عمان للخدمات التعليمية وميثاق يوقعان اتفاقية لتمديد تمويل التعليم لطلاب جيوتك و FOS

وقعت شركة عمان للخدمات التعليمية ، الشركة المالكة للجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان “جيوتك” والمدرسة الفنلندية العمانية (FOS) ، اتفاقية مع ميثاق للصيرفة الإسلامية من بنك مسقط لتوفير خيارات تمويل للطلاب الذين يدفعون الرسوم الدراسية في جيوتك وللآباء الذين يدفعون رسوم  .FOS

ووقع الاتفاقية كل من الدكتور حسين السالمي الرئيس التنفيذي لمؤسسة عمان للخدمات التعليمية والقائم بأعمال رئيس الجامعة، وشمزاني محمد حسين المدير العام لميثاق للصيرفة الإسلامية، بحضور عدد من المسؤولين.

وستسمح الاتفاقية للطلاب العاملين وأولياء الأمور بالاستفادة من خدمة تمويل التعليم التي يقدمها البنك لدفع الرسوم الدراسية. وبالتالي ، يساعد في تخفيف الضغوط المالية على الطلاب وأولياء الأمور.

إلى جانب أولياء أمور طلاب FOS ، سيسمح تسهيل التمويل لطلاب جوتيك وأولياء الأمور بالحصول على تمويل من بنك ميثاق الإسلامي وفقًا لمبادئ الشريعة الإسلامية. وذلك وفقًا لمبدأ “الإجارة” ، سوف يقوم ميثاق بالتأجير من الباطن لخدمات التعليم في جيوتك و FOS بناءً على طلب الطلاب وأولياء الأمور مقابل مدفوعات مؤجلة يتم إبرامها من خلال عقد خدمة إجارة.

وفي حديثه عن الاتفاقية ، قال الدكتور السالمي إن الشراكة مع بنك ميثاق الإسلامي تسمح لنا بتوسيع نطاق خيارات الدفع المتاحة للطلاب وأولياء الأمور.وتعمل مؤسسة عمان للخدمات التعليمية من بين أمور أخرى، كأول حرم جامعي أخضر في عمان ، وهو حرم جامعي كامل يشمل الجامعة الألمانية و المدرسة الفنلندية العمانية ومركز تاريخ العلوم، و ورش تدريب على مرافق الطاقة الشمسية ومختبر Siemens Mechatronics  ومجموعة متنوعة من ورش العمل والمختبرات المخصصة لإثراء التجربة التعليمية للطلاب .

وتزخر جيوتك بأربع كليات تقدم برامج البكالوريوس معتمدة دوليًا والدراسات العليا. كما يتم تطوير جميع برامج الجامعة بالتعاون مع شركاء أوروبيين.

FOS هي أول مدرسة خاصة في عمان ، تأسست في 2018 ، تقدم النموذج التربوي الفنلندي في عمان لطلاب K-12.

الجدير بالذكر أن المدرسة الفنلندية العمانية هي أول مدرسة فنلندية خاصة في السلطنة تأسست في 2018، وتقدم نموذج تربوي فنلندي لجميع المراحل المدرسية.

سفير اليابان لدى السلطنة يقوم بزيارة حرم جيوتك بحلبان

قام سعادة توشينوري كوباياشي سفير اليابان لدى سلطنة عمان بزيارة إلى الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان “جيوتك”، وقام بإهداء مكتبة جيوتك مجموعة من الكتب عن التاريخ والأدب والثقافة اليابانية خلال زيارته إلى حرم الجامعة في حلبان.

ورحب الدكتور حسين السالمي، القائم بأعمال رئيس الجامعة بالسفير وقدم وصفًا تفصيليًا عن الجامعة وأقسامها المختلفة بحضور الدكتور هاشيموتو شو ، رئيس القسم الثقافي في السفارة اليابانية.

وأعرب معاليه عن سعادته بزيارة جيوتك و إهدائه الكتب لمكتبتها والأهم من ذلك لقاء طلاب النادي الياباني بالجامعة،  قائلا :”آمل بصدق أن تفيد هذه الكتب طلاب جيوتك لفهم اليابان وثقافتها بشكل أكبر”.

يضم النادي الياباني في جيوتك طلابًا وخريجين مغرمين بثقافة اليابان وقصصها المصورة ولغتها، حيث قام أعضاء النادي بعرض مقاطع فيديو للأنشطة والأحداث السابقة التي نظموها لإظهار مدى اهتمامهم بمهرجانات اليابان ولغتها. وحول تقديم دورات اللغة اليابانية للجمهور، كما طمأن السفير أعضاء النادي على دعم المبادرة عند تحسن الأوضاع الراهنة.

