علاقات دبلوماسية عمان -ألمانيا

نحتفل ببدء العلاقات الدبلوماسية بين جمهورية ألمانيا الاتحادية وسلطنة عمان هذا العام ومنذ عام ١٩٧٢. عبر  سعادة السفير شنايدر عن بهجته في الذكرى الخمسين لبدء العلاقات بين عمان و المانيا و تمنى السعادة للشعب العماني في هذي الحدث. لقد تغير العالم خلال الخمسين عامًا الماضية ، وكذلك تغيرت ألمانيا وعمان. ومع ذلك ، فقد أثبتت الصداقة الألمانية العمانية أنها متينة ودائمة. نتمنى أن تستمر هذه الصداقة وتنمو خلال الخمسين عامًا القادمة

عُقد منتدى القيادة الشبابية العمانية ، الذي نظمه قسم ادارة الاعمال الدوليه و الخدمات اللوجستيه والطلاب ، في الثاني من يونيو ٢٠٢٢ مع مجموعة من الرؤساء التنفيذيين والقادة العمانيين

عُقد منتدى القيادة الشبابية العمانية ، الذي نظمه قسم ادارة الاعمال الدوليه و الخدمات اللوجستيه والطلاب ، في الثاني من يونيو ٢٠٢٢ مع مجموعة من الرؤساء التنفيذيين والقادة العمانيين.

ركز هذا الحدث الرائد على القيادة الشبابية واستهدف من خلال عملية التعلم التجريبي لدعم الطلاب في عرض مهارات القيادة والتعلم من نماذج يحتذى بها في عمان.

بالاضافة الى الرئيس التنفيذي و  الضيوف المتحدثين ، عرض الطلاب أعمالهم ورؤاهم في هذا الحدث

كان من دواعي سرورنا أن يكون سعادة الدكتور علي قاسم اللواتي ، رئيس الأكاديمية السلطانية للإدارة ، ضيفًا متحدثًا في منتدى القيادة الشبابية.

شاركت الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان في النسخة الحادية والثلاثين من معرض كومكس التكنولوجي في الفترة من ٢٣ إلى ٢٥ مايو ٢٠٢٢ بمركز عمان للمؤتمرات والمعارض

شاركت الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان في النسخة الحادية والثلاثين من معرض كومكس التكنولوجي في الفترة من ٢٣ إلى ٢٥ مايو ٢٠٢٢ بمركز عمان للمؤتمرات والمعارض.

وكجزء من المشاركة ، عرضت الجامعة منزلها المطبوع بتقنية ثلاثية الأبعاد ، والذي يعد أكبر دار مطبوعة بهذة التقنية في العالم. ألقى الاستاذ محمد السالمي جلسة بعنوان “الحصول على نبذة حول البناء ٤‪.٠ (الطباعة ثلاثية الأبعاد)” والتي كانت تدور حول رحلة الوصول إلى لقب “أكبر مبنى خرساني حقيقي ثلاثي الأبعاد في العالم تطبعه الجامعة الالمانية للتكنلوجيا ”.

بالإضافة إلى ذلك ، تم تقديم مشاريع صغيرة من صنع طلاب جيوتك في جلسات UniversityX في ‪كومكس. وفاز الطلاب بالمركز الأول والثاني في كلتا الدورتين. هذه العروض هي فرصة للطلاب لاختبار أفكارهم وكذلك البحث عن المستثمرين.

الرئيس التنفيذي لـ «نماء» يزور الجامعة الألمانية

زار المهندس عمر الوهيبي الرئيس التنفيذي لمجموعة نماء القابضة مع عدد من المسؤولين، الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان (جيوتك)؛ وذلك تلبية لدعوة الدكتور حسين السالمي الرئيس التنفيذي لمؤسسة عمان للخدمات التعليمية بهدف الاطلاع على أبرز مُستجدات مؤسسة عمان للخدمات التعليمية أكاديميا وبحثيا، ومناقشة تطلعاتها ومشاريعها المستقبلية وأوجه التعاون بين الطرفين.

