ختام أضخم البرامج الصيفية في “جيوتك”

اختتمت مساء الخميس في الجامعة الألمانية فعاليات الأكاديمية الصيفية التي استمرت على مدى أسبوعين متتاليين وضمت 60 طالب وطالبة من الفئة العمرية 15 إلى 17 سنة من الطلبة من مختلف مناطق السلطنة، بالإضافة إلى مجموعة ثانية مكونة من 15 طالب وطالبة في برنامج الأكاديمي الصيفي في مدينة ليفربول البريطانية بهدف تطوير مهاراتهم باللغة الإنجليزية ومهاراتهم الأساسية.

رعى حفل الختام المكرم الشيخ الدكتور الخطاب بن غالب الهنائي وبحضور أولياء أمور الطلبة. وبدأ الحفل بكلمة ألقاها الدكتور حسين السالمي ناىب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية والمالية في الجامعة و المشرف العام للبرنامج كلمة بهذه المناسبة أشار فيها إلى اهتمام الجامعة الألمانية للتكنولوجيا بمثل هذه البرامج نابعا من إيمانها بتنمية المهارات والهوايات لطلبة المدارس وتوفير بيئة تحفيزية تعليمية تساعد الطالب على صقل مهاراته الحياتية والقيادية وتطوير شخصيته.

كما ألقت إحدى الطالبات المشاركات في الأكاديمية كلمة الطلاب أشارت فيها إلى أهمية إقامة مثل هذه الفعاليات الصيفية وذلك لشغل فراغ الطلبة وتنمية مواهبهم وصقل مهاراتهم لما يعود عليهم بالفائدة الكبيرة، كمل أثنت على القائمين بالبرنامج وعلى رأسهم إدارة الجامعة الألمانية وجميع الداعمين لهذا البرنامج وتمنت أن تقام مثل هذه الفعاليات بشكل مستمر.

 بعد ذلك عرض فلم وثائقي عن مراحل انطلاق البرنامج والأعمال التي أنجزت فيه. وقد ضم البرنامج مجموعة من الورش المتنوعة في عدة مجالات مثل المهارات الحياتية وخدمة المجتمع والتطوير المهني وغيرها الكثير من الورش التعليمية الهادفة، وتمحورت ورش الفترة الصباحية من الأسبوع الأول حول عدة جوانب مثل تعلم أساسيات اللغة الألمانية وأساسيات الفنون التشكيلية والبرمجة، حيث ركزت ورشة البرمجة على كيفية استخدام شريحة الأردوينو مع بعض القطع وعمل تطبيقات تستخدم في الحياة اليومية. فيما تمحورت ورش الأسبوع الثاني حول مجموعة من المجالات كالجانب الإعلامي وجانب القيادة واللغة الإنجليزية والتصميم المعماري.

إضافة إلى الورش الصباحية التي قدمتها الأكاديمية فقد ركز الجانب المسائي من البرنامج على تقديم مجموعة متنوعة من الورش في جانب المهارات الحياتية والتطوير المهني للطالب مثل ورشة صيانة السيارات وورشة التصوير وورشة الخشب ومسابقة التخييم وغيرها الكثير.

 أما فيما يتعلق بالجانب التطوير المهني فقد أقيمت العديد من الورش التي تساعد الطلاب على الاستعداد لمواجهة سوق العمل بما يحمله من تحديات من خلال تقديم ورشة مهارات العرض  بالإضافة إلى استضافة مجموعة من المتحدثين البارزين في السلطنة ممن كان لهم أثر طيب في المجتمع وذلك من أجل تقديم النصائح للطلاب أو التحدث معهم عن قصص نجاحهم.

إضافة إلى ذلك نظمت الأكاديمية الصيفية مجموعة من الرحلات التعليمية لمختلف مؤسسات القطاع العام والخاص وذلك من أجل إطلاع الطلاب على أهم ما يدور في سوق العمل من مجريات. وفي نهاية الاحتفال سلم المكرم الشيخ الدكتور الخطاب بن غالب الهنائي شهادات المشاركة للطلبة المشاركين في البرنامج.

كما قدم الطلبة أوبريت تم فيه عرض مواهبهم مثل الرسم، والموسيقى، والإلقاء وغيرها. بعد ذلك قام راعي الحفل بتقديم شهادة شكر للداعمين، و شهادة تخرج للطلبة المشاركين. كما تم تكريم راعي الحفل من قِبل نائب رئيس الجامعة.