ووصف الدكتور حسين السالمي التبرع بالكتب بأنها فرصة عظيمة لجيوتك لإضافة موارد متنوعة وثقافة غنية للمكتبة حول اليابان. كما قال :”هناك احترام كبير في المؤسسات الأكاديمية اليابانية، ونحن حريصون على تطوير العلاقات مع الجامعات في اليابان. آمل أن أرى الطلاب يتبادلون في كلا الاتجاهين ونتطلع إلى الاستفادة من التعاون الأكاديمي وفرص المنح الدراسية”.

وأشار السالمي إلى التعاون المستمر مع جامعة ناغويا وأعرب عن أهمية دعم السفارة للوصول إلى الجامعات الأخرى في اليابان لتبادل أعضاء هيئة التدريس والطلاب. وأضاف أن الجامعة مفتوحة للنظر في تقديم اللغة اليابانية في حرم جيوتك ، والتعاون في مجال التكنولوجيا لصالح الطلاب.

كما قام السفير بزيارة مركز تاريخ العلوم التابع لجيوتك وأعرب عن تقديره لرؤية الجامعة في أن تصبح مؤسسة رائدة في المنطقة ككل، معربا عن سعادته بزيارة الحرم الجامعي لجيوتك، قائلا :”أنا معجب بالجامعة ومرافقها التعليمية والمبادرات التي قام بها أعضاء النادي الياباني فيما يتعلق بمشاركة المعرفة حول اليابان”.

الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان تقدم أساليب مبتكرة في جلسات الإرشاد الطلابي لأخصائي التوجيه المهني من مختلف المدارس

جيوتك تقدم أساليب مبتكرة في جلسات الإرشاد الطلابي لأخصائي التوجيه المهني من مختلف المدارس

قدمت الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان (جيوتك) بالتعاون مع مؤسسة YouThinkers  ورشة عمل تفاعلية بعنوان “أساليب مبتكرة في جلسات الإرشاد الطلابي” مستهدفة أخصائي التوجيه المهني من مختلف المدارس الحكومية والخاصة وذلك بحرمها الجامعي في حلبان. وقام بتقديمها المنتدب عبدالله العلوي.

وتهدف الورشة إلى تطوير مهارات التعامل مع المشكلات وإيجاد الحلول المبتكرة حسب النماذج العالمية المختصة في هذا المجال، وتعزيز أداء الإرشاد المدرسي من أجل مستقبل أفضل للطلاب، بحيث قامت الورشة على ثلاثة محاور وهي كيف يصمم أخصائي التوجيه المهني حلولا مبتكرة أثناء جلسات الإرشاد الطلابي، وماهي التقنيات الحديثة المستخدمة في جلسات الإرشاد الطلابي، بالإضافة إلى النماذج العالمية SWAT ، Fishbone ، و SCAMPER.

وقامت الورشة بهدف تطوير مهارة توليد الأفكار في جلسات الإرشاد الطلابي باستخدام الأدوات والتقنيات المختلفة. وقال العلوي: “الهدف الأساسي هو تعزيز القدرة على تطبيق أفضل الممارسات لجلسات العصف الذهني وتقنيات حل المشكلات ، حيث يتم استخدام النماذج العالمية، بالإضافة إلى دراسة حالة للاستفادة من أدوات وتقنيات التفكير مع المشاركين في ورشة العمل للوصول بسهولة إلى النتائج المتوقعة “.

الجدير بالذكر أن مؤسسة YouThinkers هي شركة عمانية تركز على التطوير المهني ومبادرات الشباب. تأسست عام 2013 من قبل الشباب العماني، و منذ إطلاقهم شاركوا في البرامج الوطنية والدولية مع القطاعين الحكومي والخاص.

ماجستير إدارة الأعمال الدولية يحصل على المرتبة 32 في تصنيف Financial Times 2020

حصل تخصص ماجستير إدارة الأعمال الدولية Global Executive MBA  في الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان “جيوتك” على المرتبة 32 بعد أن قفز 16 مركزا وذلك في تصنيفات ماجستير إدارة الأعمال التنفيذية Financial Times 2020 التابعة لجامعة فيينا للأعمال والاقتصاد.

