انعقاد مؤتمر دولي حول علوم الأرض في الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عُمان

مشاركة كبيرة لعلماء من مختلف دول العالم  

 اختتمت الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عُمان (جيوتك) مؤخرا مؤتمر علوم الأرض الدولي والذي أقيم خلال الفترة من  9 إلى 15 نوفمبر تحت عنوان “تغيير مستوى البحر، بين الدقائق إلى آلاف السنين”.  وقد شهد المؤتمر مشاركة 50 عالما من 50 دولة مختلفة بما في ذلك ألمانيا والولايات المتحدة والصين وإستونيا وكندا. وقال الدكتور غوستا هوفمان وهو أستاذ مساعد بقسم علوم الأرض التطبيقية بالجامعة الأملانية في عمان “نحن نقوم بتحليل آثار التغييرات التي تطرأ على مستوى البحر.  وتنقسم التغييرات التي تطرأ على مستوى البحر بين تغييرات فورية ناتجة عن عواصف أو سيول أو تسونامي وتغييرات طويلة الأجل بما في ذلك آثار تغيير المناخ العالمي.  ويعتبر هذا مهم جدا حيث أن المناطق الساحلية عادة ما تمتاز بكثافة سكانية عالية، بما في ذلك البنية التحتية المهمة، مثل محطات التحلية”. ويعمل الدكتور غوستا كدكتور مشارك في قسم علوم الأرض التطبيقية في الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عُمان وفي جامعة بون (ألمانيا).  وقد حصل الدكتور غوستا نظرا لإنجازاته البحثية على جائزة البحث العلمي الوطنية المقدمة من مجلس البحث العلمي العام الماضي.  وقد تم تنظيم هذا المؤتمر خمس مرات في السنة.  ويشكل اجتماع السلطنة انطلاق اعمال مشروع مشترك من المخطط القيام به بين عامي 2017م و2021م وسوف يشتمل على أربعة دارسين رئيسيين.  وقد تضمن هذا المؤتمر الذي امتد لمدة ستة أيام على ورشة عمل في الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عُمان (جيوتك). ويومين لتقديم العروض الشفوية والمرئية في الجامعة وثلاثة أيام لعقد ورشة عمل ميدانية في مختلف مناطق السلطنة. وقد أقيم هذا المؤتمر برعاية اليونيسكو، الاتحاد الألماني لعلماء الأرض في بون وكولن وجوليتش وجيوتك.

ويدعم برنامج المؤتمر العمل ضمن خمس مواضيع رئيسية:

    الموارد الأرضية: استدامة المجتمع

    التغيير العالمي: دلائل من السجل الجيولوجي

    المخاطر الجيولوجية: الحد من المخاطر

    الهيدروجيولوجيا: العلوم الأرضية المختصة بدورة المياه

    ديناميكا الأرض: التحكم ببيئتنا

حول برنامج الارتباط الجيولوجي العالمي: برنامج الارتباط الجيولوجي العالمي

ساهم هذا البرنامج  في سد الفجوة بين العلوم والعلماء، بما في ذلك العلماء الشباب بهدف تحفيز البحوث الحديثة ومشاركة المعلومات العلمية لفائدة الجميع.

ولأكثر من أربعين عام، عملت اليونسكو مع الاتحاد الدولي للعلوم الجيولوجية لحشد جهود التعاون العالمي في علوم الأرض من خلال برنامج علوم الأرض العالمي.  وقد قدم هذا البرنامج منصة للعلماء من مختلف أنحاء العالم لدفع آفاق المعرفة قدما من خلال مشاريع ملموسة.  ويعتبر فهم الأرض بصورة أفضل أمر ضروري للغاية لتنوع الحياة ومستقبل الانسان.  وتقدم علوم الأرض الاجابة للتحديات التي يجب علينا أن نتجاوزها للحفاظ على بيئتنا وتطوير الاستدامة.

اليونسكو هي المؤسسة الوحيدة في الأمم المتحدة التي تشتمل على تفويض لدعم البحث العلمي في مجال علوم الأرض والجيوفيزياء ويعد برنامج علوم الأرض العالمي برنامجها الرئيسي.”

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

8 + 12 =