يُذكر أنَّ برنامج الأكاديمية الصيفية في الجامعة الألمانية لهذا العام كان برعاية من المؤسسة العمانية للخدمات التعليمية وعمانتل وشركة بي بي عمان، وبنك العز الإسلامي، وجريدة “الرُّؤية” وإذاعة الوصال من حيث الجانب الإعلامي.

اختتام فعاليات الأسبوع الأول في الأكاديمية الصيفية “بجيوتك”

اختُتِمت فعاليات الأسبوع الأول من برنامج الأكاديمية الصيفية في الجامعة الألمانية، والتي تأتِي برعاية رئيسية من مؤسسة عُمان للخدمات التعليمية وسط مجموعة متنوعة من البرامج والأنشطة التي تعزِّز المهارات الحياتية والمهنية والتعليمية لدى طلاب الأكاديمية.

ومن الجانب التعليمي، تلقَّى الطلاب في الفترة الصباحية للبرنامج مجموعةً من الورش كورشة اللغة الألمانية والتي تعلم الطلاب من خلالها أسماء الألوان وكيفية نطق الحروف والأرقام وبعض مهارات التواصل الرئيسية باللغة الألمانية، كما ركزت ورشة الأمن والسلامة على تعريف الطلاب بأساسيات الإسعافات الأولية للمريض؛ من خلال التطبيق العملي الذي قام به الطلاب أثناء الورشة.

من جانب آخر، عرَّفت ورشة البرمجة المشاركين بكيفية استخدام شرائح الأردوينو مع بعض القطع الخاصة بالبرمجة؛ وذلك من أجل عمل تطبيقات تستخدم في الحياة اليومية، كما قدّمت ورشة الفنون للطلاب أساسيات الرسم بالقلم الرصاص والفحم، وفن الكولاج والتلوين، باستخدام بعض الخامات من الطبيعة.

هذا.. وكان البرنامج المسائي للطلاب حافلًا أيضا بالأنشطة والفعاليات الخاصة بتطوير المهارات الحياتية والمهنية للطلاب؛ وذلك عبر تقديم مجموعة من الورش بالتعاون مع بعض المؤسسات الصغيرة كورشة تنسيق الزهور، وورشة صيانة السيارات، وورشة تنسيق الأكسسوارات، وورشة المحطات الإذاعية.

وتضمَّن البرنامج لهذا الأسبوع عرضاً للمواهب الطلابية، ومسابقة للتخييم تعلم الطلاب من خلالها طرق التخييم في الخلاء، وكيفية نصب الخيام، وأساسيات العمل مع الفريق…وغيرها الكثير من الأنشطة الترفيهية والمسابقات الرياضية والتعليمية.

من جانب آخر، تنظِّم الأكاديمية الصيفية في الجامعة الألمانية مجموعة من الرحلات التعليمية لبعض من المؤسسات الحكومية والخاصة؛ فقد زارتْ المجموعات الطلابية في اليوم الأول دار الأوبرا السلطانية، كما زار الطلاب في اليوم الثاني المعرض الدائم للوثائق والمحفوظات الوطنية، وأخيرا المتحف الوطني العماني؛ حيث تُوَاصِل الأكاديمية الصيفية أسبوعها الثاني حتى الثاني من أغسطس، وسط مجموعة مختلفة من الورش والفعاليات، التي بدورها تعزز وتصقل المهارات المختلفة لدى طلاب الأكاديمية.

يُذكر أنَّ برنامج الأكاديمية الصيفية في الجامعة الألمانية لهذا العام يأتي برعاية من المؤسسة العمانية للخدمات التعليمية وعمانتل وشركة بي بي عمان، وبنك العز الإسلامي، وجريدة “الرُّؤية” وإذاعة الوصال من حيث الجانب الإعلامي.

مجلس أمناء “جيوتك” يضع الخطة الإستراتيجية الخمسية المقبلة ويبحث جودة التعليم

بحث أعضاء مجلس أمناء الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان “جيوتك” عن مدى تحقق رؤية ورسالة وأهداف الجامعة، ومراجعة الاستراتيجية الخمسية الحالية، ومراجعة آخر تقارير الجودة وإجراءاتها والتأكد من مطابقتها للمعايير المتبعة في جامعة آخن.