ويتم تقديم ماجستير إدارة الأعمال الدولية من أكاديمية WU التنفيذية في عمان بالتعاون مع الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان. حيث تم تسجيل 19 طالبًا في البرنامج في حرم جيوتك، ومن المقرر أن يبدأ التسجيل مرة أخرى في فبراير 2021.

ويقدم الترتيب رقم 32 قيمة أكبر لخريجي WU والطلاب والمرشحين المحتملين. كما صرّحت الدكتورة هبه عزيز المسؤولة عن البرنامج قائلة :”نحن فخورون جدًا بشراكتنا مع الأكاديمية التنفيذية لجامعة فيينا للاقتصاد والأعمال؛ لدينا تعليقات ممتازة من طلابنا الحاليين الذين يمكنهم رؤية القيمة المضافة التي يقدمها لهم مثل هذا البرنامج العالمي. كما حظي عرضنا الفريد من الدرجة المزدوجة بترحيب كبير من قبل طلابنا، ونحن الآن نقوم بقبول مجموعتنا الجديدة بدءًا من فبراير 2021″.

و أضافت :”يؤكد تصنيف Financial Times 2020 على المكانة الممتازة في ماجستير إدارة الأعمال الدولية. هذا الإنجاز هو شهادة على جودة النجاح العالمي المستمر لماجستير إدارة الأعمال”.

كما يعد ترتيب Financial Times لبرامج EMBA مفتوح لكليات إدارة الأعمال الحاصلة على اعتماد AACBS أو EQUIS ، حيث يتطلب استجابة الخريجين على خمسة معايير: راتب اليوم الذي يحمل الوزن الأكبر ، زيادة الراتب ، التقدم الوظيفي ، الخبرة في العمل ، والأهداف التي تم تحقيقها.

والجدير بالذكر أن أكاديمية WU التنفيذية حاصلة أيضًا على حالة الاعتماد “التاج الثلاثي”. وهي معترف بها من قبل ثلاث هيئات اعتماد دولية مرموقة AACSB و EQUIS و AMBA.

انتخاب طلاب المجلس الاستشاري للعام الدراسي 2020/2021 بجيوتك

شارك طلاب الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان “جيوتك”  في انتخاب ممثلين للمجلس الاستشاري الطلابي (SAC) للعام الدراسي 2020-2021 مؤخرًا. وقد تنافس ستة وعشرون طالبًا على ثمانية مناصب منتخبة تمثل هيئة طلابية متنوعة، وتجسد التوجه الاستراتيجي للجامعة.

وبدأت الانتخابات الطلابية في 9 ديسمبر 2020 واختتمت في 13 ديسمبر 2020. وجاء التصويت بعد أنشطة انتخابية استغرقت أسبوعين حيث قام المرشحون بحملة للتصويت من خلال المنصات الرقمية.

و قد تم انتخاب المجلس الاستشاري الطلابي لعام 2019-2020 وهم سارة الشكيلي كرئيس للجنة، وأسامة المسكري نائبا للرئيس، ومايا البرواني سكرتيرة ، و روان الهنائي رئيسة للجنة الأكاديمية ، وسارة البرواني كرئيسة لجنة الخدمات الطلابية ، هيفاء البلوشي رئيسة لجنة المبادرات والأنشطة ، ونصرت جهان ممثلاً عن الطلاب الوافدين ، وأحمد الريامي ممثل عن البرنامج التأسيسي..

ويهدف المجلس الاستشاري الطلابي ، الذي يعمل كصوت للهيئة الطلابية ويعمل مباشرة مع إدارة الجامعة ، إلى بدء الأنشطة التي تلبي متطلبات الطلاب، بالإضافة إلى التفاعل مع عامة الناس. حيث قالت سارة الشكيلي:” أنا ممتنة لهذه الفرصة ، وسنعمل جنبًا إلى جنب مع زملائي في على زيادة الوعي حول وظائف المجلس والتعبير عن مخاوف الطلاب للإدارة.”

وأضاف الشكيلي:” سنبدأ كفريق بطريقة مثيرة للغاية ولدينا العديد من الأهداف التي نريد حقًا تحقيقها. نعتقد أننا سننجز الكثير”.