تأتي الزيارة ضمن المبادرات الاستراتيجية الهادفة لخلق فرص للتعاون بين مؤسسات التعليم العالي وقطاع الطاقة والكهرباء، وفتح آفاق عملية تخدم القطاع الاقتصادي للسلطنة، وتوفر فرصاً بحثية لتطبيق المعرفة النظرية الأكاديمية على أرض الواقع بشكل عملي، يضمن نقل المعارف بشكل مدروس، يتماهى مع المتطلبات المحلية للقطاع الحكومي، إضافة لإتاحة الفرص للمؤسسات الأكاديمية الموجودة في المحافظة، واستثمار هذه الطاقات لتنفيذها على نطاق السلطنة.

وقال المهندس عمر الوهيبي عمر الوهيبي الرئيس التنفيذي لمجموعة نماء القابضة:” إنَّ التعاون مع الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عُمان كمؤسسة تعليمية رائدة بالسلطنة يفتح لنا آفاق نمو وتقدم، ويعزز كفاءة الأعمال التي سنقوم بالتعاون في تنفيذها لضمان استدامة المشاريع والأفكار، عبر إيجاد مسارات بحثية وعملية مشتركة بين القطاعين، واستثمار التخصصات التي تنفرد بها الجامعة؛ بحيث إن التعاون مع “جيوتك” يهدف لإشراك الخبرة النظرية لدى طلبة الجامعة مع الكفاءة المهنية لإنتاج مشاريع تخدم السوق”.

وخلال اللقاء، قدم الدكتور حسين السالمي عرضا مرئيا؛ اشتمل على أبرز مستجدات الجامعة وتخصصاتها وإنجازاتها؛ وقال:” نؤكد حرصنا على إنجاح هذا التعاون؛ بحيث يُمكننا توجيه النشاط البحثي العملي والتطبيقي والاستشاري نحو مجالات تخدم القطاع الحكومي والمجتمعي بشكل مباشر، وتفتح آفاقاً لطلابنا وأكاديميي الجامعة للاطلاع عن قُرب على احتياجات إيجاد حلول مدروسة وقابلة للاستخدام تطبّق على أرض الواقع. وأكد الدكتور حسين السالمي ان من اولويات الجامعة التركيز على استخدام وتطوير الطاقة البديلة التي تعمل على تحقيق رؤية عمان 2040.

واختتمت الزيارة بجولة في المدرسة الفنلندية العمانية، والتعرف عن قرب على النظام الفنلندي، إضافة لجولة في مركز تاريخ العلوم، والتعرف عن قرب على أهمية المركز ودوره في إبراز الإسهام الحضاري والإٍسلامي.

جيوتك تشارك في برنامج تدريبي منظم من معهد عمان للنفط والغاز

شاركت الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عُمان جيوتك في البرنامج التدريبي الذي ينظمه معهد عُمان للنفط والغاز بالتعاون مع وزارة الطاقة والمعادن والذي يتضمن برنامج تدريبي يتضمن عدة دورات متخصصة في صناعة التعدين وفق أفضل الاساليب المهنية بما يحقق الاستثمار الأمثل للموارد التعدينية وسلامة العاملين، ويستهدف البرنامج موظفي التعدين في المؤسسات الحكومية والشركات التعدينية.

ومن المتوقع بنهاية هذا البرنامج التدريبي أن يحقق المشاركون فيه عدد من الخبرات أهمها الدورة الكاملة للتعدين من الاستكشاف إلى المعالجة، وكذلك تحقيق المعرفة الأساسية بصناعة التعدين المحلية والعالمية، وتقدير عمليات اتخاذ القرار في مجال التعدين، كما سيركز البرنامج على مفاهيم ومصطلحات التعدين الرئيسية، وممارسة النمذجة الجيولوجية وتصميم المناجم، واكتساب المعرفة حول اقتصاديات التعدين، وإجراء دراسات الجدوى التعدينية، ومناقشة مستقبل التعدين، وكذلك التعرف على جوانب الصحة والسلامة في مجال التعدين، وفهم طرق استخراج ومعالجة المواد المستخرجة.