جاء ذلك في الاجتماع الذي عقد في مدينة آخن في جمهورية المانيا الاتحادية الشهر المنصرم، وذلك بحضور أعضاء مجلس الأمناء. حيث رحب رئيس المجلس بالأعضاء الجدد لمجلس الأمناء وهم المكرم الشيخ الدكتور الخطاب الهنائي والدكتور بدر الخروصي.

وركز الاجتماع أيضًا على التطورات والصعوبات التي تواجهها الجامعة بالإضافة الى متابعة تطورات المشاريع الحالية للجامعة، واعتماد خطة الميزانية للعام الأكاديمي القادم، بالإضافة إلى اعتماد الأنظمة الأكاديمية الجديدة والمعدلة للجامعة ووضع الخطة الإستراتيجية الخمسية 2019-2024.

كما تم خلال الاجتماع تجديد اتفاقية الارتباط مع جامعة آر دبليو تي آتش آخن الألمانية لمدة خمس سنوات مقبلة، وقد قام كل من سعادة الشيخ عبدالله بن سالم السالمي – عضو مجلس إدارة شركة عمان للخدمات التعليمية، والبروفسور الدكتور مايكل موديجل -رئيس الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان بتقديم هدايا تذكارية للبروفيسور الدكتور إرنست شماختنبرغ رئيس جامعة آر دبليو تي آتش آخن الألمانية (رئيس مجلس أمناء الجامعة الألمانية) وشكره على دعمه الدائم لجيوتك. حيث تنتهي مهامه كرئيس لجامعة آخن مع نهاية شهر يوليو الحالي.

 

اليوم..انطلاق أضخم البرامج الصيفية في “جيوتك”

انطلق اليوم برنامج “الأكاديمية الصيفية” للسنة الرابعة على التوالي بالجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عُمان في حرم الجامعة بحلبان. ويهدف البرنامج إلى الجمع بين تقديم تعليم ذو جودة متميزة والتنويع في الأنشطة الاجتماعية في الفترة من 22 يوليو إلى 2 أغسطس، حيث يشارك في البرنامج 60 طالب وطالبة من الفئة العمرية 14 إلى 17 عام من مختلف مناطق السلطنة، مع وجود 25 موظفًا إداريًا وموجهًا للطلاب.

وقال الدكتور حسين السالمي نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية والمالية:” يتمثل الهدف الرئيسي لبرنامج الأكاديمية الصيفية الذي تقدمه الجامعة الألمانية في تطوير مهارات طلبة الفئة العمرية المشاركة، وذلك من خلال التركيز على تطوير المهارات الحياتية من خلال الاعتماد على أنفسهم، وتطوير المستوى العلمي من خلال الورش والدورات المختلفة، بالإضافة إلى صقل الشخصية. علاوة على ذلك، نحن نقدم الفرصة لتطوير المهارات الأكاديمية والاجتماعية والمهارات الأساسية والتي تشتمل على بناء الفريق والقيادة والابتكار والإبداع وريادة الأعمال ووسائل تطوير المهارات اللغوية في اللغتين الإنجليزية والألمانية والعلوم. إلى جانب ذلك، توفر الجامعة العديد من الأنشطة الترفيهية مثل المسابقات التعليمية والترفيهية داخل صالات الجامعة وخارجها، بالإضافة إلى الرحلات الميدانية لمختلف مناطق السلطنة”.

وتشارك مجموعة ثانية مكونة من 15 طالب عماني في برنامج أكاديمي صيفي في مدينة ليفربول البريطانية بهدف تطوير مهاراتهم باللغة الإنجليزية ومهاراتهم الأساسية.

وتشارك في رعاية البرنامج الصيفي للعام الأكاديمي الحالي كل من مؤسسة عمان للخدمات التعليمية، والشركة العمانية للإتصالات “عمانتل”، وشركة بي بي عمان، وبنك العز الإسلامي وصحيفة الرؤية وإذاعة الوصال.

الجدير بالذكر أن الأكاديمية الصيفية التابعة لجيوتك تعتبر من أضخم البرامج الصيفية في السلطنة، كما سيكون هناك حفل تخريج للمجموعتين بحرم الجامعة بتاريخ 2 أغسطس.