الجدير بالذكر أنه تم تنظيم انتخابات المجلس الاستشاري الطلابي من قبل قسم شؤون الطلاب بالجامعة، حيث قامت نوال جواد مديرة القسم بتهنئة الطلاب قائلة:” يسعدنا أن نرى طلاب جيوتك حريصين على الانتخاب والعمل مع أعضاء طلاب المجلس الاستشاري،  وأهنئ أعضاء المجلس المنتخبين حديثًا وأتمنى لهم كل التوفيق والنجاح. كما أود أن أشكر أعضاء المجلس المنتهية ولايتهم على العديد من الإنجازات التي حققوها طوال فترة عضويتهم”.

مكتب نقل التكنولوجيا ينظم ورشة عمل حول سياسة الاستشارات الخاصة بجوتيك

تهدف سياسة الاستشارات الخاصة بجيوتك إلى إنشاء الإطار الصحيح لأعضاء هيئة التدريس والموظفين لتقديم خبراتهم للأطراف الخارجية، بحيث تتماشى السياسة مع خطة الجامعة الاستراتيجية وتشجع أعضاء هيئة التدريس والموظفين على متابعة المهام الاستشارية من أجل المساهمة في مهمة الجامعة المتمثلة في خدمة المجتمع ككل.

أجرى الدكتور كريس مودي، مدير مكتب نقل التكنولوجيا، الورشة لتوضيح سياسة الاستشارات الحالية لجوتك ، وكشف عن الشكوك حول الوقت المسموح به للاستشارات، والتوصل إلى إجماع حول تسعير الاستشارات والمشاركة. كما قال شارحًا:” من الممارسات الشائعة في الأوساط الأكاديمية هو عثور أعضاء هيئة التدريس والموظفين على نهج معين لتقديم الخبرة الفنية والإبداعية، وابتكار حلول للمشكلات الصناعية، واستدعائهم للحصول على تعليقات الخبراء في المحاكم، أو تقديم تقارير الخبراء أو العمل في صنع السياسات الحكومية وحدة حربية”.

وتعد مهام الاستشارات أحد الأنشطة المربحة التي قد يختار أعضاء هيئة التدريس والموظفون القيام بها خلال فترة عملهم في جيوتك. حيث أضاف مودي :”إن تقديم الحوافز المناسبة والمخطط المنظم للوقت المسموح بإنفاقه على الاستشارات الممولة من الخارج يجب أن يخلق بيئة مواتية لمشاركة المعرفة وفتح الباب للعمل بشكل وثيق مع الصناعة”.

إلى جانب التدريس والبحث ، تطمح الجامعة الألمانية إلى تطوير العلاقات التجارية والمجتمعية وزيادة الدخل من المصادر غير الأكاديمية. حيث يمكن أن تساعد الاستشارات أيضًا في تطوير التعاون البحثي والحفاظ على العلاقات مع الصناعة.

الجدير بالذكر أنه تم تكليف مكتب نقل التكنولوجيا بتقديم الدعم لأعضاء هيئة التدريس والموظفين للقيام بالمهام الاستشارية التي يمكن التعامل معها بشكل معقول إلى جانب المهام العادية. ويغطي الدعم الجوانب الإدارية التي تتراوح من تسعير المشروع إلى التفاوض على العقود.

المحروقية تطلع على المستجدات الأكاديمية والمشاريع المستقبلية في “جيوتك”

زارت معالي الأستاذة الدكتورة رحمة بنت إبراهيم المحروقية وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار الجامعة الألمانية  للتكنولوجيا في عمان، اطلعت خلالها على أهم مستجدات المؤسسة أكاديميا وبحثيا وناقشت أبرز تطلعاتها ومشاريعها المستقبلية وآليات الارتقاء بجودة التعليم فيها.

رافق معاليها خلال الزيارة سعادة الدكتور بخيت بن أحمد المهري وكيل الوزارة للتعليم العالي، وسعادة الدكتور سيف بن عبدالله الهدابي وكيل الوزارة للبحث العلمي، وسعادة الدكتورة منى بنت سالم الجردانية وكيلة الوزارة للتدريب المهني، وعددا من المسؤولين بالوزارة. وتأتي هذه الزيارة في إطار متابعة الوزارة لسير العملية التعليمية في مؤسسات التعليم العالي بالسلطنة والوقوف على جودة برامجها وخدماتها والهيئة الأكاديمية ومخرجاتها.

