماري في الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عُمان (جيوتك) قال، “يعتبر الفن تقليدا قديما جدا في برامج الهندسة المعمارية حول العالم. وقد كان للحاسوب تأثيرا هائلا على التصميم المعماري في السنوات الأخيرة.  ولكن، مازال الرسم اليدوي يعتبر أداة مفيدة جدا تساعد على فهم مختلف الأجواء بالإضافة الى تجسيد الأفكار.”  وأضاف الدكتور جازميند، “نحن لا ندرس نمطا معينا من الرسم ولكننا نشجع الطلبة على البحث أو الإيمان بقدرات التعبير الخاصة بهم.”

وتأتي هذه الرحلة الميدانية ضمن إطار اتفاقية تعاون بين الجامعتين تهدف إلى تحسين تبادل الطلبة والمعرفة.  وكان قسم التخطيط الحضري والتصميم المعماري في الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عُمان (جيوتك) قد شارك مؤخرا في تدريب عملي صيفي في جامعة بويث ومن المخطط الزيادة من هذه الرحلات الميدانية داخل وحول مدينة برلين العام المقبل.  من جانبه قال الدكتور ألكساندر كادر، رئيس قسم التخطيط الحضري والتصميم المعماري، “نتطلع إلى تعزيز الأنشطة المشتركة المتعلقة بالرسم والتصميم المعماري بين الطلبة الألمان والطلبة العمانيين لتحقيق أهداف مفيدة جدا لتعليم الطرفين.”

وتقدم الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عُمان برنامجا معتمد دوليا يمتد على مدى أربعة أعوام في تخطيط المدن والتصميم المعماري (بكالوريوس علوم).