إطلاق أول مختبر SAP Next Gen في السلطنة بـ”جيوتك”

لتعزيز الروابط بين الأوساط الأكاديمية والطلاب والصناعة، تم افتتاح أول مختبر من نوعه SAP Next Gen من في سلطنة عمان بحرم الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان “جيوتك”، و بالتعاون مع SAP وهي أحد برامج الشركات الرائدة. وتم إطلاق هذا المختبر من قبل أعضاء إدارة  الجامعة الألمانية ومدير عام SAP وحيد الحميد وبحضور عدد من ممثلي الصناعة في السلطنة وأعضاء من السفارة الألمانية.

وقال وحيد الحميد :” يوجد حاليًا حوالي 100 مختبر SAP من الجيل التالي على مستوى العالم. وتوفر هذه المختبرات الخاصة للطلاب المعرفة والمهارات اللازمة لمستقبل رقمي، كما أنها تربط نظام SAP البيئي للعملاء والشركاء مع الطلاب وذلك للعمل على مشاريع وأحداث لربط الشركات بتجنيد قادة الجيل التالي مع الطلاب والخريجين الذين لديهم معرفة ومهارات التحول الرقمي، وعرض مشاريعهم الناشئة مع الشركات التي تسعى إلى خلق حلول مبتكرة”.

وقال الدكتور حسين السالمي نائب رئيس الجامعة للشؤون المالية والإدارية :” يشرفنا جداً أن نقدم أول مختبر SAP Next-Gen في جيوتك، حيث أننا نرغب في إنشاء مساحة خاصة بحيث يمكن لطلاب علوم الحاسب الآلي والهندسة والعلوم الجيولوجية واللوجستيات والطلاب الدوليين التفاعل مع الشركات في جميع أنحاء العالم والعمل معهم حول التحديات المرتبطة بالصناعة، على سبيل المثال في قطاع اللوجستيات. ويعد هذا المختبر خلق مشترك بين الأوساط الأكاديمية والطلاب والصناعة”.

وأضاف:”إنها مساحة عمل مبنية على مبادئ التصميم الفكري لتحفيز وتشجيع التفكير الإبداعي والتعاون وتبادل المعرفة”.

ويعمل مختبر SAP Next-Gen على توصيل العملاء إلى قادة الفكر الأكاديميين والباحثين، والطلاب، والشركات الناشئة، ومسرحي الأعمال، وشركاء مجتمع التكنولوجيا، وشركات الاستثمار، والمستقبليين، وخبراء SAP.

و أضافت هايدروز موسين مديرة مركز التدريب والحلول الذكية في جيوتك:” هذا التعاون الفريد سيساعد أيضا في بناء الابتكارات المرتبطة بالأهداف العالمية للأمم المتحدة 17 من أجل التنمية المستدامة”.

ويشار إلى أنه توجد بالفعل مختبرات SAP Next-Gen في شبه الجزيرة العربية في المملكة العربية السعودية، وفي جامعة الأمير سلطان، وفي جامعة الملك عبد العزيز وفي الإمارات العربية المتحدة.

وقال وسام قاضي مدير SAP Next-Gen في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا:” نحن سعداء للغاية بالترحيب بـجيوتك في شبكتنا SAP Next-Gen Labs العالمية، والتي تم تصميمها خصيصًا لتشجيع التعاون الوثيق بين الأوساط الأكاديمية والصناعة”.

وأضاف:” إن الجمع بين البرامج الأكاديمية للجامعة الألمانية وحلول SAP والتقنيات المتقدمة سيفتح فرصًا تعليمية جديدة للطلاب لتطوير مهاراتهم التكنولوجية المستقبلية”.

وباستخدام منصة SAP Leonardo وهي نظام ابتكار رقمي، ستقوم الجامعة بتعزيز جيل من المهارات الرقمية المتعلمة رقميًا من ذوي المهارات في كل من أنظمة المؤسسات والابتكارات الرقمية مع التحليلات والتعلم الآلي وتقنية سلسلة الكتل والخبرات الأخرى.

وتحصل الجامعات التي تفتتح مختبر SAP Next-Gen على فرص لفتح قنوات جديدة لمشاركة قيادة التفكير والتعاون مع قادة الفكر الآخرين في الأوساط الأكاديمية وفي الصناعة حول تقنيات ومنهجيات الابتكار التي تقود التغيير الرقمي المستقبلي لجميع الصناعات.