في بداية الزيارة التقت معالي الوزيرة القائم بأعمال رئيس الجامعة و نائبه الذين رحبوا بمعالي الوزيرة. و بحضور سعادة عبدالله بن سالم السالمي عضو مجلس إدارة شركة عمان للخدمات التعليمية و المكرم الدكتور الشيخ الخطاب بن غالب بن علي الهنائي عضو مجلس أمناء الجامعة، قدم كل من الدكتور حسين بن سليمان السالمي القائم بأعمال رئيس الجامعة والبروفيسور الدكتور آرمن إمبرلين نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية عرضا مرئيا اشتمل على أبرز مستجدات الجامعة وتخصصاتها وانجازاتها. حيث ترتبط الجامعة أكاديميا مع جامعةRWTH  آخن بجمهورية ألمانيا الاتحادية، كما لديها إتفاقيات تعاون مع عدد من الجامعات الدولية والمحلية، وتطرح الجامعة ثمانية تخصصات للبكالوريوس بالإضافة إلى خمسة برامج للماجستير؛ وتم مؤخرا طرح برنامج البكالوريوس في الأمن السيبراني وتستعد الجامعة لطرح برنامج الذكاء الاصطناعي، كما أشار الدكتور آرمين إلى الخطط المعتمدة لتطوير العملية البحثية للطلبة والأكاديميين وتشجيعهم للارتقاء بالمخرجات البحثية للجامعة ، كما تطرق إلى مستوى أداء الطلاب وجاهزيتهم للدراسة الأكاديمية على صعيد مستوى اللغة الانجليزية وغيرها من المهارات الأساسية.

وقد خاضت الجامعة عملية الاعتماد الأكاديمي من قبل الهيئة العمانية للاعتماد الأكاديمي، كما حصلت على الاعتماد الدولي من هيئة الاعتماد والترخيص وضمان الجودة (ACQUIN) بألمانيا لكافة برامجها في البكالوريوس، وأكدت أ.د. رحمة المحروقية إلى أهمية تحقيق الاعتماد المؤسسي محليا ودوليا ما يجعل هذه المؤسسات وجهة جاذبة للطلبة الدوليين من مختلف دول العالم.

 وتطرق حسين السالمي إلى التحديات التي تواجه الجامعة والمبادرات التي انخرطت فيها الجامعة لتطوير العملية البحثية بالجامعة من بينها إضافة مكتب نقل التكنولوجيا لمرافق الجامعة.

كما افتتحت الجامعة مؤخرا مركز عمان للهيدروجين، وذلك في إطار جهود الجامعة لتسريع عملية مواكبة السلطنة نحو التحول الاقتصادي الذي يشهده العالم في مجال الطاقة الخضراء -الهيدروجين-، و افتتحت أول مختبر للميكاترونكس في السلطنة بحرم الجامعة وذلك بالتعاون مع شركة سيمنز العالمية؛ حيث يهدف المختبر إلى أن يكون بمثابة مركز تدريب للطلاب والمهنيين لإكمال مستويين في برنامج شهادات أنظمة سيمنز الميكاترونيك (SMSCP).

بعد ذلك تحدث البروفيسور آرمن عن ارتفاع معدل الالتحاق منذ تأسيس الجامعة إلى هذا العام، حيث شهدت الجامعة ارتفاعا ملحوظا في أعداد الطلاب ليصل إلى 2275 طالب وطالبة، بعد أن كانوا 60 طالبا فقط في العام الأكاديمي 2007/2008م منذ بداية تأسيس الجامعة. كما أشار إلى الطلبة الدوليين الذين يدرسون في الجامعة والذين بلغ عددهم 83 طالب من 28 دولة.

من جانبها أكدت معالي الوزيرة إلى أهمية تفعيل التعاون المشترك بين مؤسسات التعليم العالي الخاصة لضمان استدامة التعليم العالي الخاص عبر ايجاد مسارات أكاديمية وبحثية مشتركة بينها، واستغلال التخصصات التي تنفرد بها الجامعة مثل الأمن السيبراني عبر إنشاء مراكز بحثية مشتركة في هذا المجال بحيث تشرف الجامعة عليها ويتم دعمها من قبل الشركاء المعنيين بهذا  المجال محليا وإقليميا. بالإضافة إلى أهمية اندماجها مع القطاع الصناعي للوصول إلى شريحة كبيرة من الشركاء والمستثمرين الداعمين. والاستفادة من برامج تمويل البحوث من قطاع البحث العلمي والابتكار عبر تبني أبحاث مشتركة بين الأكاديميين والطلاب.

 بعد ذلك التقت معاليها بالمجلس الأكاديمي للجامعة، حيث قدم أعضاء المجلس نبذة غن البرامج الأكاديمية التي تطرحها الجامعة وأبرز إنجازات ومستجدات هذه البرامج.

