“جيوتك” تعزز التعاون مع وفد من “ناغويا” اليابانية

استضافت الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان (جيوتك) ثلاثة من كبار ممثلي جامعة ناغويا اليابانية وهم الدكتور يوشيهو واتانابي الأمين ونائب الرئيس للتخطيط الدولي والعلاقات العامة، والدكتور المهندس ناكامورا هيكارو من قسم الهندسة المدنية، وتاكو ساكاي رئيس قسم التبادل الطلابي الدولي وإدارة الشؤون الدولية. وقامت الزيارة بهدف تعزيز التعاون الأكاديمي بحثوا خلالها سبل تنمية العلاقات التربوية بين الجامعتين، وقد تم الترحيب بهم من قبل أعضاء الجامعة ورؤساء الأقسام الأكاديمية بالإضافة إلى المكتب الدولي، وكان ذلك خلال اليومين الماضيين في حرم الجامعة بحلبان.

 واطلع الوفد على البرامج الدراسية التي توفرها الجامعة الألمانية، إضافة إلى مرافقها وما تشتمل عليه من مختبرات ومكتبة وقاعات دراسية ومرافق خدمية للطلاب. وضمن برنامج الزيارة، ألقى البروفيسور المهندس مايكل موديجيل رئيس الجامعة كلمة، قدم خلالها عرضا موجزًا بيّن من خلاله تاريخ جيوتك، ومراحل تطورها، وارتفاع عدد الطلبة المسجلين بها عاماً بعد الآخر، وتوسعها في البرامج الدراسية التي توفرها، بالإضافة إلى المشاريع والمشاركات العلمية والبحثية التي تقوم بها جيوتك، علاوة على المشاركات المجتمعية التي تتضمنها رسالة الجامعة.

وقال البروفيسور مايكل موديجيل رئيس الجامعة الألمانية :” نرغب في التعاون مع زملائنا اليابانيين في المجالات العلمية للهندسة والعمارة وعلوم الكمبيوتر والعلوم الجيولوجية، وتعزيز التبادل الطلابي الأكاديمي والثانوي المنتظم”. وأضاف أن الخطوة الثانية هي زيارة ممثلي جيوتك نظرائهم اليابانيين في الأشهر القادمة بجامعة ناغويا.

وكان في استقبال الوفد البروفيسور مايكل موديجيل رئيس الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان، والدكتور حسين السالمي نائب رئيس الجامعة للشؤون المالية والإدارية، والبروفيسور أرمين إيبرلين نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية، وفيليكسا وينجن مديرة المكتب الدولي، وأحمد السالمي المدير العام لشركة عمان للخدمات التعليمية.

كما قدم أعضاء الوفد الياباني عرضا موجزا عن جامعة ناغويا التي تعتبر إحدى أشهر الجامعات في اليابان و موطن لِست جوائز نوبل في مجال العلوم بحيث تعد من أهم الجامعات البحثية في العالم.

الجدير بالذكر أن ستة من الحاصلين على جائزة نوبل ممن حصلوا على جائزة في الفيزياء والكيمياء منذ عام 2008 يجرون أبحاثهم في جامعة ناغويا. حيث بدأت الزيارة إلى جيوتك بزيارة البروفسور الدكتور هيروشي أمانو الحاصل على جائزة نوبل في الفيزياء عام 2014 إلى جيوتك في يناير من هذا العام، وقد ألقى محاضرة عامة حول رحلته البحثية “أضواء ليد” في حرم الجامعة بحلبان.

وضمن برنامج الزيارة، ناقش الطرفان رؤيتهم للتحديات الحالية والمستقبلية لجيوتك، وقد ركزوا على أهمية التعليم ومسايرته لمتغيرات العصر والتحديات التي ستبرز مستقبلاً، مأكدين بأن التحدي الآن هو إثبات الطالب لذاته، واستعانته بالمهارات المتفرقة التي ستمكنه من المنافسة في سوق العمل، أيضا تطرق الحديث عن أهمية التبادل الطلابي والذي يوفر تجربة جيدة للطالب، لاكتساب العلم وتبادل الخبرات مع أقرانهم الطلبة في اليابان.