يشار إلى أن SAP بدأت في عام 1972 عندما كان لدى خمسة من رواد الأعمال في ألمانيا رؤية لإمكانات التكنولوجيا في مجال الأعمال، بدءًا من عميل واحد فقط وعدد قليل من الموظفين، انطلقت SAP على مسار لا يؤدي فقط إلى تحويل عالم تكنولوجيا المعلومات، بل أيضًا إلى تغيير طريقة عمل الشركات إلى الأبد. وتعمل SAP على تمكين الأشخاص والمؤسسات من العمل معًا بكفاءة أكبر واستخدام رؤى الشركات بشكل أكثر فاعلية للبقاء في صدارة المنافسة. كما تعمل SAP في قطاعات صناعية مختلفة، مثل الطاقة والموارد الطبيعية، والخدمات العامة، والصناعات الاستهلاكية، والخدمات المالية، وكذلك في الصناعات المنفصلة مثل صناعة السيارات.

 

الاكسبو العماني 2018 يعرض مشاريع طلابية مبتكرة أجريت خارج السلطنة

عقدت شركة اكسبو عمان معرضًا يضم مشاريع بحثية في الهندسة والاقتصاد والصحة والبيئة وكذلك في العلوم الطبيعية والرياضيات في الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان “جيوتك”  مساء أمس، حيث أجريت جميع المشاريع البحثية من قبل طلاب عمانيين يدرسون في خارج السلطنة.

وتضمن المعرض الذي استمر ليوم واحد عددًا كبيرًا من الملصقات البحثية، ومسابقة لأفضل ثلاثة مشاريع بحثية. وتم تنظيم مبادرة الطلاب من قبل نادي علوم الحاسب الآلي في جيوتك ونادي “بلوكتشين عُمان” في عُمان. وقد أقيم المعرض في جامعة السلطان قابوس في عام 2016.

وعرض المعرض 12 مشروعًا هندسيًا، وسبعة مشاريع في الصحة والبيئة، وسبعة مشاريع في الرياضيات والعلوم، ومشروعين في الاقتصاد. وقال منذر المصلحي وهو أحد الأعضاء المؤسسين للمعرض وعضو في لجنة عُمان إكسبو 2018 حيث درس الهندسة الميكانيكية في جامعة ولاية أوريغون:” من خلال هذا الحدث نرغب في تعزيز الشباب العماني، في حين ربط الطلاب وأفكارهم المبتكرة مع المجتمع العماني”. وأضاف:” إن معاييرنا للمنافسة هي فوائد البحث للمجتمع في عُمان وحداثة مشروع بحث الطالب”.

وقال الدكتور طلال محمد البلوشي الملحق الثقافي بسفارة السلطنة في واشنطن خلال المعرض:” يسعدني جداً التحدث إلى العديد من الطلاب العمانيين الذين يدرسون في الخارج والذين يعرضون أبحاثهم خلال هذا المعرض الخاص. كما أعتقد أن الحدث سيشجع الطلاب في المدرسة على التفوق في دراستهم والتسجيل في جامعة من اختيارهم من أجل تحقيق أحلامهم”.

ويضيف :” نحن ممتنون جداً لدعم الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان “جيوتك” في استضافة هذا المعرض، حيث عملت مجموعة من الخريجين من جامعة ولاية أوريغون أكثر من عام على تنظيم هذا الحدث“.

وتقول زمردة بنت أحمد الرواحي التي درست علوم وهندسة المواد في جامعة واشنطن، وقدمت بحث البكالوريوس في العلوم حول مادة جديدة تستخدم في إنتاج الغرسات الطبية الحيوية أنها تأمل في تعزيز تصنيع هذه المادة حتى تتمكن من زراعتها في عمان، كما أنها تعمل حاليًا على نشر النتائج التي توصلت إليها مع أساتذتها في مجلة طبية بيولوجية أمريكية.

أما زليخة المرزوقي طالبة دكتوراه في جامعة مانشستر بالمملكة المتحدة، فقد عملت بحث في العلوم الصحية، ركزت فيه على مفهوم المرأة العمانية في الرضاعة الطبيعية والدعم الذي تحصل عليه من المجتمع ككل. وأوضحت:” كان الهدف هو الحصول على فهم متعمق للرضاعة الطبيعية الحصرية للمرأة العمانية وتعزيز فهمنا لواقع الرضاعة الطبيعية من وجهة نظر أفراد أسرهم ومهنيي الرعاية الصحية في عمان”.