وقدم الدكتور مايكل موديغيل مدير مركز عمان للهيدروجين نبذة عن المركز كأول مركز أبحاث يهدف لنسريع عملية تبني الطاقة الخضراء” الهيدروجين” في الاقتصاد الوطني، وتركز أنشطة المركز على تقديم الدعم البحثي لجميع الصناعات في السلطنة، والتي تطمح لتبني الهيدروجين كطاقة بديلة نحو اقتصاد مستدام ، ومن ثم فتح آفاق جديدة لتكثيف استخدامات الهيدروجين في السوق العماني؛ حيث سيؤدي المركز دورا نشطا في عملية الترويج والتسويق التجاري الخارجي للهيدروجين.

بعد ذلك  التقت معالي الوزيرة والفريق المرافق لها بالمجلس الاستشاري الطلابي للجامعة والذي ناقش مع معاليها أبرز مايميز الجامعة مثل الاهتمام بالجانب العملي والميداني عبر الزيارات الميدانية داخل السلطنة وخارجها، وإشراكهم في إنشاء مشاريع الجامعة  لاسيما في تخصصات الهندسة المعمارية وتخطيط المدن، كما تطرق الطلاب إلى أهم التحديات التي تواجه الطلاب أكاديميا كتفعيل الجانب العملي بشكل أوسع  في القطاع اللوجستي و تحديات نظام المقررات المغلقة (block courses)، ومن جانبها أكدت معاليها على أهمية تفعيل المجلس لتحسين جودة ما يقدم للطلبة من خدمات تعليمية وتطوير بيئة تعليمية محفزة، ودعت الطلاب إلى استغلال كافة الموارد والخدمات والمرافق المتاحة لهم. كما أكدت معاليها على أهمية التواصل المستمر بين الطالب والمرشد الأكاديمي، وأهمية إطلاع الطالب على ملفه الالكتروني للتعرف على أهم المستجدات والإشعارات ومتابعة وضعه الأكاديمي باستمرار.

وفي ختام الزيارة قامت معالي الوزيرة بجولة حول مرافق الجامعة اطلعت فيها على ورشة الميكاترونيكس ومحطة الطاقة الشمسية ومركز تاريخ العلوم.

كما زارت معاليها المدرسة الفنلندية، والتقت بالهيئة الإدارية والتدريسية بالمدرسة واطلعت على مرافقها.

الجدير بالذكر بأن المدرسة الفنلندية العمانية تأسست نتيجة شراكة بين شركة عمان للخدمات التعليمية (ش.م.م) وهي الشركة المالكة للجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان، وبين مؤسسة (EduCluster Finland) باعتبارها مؤسسة رائدة في التعليم والتدريب والاستشارات التعليمية الفنلندية وهي تابعة للجامعة الفنلندية يوفاسكالا Jyväskylä  والتي تعد من الجامعات الرائدة في مجال البحوث التربوية والابتكار في فنلندا.

وتعتمد المدرسة الفنلندية العمانية على الخبرات والمعرفة من نظام التعليم الفنلندي، الذي يستخدم منهج التدريس القائم على الأبحاث الفنلندية والنهج المبتكر في التعليم والتعلم.

ورشة العمل الأولى حول سياسة الملكية الفكرية يعقدها مكتب نقل التكنولوجيا بجوتيك

عقد مكتب نقل التكنولوجيا بالجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان (TTO) ورشة عمل حول الملكية الفكرية  (IP)لأعضاء هيئة التدريس في جيوتك،  حيث قام بتيسير ورشة العمل الدكتور كريس مودي ، مدير مكتب نقل التكنولوجيا بالجامعة. وتهدف الورشة إلى تحسين سياسة الجامعة وإجراءاتها، لتشجيع الحد الأقصى من نقل المعرفة وحماية الملكية الفكرية وتسويق التقنيات مع جدول زمني واضح يمكّن الطلاب والباحثين من هيئة التدريس من نشر أعمالهم.

وركزت الورشة على مراجعة سياسة الجامعة الحالية وإطارها العام ، وتحديد جوانب تنفيذها ، وخلق فهم مشترك لأولويات الجامعة،  وبما يتعلق بالبحث. وبدأ الدكتور مودي ورشة العمل بمناقشة حول أهم حقوق الملكية الفكرية والحقوق القانونية العامة التي تمنحها براءات الاختراع وحقوق التصميم وحقوق التأليف والنشر والعلامات التجارية وحقوق قواعد البيانات والأسرار التجارية، حيث أتيحت للمشاركين الفرصة للتعبير عن آرائهم حول أهلية الحصول على براءات الاختراع وتخصيص نتائج البحث ، ومناقشة هيكل تقاسم الفوائد من الملكية الفكرية التجارية.