وتأتي هذه الزيارة ضمن منهاج الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان “جيوتك”  بهدف الاطلاع على خبرات وتجارب الدول الصديقة وتطوير المستوى العلمي في الجامعة.

طلاب وأساتذة “جيوتك” في رحلة علمية إلى ألمانيا

نظَّم قسم العلوم الجيولوجية التطبيقية في الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عُمان “جيوتك” رحلةً دوليةً لمُدة أسبوعيْن إلى ألمانيا، لمجموعة تضم 12 طالبًا وأستاذًا مساعدًا. وتعد الرحلة الدراسية جزءًا من مناهج برنامج التعليم المستمر في الشرق الأوسط ، وهدفها الأساسي معرفة المزيد عن جيولوجيا ألمانيا والتنمية الإقليمية للمنطقة بين مدينتي آخن وكولونيا.

وقال البروفيسور الدكتور ويلفريد باور الذي ترأس الرحلة :”كان على الطلاب أن يطلعوا على جوانب مختلفة من الجيولوجيا التطبيقية مثل تنمية الموارد الطبيعية و استخدام المياه الجوفية والسطحية في منطقة الراين السفلى. مع التركيز على عرض الينابيع الحرارية والفحم ورواسب المعادن الأساسية بالإضافة إلى الصخور البركانية، كما نقدم للطلاب لمحة عامة عن الموضوعات الجيولوجية التي لا يمكن تقديمها في عُمان”.

كما تعلم الطلاب المزيد عن التنمية الاجتماعية والاقتصادية للمنطقة، والتي تطورت من منطقة صناعية تعتمد على منطقة استخراج الفحم والفحم الحجري إلى اقتصاد أكثر تنوعا اليوم. وزار الطلاب الحديقة الجيولوجية ومتحف التعدين في بوخوم في قلب منطقة التعدين السابقة على طول نهر الرور.

وأضاف الدكتور باور المتخصص في قطاع التعدين :”على الرغم من أن تعدين الفحم سيتم إغلاقه في نهاية هذا العام ، فإن إنتاج الفولاذ والمعادن الأخرى سيستمر مع موارد الطاقة المستوردة الأرخص حيث أن المهارات ومعرفة كيفية الصنع لا تزال قائمة هناك”.

وزار الطلاب مدن مختلفة مثل كولونيا و بوخوم و إكسانتين آخن وسبا في بلجيكا.  كما قاموا بزيارة جامعة آر دبليو تي آتش آخن الجامعة الشريكة لجامعة جيوتك، ورحب بهم المكتب الدولي وأبلغوا ببرامج الماجستير والدكتوراة، وحظوا بفرصة حضور محاضرة في برنامج الماجستير في العلوم الجيولوجية التطبيقية.

يشار إلى أنه في السنوات الأخيرة، أجرى العديد من طلاب جيوتك أبحاثهم لمشروع البكالوريوس في جامعة آر دبليو تي آتش آخن الألمانية أو تابعوا دراساتهم في ماجستير العلوم في قسم العلوم الجيولوجية. وعقّب البروفيسور ويلفريد باور :نحن بحاجة باستمرار إلى الحفاظ على روابطنا الممتازة للجامعات في ألمانيا وفي البلدان الأوروبية الأخرى، وهذا التعاون هو أفضل وسيلة لربط خريجينا العمانيين الشباب بمجتمع الأبحاث الدولي”.

توقيع مذكرة تفاهم بين جيوتك و أوبال لإنشاء مختبر السلامة والنقل والملاحة على الطرق

تعاونت الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان (جيوتك) مع الجمعية العمانية للخدمات النفطية “أوبال” من أجل تأسيس مختبر للسلامة على الطرق والمواصلات والتنقل، وهي أول منشأة جديدة للبحوث والتطوير في سلطنة عمان ، حيث ستتوفر فيها أحدث التقنيات. وسيتم نشر الحلول المبتكرة وتنفيذها من أجل حل تحديات السلامة على الطرق، والنقل، والتنقل في سلطنة عمان، وإنشاء فرص أعمال ذات صلة في نهاية المطاف.

وتحقيقا لهذه الغاية، تم توقيع مذكرة تفاهم تحدد شروط شراكة تعاونية وطموحة بين الطرفين يوم الأحد، في حرم جيوتك بحلبان.