وتعتزم اللجنة المنظمة للاكسبو العماني 2018 إطلاق المزيد من مثل هذه الأحداث في المستقبل.

 

دورة “الطاقة الشمسية الضوئية” للمرة الثالثة في “جيوتك”

تم عقد دورة للطاقة الشمسية الكهروضوئية لمدة خمس أيام في الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان “جيوتك” الأسبوع الماضي. وحضر الدورة أكثر من 20 مشارك من الصناعة والشركات الصغيرة والمتوسطة والأوساط الأكاديمية.

وتم إجراء الدورة التدريبية للمرة الثالثة في “جيوتك” بواسطة شركة شمس للحلول العالمية بالشراكة مع شركة الطاقة الشمسية الدولية على مدار أسبوع التدريب، وحصل المشاركون على شروحات موسعة لمكونات مختلفة من الأنظمة الكهروضوئية الشمسية، بما في ذلك مكونات النظام وتصميم وتركيب وصيانة هذه الأنظمة.

وتصادق مجلس مراجعة قواعد التوزيع العماني (DCRP) رسميًا على هذه الدورة لدعم الأفراد الذين يرغبون في الحصول على ترخيص من الخبراء الشباب أو كبار الخبراء في مجال الطاقة الشمسية. وقد رعت شركة بي بي عمان تطوير الدورة التدريبية، إلى جانب مرفق التدريب العملي في الهواء الطلق الواقع في حرم الجامعة الألمانية.

البروفيسور هوفمان يحصل على جائزة التدريس من جامعة بون الألمانية

حصل في الآونة الأخيرة البروفيسور الدكتور جوستا هوفمان محاضر وباحث في الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان “جيوتك” على جائزة التعليم لعام 2018 من جامعة بون. وبفضل هذه الجائزة، تعترف إدارة الجامعة وكلية الرياضيات والعلوم الجيولوجية والعلوم الطبيعية التابعة لجامعة بون بقدرة البروفيسور جوستا في التدريس.

و يجمع البروفيسور بنجاح بين النظرية والتطبيق في تعليمه، حيث تحظى فصوله بشعبية كبيرة وتركز على تطبيق النظرية أثناء الرحلات الاستكشافية وتجربة التعلم الشاملة للطالب في هذا المجال. وقد تم منح الجائزة وفقًا لتقييمات الطلاب ومسح طلابي من أعضاء هيئة التدريس.

ويعتبر البروفيسور توماس بارتولوموس عضو في كلية العلوم الطبيعية، حيث صرح خلال حفل توزيع الجوائز الذي أقيم في الجامعة، قائلا:” تحظى الرحلات الميدانية بشعبية كبيرة بين طلابنا وتساعد على تثقيف الجيل القادم من علماء الجيولوجيا”. وأضاف:” إنهم يؤهلونهم للغاية للتفكير خارج الصندوق ولعملهم المستقبلي في الصناعة أو في الأوساط الأكاديمية”.

وقد بدأ البروفيسور مشواره العلمي بدراسة تخصص علوم الأرض في جامعة غرايفسفالد بألمانيا، حيث أكمل شهادة الدكتوراه في عام 2004. وفي عام 2008 انتقل هو وزوجته الدكتورة آن زاك إلى مسقط، حيث كانا من بين أول أعضاء هيئة التدريس في قسم العلوم الجيولوجية التطبيقية في الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان “جيوتك” ومنذ عام 2008 يقوم البروفيسور جوستا بالتدريس في جيوتك وإجراء الأبحاث حول مخاطر تسونامي في عُمان. وفي أكتوبر 2015 حصل على الجائزة الوطنية للبحث العلمي من مجلس البحوث العلمية، كما يقوم البروفيسور جوستا بتدريس دورات حول المخاطر الجيولوجية مع رحلات ميدانية. وخلال السنوات الثلاث الماضية، كان يدير رحلات ميدانية عبر عمان مع طلاب من جامعات ومعاهد أبحاث مختلفة في ألمانيا. وفي عام 2016 أكمل البروفيسور جوستا تأهيله في جامعة آر دبليو تي آتش آخن الألمانية، الجامعة الشريكة لجيوتك، وأصبح رئيسًا لمجموعة العلوم الجيولوجية العامة وعلوم الأرض البيئية في معهد شتاينمان التابع لجامعة بون.