 

استقبلت الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في سلطنة عمان الدفعة الثالثة من طلاب الماجستير في إدارة الأعمال

استقبلت الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في سلطنة عمان الدفعة الثالثة من طلاب الماجستير في إدارة الأعمال يوم الخميس ٢١/٠٤/٢٠٢٢  ليوم تعريفي  في فندق كمبينسكي في مسقط.

وكان كل من البروفيسور أرمين إبرلين ، نائب مدير الجامعة للشؤون الأكاديمية ، والدكتور حسين السالمي ، نائب مدير الجامعة للشؤون الإدارية والمالية ، متواجدون لإعطاء الطلاب الجدد نبذة تعريفية عن الجامعة.

كان الهدف تعريف الطلاب بخدمات  الأقسام المختلفة في الجامعة مثل المكتبة ، ومكتب تكنولوجيا المعلومات ، ومركز النسخ ، إلخ. كما تم تعريفهم بالخطة الدراسية للبرنامج المختار.

 

طلاب “جيوتك” يناقشون “تغير المناخ وأهداف التنمية المستدامة” في ورشة عمل متخصصة

نظمت الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان “جيوتك” ورشة عمل بعنوان “تغير المناخ وأهداف التنمية المستدامة في عمان”، وذلك بالتعاون مع جامعة براندنبورغ الألمانية.

وتنعقد الندوة ضمن مشروع “عمان روزين” الممول من هيئة التبادل الأكاديمي الألماني (DAAD) وهو نشاط مشترك بين قسم الهندسة في الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان “جيوتك” وقسم القانون العام في قانون البيئة والتخطيط في جامعة براندنبورغ للتكنولوجيا (BTU) كوتبوس- سين فيتنبرغ الألمانية. وتعمل جامعة براندنبورغ و الجامعة الألمانية على مشروع في سلطنة عمان، يهدف إلى إنشاء “قرية خضراء” في محمية الحجر الغربي لأضواء النجوم في محافظة الداخلية.

وقال البروفيسور ألبريشت من جامعة براندنبورغ إن تغير المناخ يعد بالفعل أحد أكبر التحديات في هذه الأيام ويتطلب إجراءات سريعة للتخلص التدريجي من الوقود الأحفوري وتحويل الاقتصاد في الاستخدام المستدام للموارد والطاقة. كما أن التكيف مع الظروف المناخية المتغيرة ضروري. وكان هذا هو الهدف الأساسي للورشة، بما في ذلك إشراك المجتمعات الريفية في جبل شمس حيث مبادرة “القرية الخضراء”.

وقال الدكتور نجاح المهنا مدير المشروع في قسم الهندسة في جيوتك: “يعد تغير المناخ والتطورات المستدامة من بين التحديات الرئيسية في القرن الحادي والعشرين؛ حيث إن هناك حاجة ملحة لإدراك كيف يمكن تكييف الأنشطة داخل المجتمعات بشكل مستدام لتلبية المعايير البيئية. وتعد هذه الورشة جزءًا من برنامج هيئة التبادل الأكاديمي الألماني المعتمد الذي تديره جيوتك بالتعاون مع شريكنا جامعة براندنبورغ الألمانية”.

جيوتك ترحب برئيسها الجديد

رحّبت الجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان برئيسها الجديد للجامعة – البروفيسور دكتور مايكل براون والذي تبدأ مهامه الرسمية اليوم الاحد 3 أبريل 2022م.

بروفسور براون يحمل شهادة الدكتوراة في الفيزياء من جامعة تيوبينجن الالمانية، وقد رشح ٣ مرات لجائزة افضل رئيس جامعة. كما لديه خبرة طويلة، حيث كان رئيسا لاحدى مؤسسات التعليم العالي الالمانية TH Nuremberg لمدة تزيد عن ١٤ عاما، كما كان عضوا لاتحاد رؤوساء الجامعات الالمانية.