وتم توقيع الاتفاقية من قبل البروفيسور الدكتور مايكل موديغل رئيس الجامعة الألمانية، ومسلّم المنذري الرئيس التنفيذي للجمعية العُمانية للخدمات النفطية “أوبال”. وحضر حفل التوقيع ممثلون عن شركة أوبال، بما في ذلك الدكتور راميش سيفاتهانو المدير التنفيذي للصحة والسلامة والبيئة، وعبدالله السناني المدير التنفيذي للاتصالات بالنيابة، و التركية العدوي مديرة قسمL & D  ، كما شمل التوقيع حضور ممثلون من شركة عمان للخدمات التعليمية  وهم الدكتور حسين السالمي الرئيس التنفيذي للشركة ونائب رئيس الجامعة الألمانية للشؤون المالية والإدارية، و الدكتور نافع جابر رئيس قسم علوم الحاسب الآلي، والدكتور نبيل السهلي عضو في قسم علوم الحاسب الآلي، و وهيدروس موسين مديرة إدارة التدريب المهني والعلاقات الصناعية.

وتنبع المبادرة من التزام شركة أوبال بزيادة الوعي حول السلامة على الطرق، حيث قال مسلم المنذري الرئيس التنفيذي للجمعية العُمانية للخدمات النفطية :يسر شركة أوبال أن تشارك مع جيوتك في هذا المختبر الذي سيكون بمثابة مركز للبحث والتطوير للمؤسسات التعليمية في مجالات التنقل والنقل وأبحاث السلامة على الطرق”.

وسيترأس مختبر السلامة على الطرق والمواصلات والنقل الدكتور نافع جابر، بحيث سيكون المعمل موجودًا في حرم جيوتك الجامعي، ويفتح لمبادرات الأبحاث التي يقوم بها طلاب جيوتك والباحثون، بالإضافة إلى الجهات الخارجية المهتمة بتطوير أفكارها واختبارها بالتعاون مع جيوتك.

و سعت جيوتك طوال عشر سنوات من عملها دائمًا للتعاون مع الصناعة لتطوير قدرتها البحثية، حيث قال البروفيسور مايكل موديغل رئيس الجامعة الألمانية :” إن جيوتك و أوبال ملتزمان بإجراء الدراسات والبحوث حول حركة المرور على الطرق وظروف النقل، وإنتاج تحليلات البيانات المعالجة علميا، واقتراح حلول فعالة للمشاكل التي تواجهها سلطنة عمان”.

وصرح الدكتور نافع جابر قائلا :”ستقوم جيوتك بتعبئة قدرتها البحثية للمساهمة في البحث العلمي الذي يهدف إلى الحد من حوادث المرور، وإنتاج وتحليل إحصاءات التنقل والنقل، وتحديد مؤشرات الأداء الرئيسية ذات الصلة، بالإضافة إلى تحديد الأداء المحلي مقارنة بالمعايير الدولية”.

ويذكر أن كلا الطرفين مهتمان بشكل كبير بالمساهمة في السمعة الدولية لسلطنة عمان كدولة تتمتع بمستوى عالٍ من السلامة المرورية على الطرق العمانية، ولدعم النمو الاقتصادي للبلاد من خلال المساهمة في أنشطة البحث والتطوير من أجل حراك مستدام وفعال.

وتقدم جيوتك مبرمجي درجة البكالوريوس المعتمدين دوليًا في الهندسة والتصميم العمراني والمعماري واللوجستيات وإدارة الأعمال والخدمات الدولية وعلوم الأرض التطبيقية وعلوم الكمبيوتر. الجدير بالذكر أنه تم مؤخرا إضافة ماجستير العلوم في علوم الحاسب الآلي وعلوم الأرض التطبيقية، وماجستير في إدارة الأعمال.

الجدير بالذكر أن الجمعية العمانية للخدمات النفطية (أوبال) أول جمعية في صناعة النفط العمانية يتم اعتمادها رسميا وإقامتها في السلطنة، وهي منظمة غير ربحية، كما أنها أيضًا ميدان لصناعة النفط في سلطنة عمان.