الجدير بالذكر أن جائزة التدريس في الإدارة السنوية تُمنح لأعضاء مختلف الكليات الذين يطبقون أساليب تدريس مبتكرة ويتلقون تقييمات عالية من طلابهم.

حضور مجموعة من طلاب “جيوتك” اجتماع اليونيسكو في البحرين

شكلت كلية إدارة الأعمال والإقتصاد في الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان “جيوتك” مؤخراً نادياً طلابيا تحت عنوان نادي عُمان للسياحة المستدامة (OSTC). وتخطط إدارة اللوجستيات والسياحة وإدارة الخدمات للإطلاق الرسمي للنادي في 27 سبتمبر، وذلك بمناسبة يوم السياحة العالمي.

وصرحت الدكتورة هبة عزيز رئيسة كلية إدارة الأعمال والاقتصاد بالجامعة الألمانية، قائلة :”إن أعضاء النادي الذين يبلغون الآن حوالي 20 طالبا وطالبة نشطين للغاية ومتحمسين حول مختلف الأنشطة والمبادرات التي يخططون لتنفيذها. وقد قام الطلاب حتى الآن بتصميم موقع إلكتروني خاص بهم، بالإضافة إلى حملة للتواصل ونقل المعلومات مع شعار خاص بهم”.

بالإضافة إلى ذلك، تطوع بعض أعضاء النادي الطلابي في الدورة 42 لمؤتمر اليونسكو للتراث العالمي الذي عقد في مملكة البحرين الشقيقة، في الفترة ما بين 24 يونيو و 4 يوليو. بحيث أتيحت الفرصة للطلاب لمشاهدة كتابة قلهات كموقع للتراث العالمي.

وتجمع لجنة التراث العالمي ممثلين من أكثر من 100 دولة بشأن حماية التراث الثقافي والطبيعي العالمي الذي تنتخبه الجمعية العامة للدول الأطراف في الاتفاقية.

وقالت الدكتور هبه عزيز :” هذا الحدث هو عبارة عن مؤتمر دولي كبير لليونسكو يشارك فيه أكثر من 1000 مندوب لاتخاذ قرار بشأن إدراج مواقع التراث الثقافي في قائمة التراث العالمي”. وتضيف :”إنها تجربة رائعة بالنسبة للطلاب أن يتعرضوا لمثل هذه الأحداث الهامة”.

وعمل طلاب جيوتك خلال المؤتمر كجزء من هيئة دولية من الطلاب المتطوعين. وقد أبدى الطلاب اهتمامًا بكونهم جزءًا من هذا الحدث حتى يتمكنوا من تمثيل سلطنة عمان وجيوتك في المستقبل.

“جيوتك” تستعد لانطلاق الأكاديمية الصيفية في حرمها

تنظم الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان “جيوتك” أكاديمية صيفية للناشئين لمدة أسبوعين في حرمها الجامعي بحلبان من 22 يوليو إلى 2 أغسطس. وستعقد الأكاديمية باللغة العربية. حيث تم تصميم برنامجها للطلاب الذين تتراوح أعمارهم بين 14 إلى 17 عامًا، وذلك بهدف دعم الطلاب ليكونوا مسؤولين عن مهامهم اليومية ويصبحوا مفكرين مستقلين.

الجدير بالذكر أن البرنامج قد تم إطلاقه للمرة الأولى في عام 2015، حيث اعتبر البرنامج الصيفي أحد أنجح البرامج الصيفية في عُمان، ويتميز بتقديم ورش عمل متنوعة مثل اللغة الإنجليزية، والألمانية، وإدارة الأعمال، وتكنولوجيا المعلومات، والتصوير الفوتوغرافي، والفنون، والصحة والسلامة، وصيانة السيارات والرياضة، إعداد وإلهام الطلاب لسنوات دراستهم القادمة والمستقبل. بالإضافة إلى ذلك، سيتم إجراء الأنشطة الترفيهية مثل رحلات السفاري الترفيهية خارج الحرم الجامعي.

ويركز هذا البرنامج الصيفي الخاص على تعزيز النمو التعليمي والشخصي للطالب.

لمزيد من التفاصيل والتسجيل، يرجى زيارة http://summeracademy.gutech.edu.om

أو الاطلاع على الشبكات الإجتماعية : gu_summer_academy