وتعتبر ورشة العمل جزءًا من أنشطة TTO ، والتي تهدف إلى تطوير سياسة الملكية الفكرية الخاصة بـالجامعة الألمانية، وتوسيع نطاق التواصل مع أعضاء هيئة التدريس للحصول على فرص التمويل ، وتطوير القدرات البحثية ، ومساعدة الطلاب وأعضاء هيئة التدريس على الانخراط في أنشطة الملكية الفكرية التجارية.

وتعتبر الــ TTO من جيوتك هو نتيجة التعاون الأخير بين الجامعة الألمانية والشركة الدولية للتكنولوجيا الناشئة (ETCO). كما يقود TTO الخاص بـ جيوتك مستشارون دوليون رئيسيون مكلفون بوضع إطار عمل لربط باحثي جيوتك بشركاء الصناعة لتقنيات جديدة ، ولتحديد السياسات الرئيسية بوضوح في مجالات ملكية الملكية الفكرية ، ونقل الحقوق ، والترتيبات الأخرى ذات الأهمية الرئيسية لـ تكوين الشركات المنبثقة وتخصيص الأفكار المبتكرة.

شراكة استراتيجية

اتفاقية للشراكة الاستراتيجية بين الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان و شركة شبكة العالم لحلول تقنية المعلومات (الويب وير) للتعاون البحثي و تطوير الابتكارات

وقعت الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان مؤخراً إتفاقية شراكة إستراتيجية لمدة خمس سنوات مع شركة شبكة العالم لحلول تقنية المعلومات ( الويب وير) للتعاون في عدد من المجالات أبرزها التعاون البحثي العملي و تطوير الابتكارات وتبادل الخبرات في المجال التقني والتعليمي. وقع الإتفاقية ممثلاً عن الجامعة الدكتور حسين بن سليمان السالمي القائم بأعمال رئيس الجامعة، فيما وقع من جانب شركة (الويب وير) الدكتور أحمد بن سليم الجنيبي رئيس مجلس إدارة الشركة، وجرى توقيع الاتفاقية بالمقر الرئيسي لشركة الويب وير ببرج الغالبي بمسقط .

تأتي هذه الشراكة ضمن المباردات الإستراتيجية الهادفة لخلق فرص للتعاون بين مؤسسات التعليم العالي وبين شركات القطاع الخاص و لفتح آفاق عملية تخدم القطاع الاقتصادي للسلطنة و توفر فرصاً بحثية لتطبيق المعرف النظرية الاكاديمية على أرض الواقع بشكل عملي يضمن نقل المعارف بشكل مدروس ينطبق على المتطلبات المحلية لقطاع الشركات، كما تشمل الإتفاقية خلق فرص تدريبية لطلاب الجامعة في مختلف التخصصات بشركة الويب وير  مع خلق فرص حقيقية لإحتضان بعض الإبتكارات التكنولوجية و التقنية التي ستنبثق من مشاريع التخرج التي ينفذها طلاب الجامعة.

وحول الإتفاقية أكد الدكتور حسين بن سليمان السالمي القائم بأعمال رئيس الجامعة:” إننا سعداء بالشراكة الاستراتيجية مع (الويب وير) و حريصين على إنجاح هذا التعاون حيث فرص الانخراط في البحث العلمي التطبيقي واسعة مما يُمكننا من توجيه النشاط البحثي العملي و التطبيقي والاستشاري نحو مجالات تخدم القطاع الخاص بشكل مباشر و تفتح أفاقاً لطلابنا و أكاديمي الجامعة من الاطلاع عن قُرب على احتياجات الشركات لحلول مدروسة  و قابلة للاستخدام.”

من جانبه قال إبراهيم بن سليم الجنيبي الرئيس التنفيذي لشركة الويب وير: “التعاون مع الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان كمؤسسة تعليمية رائدة بالسلطنة يفتح لنا آفاق نمو وتقدم، ويعزز من كفاءة الأعمال التي سنقوم بالتعاون في تنفيذها، بحكم أن الجامعة لديها خبراء وأكاديميين متخصصين في مختلف الجوانب والمجالات، فهذه الاتفاقية هدفها إشراك الخبرة النظرية مع الكفاءة المهنية لإنتاج إبتكارات جديدة تخدم السوق وترفع من كفاءة أعمال القطاعات.”