 

مركز إيلاف للتكنولوجيا يدّشن تقنية جديدة في مجال الطاقة المستدامة

عُقد حفل تدشين تقنية جهاز (ELAF-HI) بحضور سعادة محسن بن خميس البلوشي مفوض عام السلطنة في إكسبو 2020 وأحمد بن سعود السالمي مدير عام الاستثمار بشركة عمان للخدمات التعليمية والجامعة الألمانية للتكنولوجيا في عمان “جيوتك”، وذلك في جناح سلطنة عُمان بإكسبو دبي 2020.

تم تطوير الجهاز في جيوتك بالتعاون مع شركة إيلاف ومركز عُمان للهيدروجين، إذ يعتبر الجهاز ملكية فكرية عمانية ،حيث تمَّ ابتكاره على أيدي علماء عمانيين. كما أنه يعتبر تقنية جديدة و الأول من نوعها الذي يساعد في الكشف عن وجود مكامن الهيدروجين تحت الأرض، وذلك يأتي تزامنا مع التوجهات المستقبلية للسلطنة نحو تنويع مصادر الإقتصاد والاعتماد على الطاقات البديلة الخضراء والمستدامة.

وقال الدكتور حسين السالمي :”إن توجهات الجامعة تتواكب بشكل مباشر مع التوجيه السامي لجلالة السلطان هيثم بن طارق – حفظه الله ورعاه – ورؤيته المستقبلة لعمان 2040، إذ نفخر باستباق الجامعة في تدشين مركز عمان للهيدروجين كمركز بحثي وعلمي قبل سنتين، حيث جاءت الأوامر السامية قبل أيام قليلة للتأكيد على أهمية قطاع الهيدروجين الأخضر وتسهيل تنفيذه في سلطنة عمان “.

وأكدت الدكتورة سوسن بنت سعيد الريامية مديرة مركز عُمان للهيدروجين على دور المركز في نقل التكنولوجيا وتوطينها واعتماده على منهجية البحث العلمي والتطوير لخدمة قطاع الطاقة في سلطنة عُمان وقالت: “إن استخدام الموارد الأحفورية من النفط والغاز يخضع لتغيير هيكلي عالمي فالطاقة المتجددة ستحل بشكل متزايد محل الوقود الأحفوري، بهدف تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون والحفاظ على البيئة. فالهيدروجين الأخضر سيلعب دورًا مهمًا وقد يصنع فرصة كبيرة لسلطنة عُمان لتكون رائدًا في التغيير العالمي في صناعة الطاقة. ونحن بدورنا لا نكتفي بهذا النجاح وسنعمل جاهدين جنبًا لجنب مع شركة إيلاف لإختبار هذه التقنية محليًا، والعمل على تطويرها لتوسيع نطاق استخداماتها المستقبلية.”

وفقًا لسالم السالمي، كبير المستشارين الفنيين في إيلاف “فإن “ELAF-HI” هو فقط مبادرتنا الأولى التي يتم نشرها في عُمان وتصديرها إلى العالم لاحقًا. وستتبع مبادرات مماثلة بمجرد أن يحقق ELAF-HI مكانة تجارية حيث تمتلك إيلاف العديد من الأفكار المبتكرة في طور الإعداد لقطاع الطاقة المتجددة، في انتظار التمويل. “

حيث يعمل مركز إيلاف للتكنولوجيا على تلبية أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة نحو الطاقة المستدامة من خلال ابتكارات جديدة من شأنها أن تقود عُمان إلى نمو اقتصادي ومستدام، ليس فقط محليًا ولكن أيضًا عالميًا.

جيوتك تحصد أعلى جائزتين في معرض جيدكس 2020

كرّم سعادة الشيخ نصر بن عامر الحوسني وكيل وزارة العمل للعمل  الدكتور حسين بن سليمان السالمي القائم بأعمال رئيس الجامعة والبروفيسور آرمن إبرلين نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية وذلك لحصول الجامعة على أعلى الجوائز في معرض جيدكس2020 في فئتي “أفضل إعتماد أكاديمي” و”التقنيات المتقدمة”، وذلك صباح اليوم بمركز عمان للمؤتمرات والمعارض.