وبين السالمي أن الشراكات التي الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان مع القطاع الخاص، الشراكة الشراكة الاستراتيجية الحالية مع (الويب وير)، هي خطوات في اتّجاه تطوير التعليم الجامعي وتقديم تجربة تعليمية مميّزة ومتكاملة للطلاب.

و تُعد شركة (الويب وير) من المؤسسات الرائدة في مجال التكنولوجيا، و هي ضمن مجموعة الغالبي الدولية، حيث أصبحث خلال السنوات الست الأخيرة ضمن أبرز مزودي الحلول التقنية و تحضى بمصداقية بارزة في مجالات تقنية المعلومات و الحلول التكنولوجية.

“جيوتك” ترحب بالطلاب الجدد من خلال جلسات التوجيه الافتراضية

عادة ما يكون حرم جيوتك مزدحمًا في هذا الوقت من العام ، لكن الطلاب الجدد يختبرون الحياة الجامعية بشكل مختلف هذه المرة بسبب جائحة  COVID-19، أعاد قسم شؤون الطلاب إنشاء تجربة التوجيه افتراضيًا عبر تطبيق “تيمز”  للعام الدراسي 2020/2021 لتوفير التعريف المناسب وضمان رحلة أكاديمية سلسة في الكلية. وتضمن برنامج التوجيه الافتراضي مكونات افتراضية تعرض الخدمات المختلفة التي تقدمها الجامعة ، مما يسمح لأكثر من 370 مشاركًا عبر الإنترنت بالتعرف على الخدمات المتاحة في الحرم الجامعي.

وبعد الترحيب بالمشاركين في جلسات التوجيه الافتراضية ، قدم الدكتور حسين السالمي القائم بأعمال رئيس الجامعة، ملخصًا للإجراءات الاحترازية التي تتبعها الجامعة من أجل صحة وسلامة الطلاب والموظفين، وسلط الضوء على توفر جميع المعلومات اللازمة عن الجامعة على الموقع الإلكتروني، ومنصات التواصل الاجتماعي، بالإضافة إلى البريد الإلكتروني التمهيدي الذي تم إرساله مسبقًا إلى جميع الطلاب موضحًا الخطط التي وضعتها الجامعة للتنقل في الوضع الحالي.

كما وضح السالمي في حديثه عن مخاوف الطلاب الجدد بشأن طرق التدريس في الوقت الراهن، قائلا:” في سبتمبر ، يتعين علينا إجراء التدريس عبر الإنترنت فقط. وبدءًا من أكتوبر ، سيتم تطبيق ثلاثة تنسيقات للتدريس من حيث التدريس المباشر وجهًا لوجه والتعليم الافتراضي إلى الفصول عبر الإنترنت التي لا تتطلب اجتماعات جلسة في الوقت الفعلي “. “سيتم إجراء الاختبارات عبر الإنترنت وفي الحرم الجامعي.” أضاف.

كما قادت نوال جواد مديرة قسم شؤون الطلاب التوجيه الافتراضي من خلال تقديم لمحة عامة عن الخدمات التي تقدمها الأقسام المختلفة. وقالت :” نريد أن نتأكد من أن كل طالب يعرف أننا هنا من أجله”. وحصل الطلاب بعد ذلك على فرصة لجلسة أسئلة وأجوبة موسعة.

وفي معرض حديثه عن مخاوف الطلاب الجدد بشأن صيغ التدريس ، أوضح السالمي: “في سبتمبر ، يتعين علينا إجراء التدريس عبر الإنترنت فقط. بدءًا من أكتوبر ، سيتم تطبيق ثلاثة تنسيقات للتدريس من التدريس المباشر وجهًا لوجه والتعليم الافتراضي إلى الفصول عبر الإنترنت التي لا تتطلب اجتماعات مباشرة في الوقت الفعلي “. “سيتم إجراء الاختبارات عبر الإنترنت وفي الحرم الجامعي.” أضاف.

أتاح التوجيه الافتراضي للمشاركين المسجلين للشروع في البرنامج التأسيسي التعرف على هيكله ومستوياته المختلفة وطرح مجموعة من الأسئلة ، من تغيير برنامج الدراسة ، والإرشاد الأكاديمي ، والمجلس الاستشاري الطلابي ، ونوادي الطلاب ، إلى خيارات الإقامة والمطاعم في الحرم الجامعي.